مصر اليوم - إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة

إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة

غزة – محمد حبيب

بدأ جيش الاحتلال تنفيذ خطة إجلاء قواته من مواقع الحراسة للمستوطنات المجاورة لقطاع غزة والقريبة من السياج الأمني، بعد قرار اتخذته وزارة الجيش قبل قرابة شهرين، إثر إطلاق الصواريخ على عسقلان وعودة التوتر المحدود جنوب الأراضي المحتلة ووسط غضب المستوطنين.وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اكتفى الجيش الإسرائيلي بتحذير المستوطنين بعدم الاقتراب من الأماكن الزراعية القريبة من السياج الأمني والابتعاد عن المناطق المفتوحة، بحيث بدأ الجيش الإسرائيلي بالخطوة الأولى من هذه العملية قبل شهر، وهي تقليص عدد المركبات العسكرية على طول الحدود مع غزة. وجه كلا من: رئيس مجلس "شعار هانيغيف" ألون شوستر، ورئيس مجلس "اشكول" الإقليمي حاييم يالين، رسالة إلى وزير جيش الاحتلال "موشيه يعلون"، يطالبونه بـ "التراجع عن القرار نظرا لخطورة الوضع الأمني في الجنوب". وقال رئيس مجلس "اشكول": إن "حماس" تحفر المزيد من الانفاق وستقوم بإطلاق المزيد من الصواريخ، لذلك يجب بقاء قوات الجيش لحماية التجمعات والبلدات الإسرائيلية من أي خطر ومن أي تسلل. وردَّ مكتب وزير الجيش على الرسالة، قائلا: إن الجيش الإسرائيلي يتطلع لاتخاذ خطوات بديلة ومتطورة لحماية المستوطنات خصوصا في الجنوب، والاعتماد على الوسائل الإلكترونية الدقيقة، الأمر الذي يسهل طبيعة عمل الجنود على الحدود مع غزة.وأضاف مسؤول في مكتب وزير الجيش أن "الجيش الإسرائيلي نشر وحدات مراقبة وأساليب دفاعية متطورة على طول الحدود مع غزة، ولن يكون هناك لزوم لتواجد كبير من قوات الجيش ولن يتغير شيء على نظام الحماية، وسيبقى الجنود يعملون ليلا نهارا لحماية البلدات من أي تسلل أو هجوم". قدم مندوب إسرائيل الدائم إلى الأمم المتحدة رون بروس أور شكوى إلى السكرتير العام للمنظمة الدولية وإلى مجلس الأمن الدولي بشأن إطلاق القذائف الصاروخية، صباح الإثنين، من قطاع غزة على إسرائيل.وجاء في الشكوى، حسب الإذاعة العبرية، أن "حركة "حماس" تواصل نشاطها الإرهابي في الوقت الذي تجري فيه إسرائيل مفاوضات سلام مع الفلسطينيين وهي ترد على المساعي لإحلال السلام في المنطقة باستهداف المدنيين العزل". وأضاف المندوب الإسرائيلي أن "حماس تستخدم مواد البناء التي تسمح إسرائيل بإدخالها إلى القطاع لبناء أنفاق بهدف ما زعمه ارتكاب اعتداءات إرهابية".نقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصادر أمنية، قولها: إن فصائل غزة باتت معنية بتصعيد الأوضاع مع تل أبيب، في ظل ازدياد الضغوط على "حماس" من قبل مصر والنقص الكبير في الأموال الذي تعاني منه.وحذرت من أن "استمرار إطلاق الصواريخ سيجعل من أمر تنفيذ عملية بغزة أمرا قريبا ومحتوما، لتجنب إيقاع ضحايا في المدنيين الإسرايليين جنوب البلاد".وكان الوزير لشؤون الاستخبارات الإسرائيلية يوفال شتاينتس، أعرب، الإثنين، عن اعتقاده بأنه إذا استمر أو تصاعد إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة فلن يكون هناك مناص من حسم الأمور هناك عاجلا أم آجلا. وأضاف شتايتس أنه "لا يرى سبيلا لتسوية مشكلة قطاع غزة، من خلال عملية التفاوض مع الجانب الفلسطيني".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة   مصر اليوم - إجلاء قوات الاحتلال من حراسة المستوطنات حول غزة



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon