مصر اليوم - أئمَّة المساجد يطالبون بنبذ العنف خلال خطبة العيد

أئمَّة المساجد يطالبون بنبذ العنف خلال خطبة العيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أئمَّة المساجد يطالبون بنبذ العنف خلال خطبة العيد

القاهرة - علي رجب

طالب أئمة علماء الأزهر الشريف خلال خطبة صلاة العيد بـ "نبذ العنف وإنهاء الصراع والحث على وحدة الأمة، داعين جماعة "الإخوان" إلى إنهاء المظاهرات". ألقى إمام وخطيب الجامع الأزهر الشيخ متولي الصعيدي خطبة عيد الأضحى، التي حث فيها على توحد المسلمين، وضرورة نبذ ما يفرقهم عن بعضهم البعض، وأن يكونوا مثل الجسد الواحد مثلما أمرنا النبي محمد صلَّى الله عليه وسلم، لكي يساعدوا على رِفعة الوطن". وأشار الصعيدى إلى أن "الحج يُعتَبَر الدليل الأكبر على توحيد المسلمين معًا من خلال زيهم الموحد، ومناسكهم الموحدة التي يؤدونها جميعًا، بحيث قال "لقد شرع الله لنا الأعياد وأراد لنا أن نفرح وأن نكون متحدين متعاونين كمثل الجسد الواحد، فالمسلمون يقفون لأداء مناسك الحج لباسهم واحد ودينهم واحد ورسولهم واحد". وأضاف الصعيدى أنه "ينبغي على المسلمين الاتحاد وأن ينحوا أهواءهم جانبًا عن فعل الصواب، مثلما فعل النبي إبراهيم عليه السلام عندما أمره المولى عز وجل بذبح ابنه، كما تحدث الإمام عن الأضحية التي شرعها الله". وقال إمام مسجد السيدة زينب أثناء خطبة عيد الأضحى المبارك: إن العيد الحقيقي للإنسان هو يوم أن يعبد الإنسان ربه، ويتقرب إليه بطاعته بفعل الصالحات، وأن يحارب نفسه وهواه من أجل طاعة ربه، مستدلا بقصة الخليل إبراهيم حينما أمره الله سبحانه وتعالى بذبح ابنه إسماعيل، قائلا: إن إبراهيم قطع بتنفيذه لأمر الله هواه، وعظم شعائر الله بامتثاله لأمره. وحث المصلين على "الذهاب إلى بيت الله الحرام في العام المقبل، قائلا: إن لسان حالنا يحسد أهل عرفات وزوار بيت الله الحرام، قائلا: من حجب عن بيت الله الحرام عليه حسرة وندامة، فما بال من حجب عن راية الله عز وجل. وقال إمام مسجد السيدة زينب: إن من آداب العيد أن يصل الإنسان رحمه، وأن يصافح المسلم أخاه، وأن يترك المسلمون الخلافات التي بينهم، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم "لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذى يبدأ بالسلام". ودعا إمام مسجد عمرو بن العاص الشيخ أحمد سلامة، إلى "إنهاء مظاهرة جماعة "الإخوان المسلمين"، التي بدأت بعد انتهاء صلاة العيد". وبَرَّرَ سلامة ذلك بأن "اليوم هو عيد الأضحى المبارك، وعلى الجميع نبذ الخلافات والتوحد في صورة واحدة، وهي الاحتفال بالعيد، كما أمر الرسول الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم". وقال سلامة من خلال مكبر الصوت في المسجد "هذا لا ينبغى أن يحدث من أبناء الفسطاط أول عاصمة إسلامية في مصر وأفريقيا، ولا ينبغي أن يفعله أبناء مصر القديمة وجامع عمرو بن العاص، وعلينا محاولة التقرب إلى بعضنا البعض ونبذ الخلافات في هذا اليوم المشهود". وقال إمام مسجد الرحمن في شارع صبري أبو علم، بجوار ميدان التحرير: إن صلة الرحم في هذه الأيام المباركة ضرورية جدًا. وتحدث صبري عن "طقوس الذبح وشروطها والضوابط التي يجب أن يتبعها المسلمين في الذبح"، كما شَدَّدَ على "التآخى بين المسلمين وحب بعضهم البعض"، مشيرًا إلى "ضرورة أن يسأل المسلمين على بعضهم البعض".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أئمَّة المساجد يطالبون بنبذ العنف خلال خطبة العيد   مصر اليوم - أئمَّة المساجد يطالبون بنبذ العنف خلال خطبة العيد



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon