مصر اليوم - أبو المجد يرجع فشل مبادرته إلى ردود أفعال التيَّار الإسلامي

أبو المجد يرجع فشل مبادرته إلى ردود أفعال التيَّار الإسلامي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أبو المجد يرجع فشل مبادرته إلى ردود أفعال التيَّار الإسلامي

القاهرة – محمد الدوي

أرجع الفقيه الدستوري والمفكر الإسلامي الدكتور أحمد كمال أبو المجد، فشل مبادرته إلى سببين، أولهما، ما يبدو من إشكاليات داخلية خاصة بالتيار الإسلامي بعناصره المختلفة تستدعي ردود أفعال من هذا النوع وتشل قدرة الجماعة على اتخاذ قرار حكيم. والثاني هو حالة الإحباط التي باتت تسود المجتمع المصري. وأوضح أبو المجد، في بيان له أنه "أقدم على هذه المبادرة من واقع ضمير وطني ومن واقع الحرص على مصر وشعبها ومصالحها. وذلك رغم تحذير كثيرين له بأنه يعرض نفسه لشر كبير. الأمر الذي لمسه بعد توالي الاتهامات له من كل جانب حتى أنه هوجم على عضويته في لجنة الحكماء التي شكلت في أعقاب يناير 2011، رغم أن اللجنة ضمت بين أعضائها أسماء كثيرة مثل عمرو موسى، ووزير الخارجية نبيل فهمي، ونجيب ساويرس. وتعليقًا على ما وجه إليه من اتهامات، قال أبو المجد: أنا الآن حائر. أي التهمتين أصدق، الماسوني الإخواني أم الذي يميل مع الجيش ضد الإخوان. وقال أبو المجد: إن ما أحزنه أنه وجد شخصيات امتدت معرفته بهم لأكثر من 40 عاما يتطوعون لشهادة زور لا تتناسب مع مكانتهم. وإن كان من حسن الحظ أنهم قلة كما وصفهم وبشأن إن كان قد عرض هذه المبادرة على أطراف أخرى، قال: إنه كان ينتظر رد التحالف أولا لكي يقوم بعرضها على الأطراف الأخرى، لأن المنطق يتطلب ذلك وكانت قد رفضت التيارات الإسلامية والأحزاب المشاركة في التحالف الوطني لدعم الشرعية أية مبادرات لوقف العنف والمظاهرات وحقن الدماء. جاء ذلك، ردا على مباردة الفقية الدستوري الدكتور أحمد كمال أبو المجد، بحيث أكدت جماعة "الإخوان" عدم الدخول في أية مبادرات بأنصاف الحلول حتى عودة الشرعية، وهو ما أثنت عليه الجماعة الإسلامية بأن المبادرة ماتت قبل أن تولد. كما وجه حزب "الوسط" رسالة شكر لصاحب المبادرة مضمونها "شَكَرَ الله سَعْيكم". ونفى نائب رئيس حزب "الوطن" الدكتور يسري حماد "وجود لقاء الفقيه القانوني والمفكر الإسلامي الدكتور أحمد كمال أبو المجد مع بعض رموز التحالف الوطني لدعم الشرعية، بشأن الأزمة الراهنة في البلاد". وقال حماد: ليست هناك مبادرة معروضة على التحالف، وإنما كانت لقاءات تشاور، قائلا: إن رموز التحالف الوطني ليس بينهم أية خلافات وأن اللقاء كان بدعوة من الدكتور أبو المجد، للتشاور وليس لطرح مبادرات ولم يعلن أنه يمثل جهة محددة، ولم تتبلور المشاورات لمبادرة ولم يكن هناك بالتالي وعود بالرد بعد التشاور. كما علق رئيس المكتب السياسي في حزب "البناء" (الذراع السياسية للجماعة الإسلامية) الدكتور صفوت عبد الغني علي مبادرة الدكتور أحمد كمال أبو المجد، قائلا: إن البيان الذي أصدره الدكتور أبو المجد، كفيل بإنهاء المبادرة التي يتبناها، وأماتها قبل أن تولد أصلا. وقال عبد الغني بعد غياب طال لمدة شهرين، في بيان له: إن البيان يتبين من القراءة الأولى ما وصفه بـ "شروط إذعان وقهر وضرورة الاستسلام للواقع الحالي"، مضيفًا "فما معنى البند الثالث من البيان الصادر الذي ينص على أنه قبل المصالحة يجب (تقديم تنازلات وضمانات وفي مقدمتها الاعتراف بسلطات الحكم الثوري القائم والتعاون معه)". وانتقدت عزة الجرف القيادية في "الإخوان المسلمين" وعضو مجلس الشعب السابق عن حزب "الحرية والعدالة" المبادرة المطروحة من أبو المجد أو أية أنصاف للحلول، تحول دون عودة الرئيس السابق محمد مرسي إلى الحكم وعودة مجلس الشورى السابق وعودة دستور 2012. وقالت الجرف، في بيان لها: لا لأنصاف الحلول بعد سقوط شهداء ومصابين ومعتقلين فلا تنازل ولا تصالح ولا تراجع عن استرداد الوطن المسلوب بحقوقه كافة، وهذا واجبنا أمام الله وأمام الأمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أبو المجد يرجع فشل مبادرته إلى ردود أفعال التيَّار الإسلامي   مصر اليوم - أبو المجد يرجع فشل مبادرته إلى ردود أفعال التيَّار الإسلامي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon