مصر اليوم - المواطنون يحتفلون بالعيد وغياب الإخوان عن الشارع في دمياط

المواطنون يحتفلون بالعيد وغياب "الإخوان" عن الشارع في دمياط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المواطنون يحتفلون بالعيد وغياب الإخوان عن الشارع في دمياط

دمياط ـ عماد منصور

شهدت ميادين دمياط وفارسكور والزرقا وكفرسعد اختفاء فعاليات جماعة "الإخوان المسلمين"، التي اعتادوا تنظيمها في الأعياد المختلفة، فيما عزف أهالي دمياط عن السياسة، مستغلين العيد، لقضاء أجازة تلقي بهم بعيدًا عن مشكلات الحياة. وكان من أبرز فعاليات "الإخوان"، التي اختفت عن الشارع الدمياطي، سرادقات بيع اللحوم والسلع الغذائية بأسعار مخفضة، إضافة إلى تعليق اللافتات، وتوزيع المطبوعات التي تهنئ بالأعياد، وهو ما يعود إلى شدة الاحتقان، الذي تشهده أنحاء محافظة دمياط، بين مؤيدي و معارضي الرئيس المعزول محمد مرسي, فيما حاول عدد من مؤيدي "الإخوان" تنظيم مسيرات عقب صلاة العيد، إلا أن اعتراضات الأهالي حالت دون استمرارها، وأجبرت المشاركين فيها على فضها, لاسيما في بعض مناطق مركز فارسكور، ودمياط، والزرقا، ودمياط الجديدة. وفي سياق متصل, وقعت مشادات كلامية بين عدد من أعضاء "ألتراس جيكاوي"، وبعض الشباب في ميدان الساعة في مدينة دمياط، ظهر الثلاثاء، بسبب الهتافات المعادية للشرطة، التي أطلقها شباب "الألتراس"، في مظاهرة نظموها للمطالبة بالقصاص للشهداء. وأدى المواطنون صلاة العيد في 52 ساحة خلاء، خصصتها المحافظة لأداء صلاة العيد، جانب المساجد، حيث تركزت خطب العيد على ضرورة التوحد، والتماسك، ونبذ العنف، وإعلاء قيم التسامح بين طوائف المجتمع كافة, توجه بعدها المواطنون إلى الزيارات الأسرية، والتي تظهر أكثر في دمياط، لما تميز المجتمع الدمياطي من ترابط أسري واضح, كما حرصت أعداد من الأسر على التوجه إلى الحدائق والمتنزهات. وحرص خطباء المساجد، خلال خطبة صلاة العيد على عدم التلويح بأمور سياسية، تنفيذًا لتعليمات وزارة الأوقاف، حيث اقتصرت الخطبة على إعلاء قيم التسامح، وضرورة التوحد بين طوائف المجتمع كافة. وقام محافظ دمياط اللواء محمد عبداللطيف منصور بأداء صلاة العيد في ميدان الساعة في المدينة، ثم زيارة مؤسسة "البنات الأيتام", كما قام  بجولة داخل المدينة، أعقبها جولة أخرى في مصيف "رأس البر"، تحاور خلالها مع المواطنين، بشأن مشكلاتهم، وطلب عدد من المواطنين ضبط الأسعار داخل الأسواق. ولم يكن مصيف "رأس البر" خارج السباق، حيث تزين المصيف، منذ وقفة العيد، لاستقبال الآلاف الذين تزاحموا عند بوابات المصيف، منذ الصباح، لقضاء أجازة عيد الأضحى، وسط تواجد أمني من مباحث المرور، التي بذلت جهودًا مكثفة لتيسير الحركة المرورية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المواطنون يحتفلون بالعيد وغياب الإخوان عن الشارع في دمياط   مصر اليوم - المواطنون يحتفلون بالعيد وغياب الإخوان عن الشارع في دمياط



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon