مصر اليوم - القوى السياسية تطالب بتنوع التسلح بعد قطع المعونة الأميركية

القوى السياسية تطالب بتنوع "التسلح" بعد قطع المعونة الأميركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوى السياسية تطالب بتنوع التسلح بعد قطع المعونة الأميركية

القاهرة – محمد الدوي

قال عضو المكتب السياسي لحزب "التجمع"، الدكتور شريف فياض، إن "قطع المعونة الأميركية ذات الطابع المدني عن مصر، لن يضر الاقتصاد المصري في شيء، نظرًا إلى ضعف تلك المعونة التي لا تتجاوز نحو نصف مليار دولار، وكذا المساعدات الاقتصادية التي تقدمها دول الخليج، مثل السعودية والإمارات وغيرها". وأضاف فياض، في بيان له، أن "قيام الولايات المتحدة بإعادة النظر في المعونة العسكرية، والتهديدات التي تمارسها أميركا بشكل دائم تجاه مصر، تطرح أهمية تنويع مصادر التسلح، وفتح قنوات اتصال عسكرية مع قوي أخرى، وعلى الأخص روسيا، والصين، وكوريا الشمالية، والجنوبية". وأكد الحزب "العربي للعدل والمساواة"، الجناح السياسي للقبائل العربية، أن "أميركا لا تستطيع قطع المعونات العسكرية عن مصر؛ لأنها حق مكتسب بموجب اتفاقية كامب ديفيد". وأكد الأمين العام للحزب، المستشار محمد مبارك الرشيدي، في بيان له، الجمعة، أن "مصر كانت متقدمة في الحرب على إسرائيل، وأن أميركا طلبت وقف العمليات العسكرية ضد إسرائيل بعد رؤيتهم تفوق السلاح الروسي على الأميركي"، لافتًا إلى أن "الرئيس الراحل محمد أنور السادات قَبِل بالطلب الأميركي، ودخلت مصر مرحلة مفاوضات السلاح". وكشف مبارك، أن "مصر تنازلت عن حقوقها المتمثلة في المناطق "أ، وب، وج"، والمنطقة "ج"، أصبحت منزوعة السلاح بموجب هذه الاتفاقية، وأن مبلغ المساعدة المقرر كان مهرًا لهذه الاتفاقية"، مشيرًا إلى أن "إخلال أميركا ببنود الاتفاقية يعد فسخًا لها، ويجوز لمصر أيضًا أن تتمسك بهذا الفسخ، أو تلتزم أميركا بدفع ما هو مقرر طبقًا للاتفاقية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القوى السياسية تطالب بتنوع التسلح بعد قطع المعونة الأميركية   مصر اليوم - القوى السياسية تطالب بتنوع التسلح بعد قطع المعونة الأميركية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon