مصر اليوم - النصر الصوفيّ يطالب بكشف حقيقة وثيقة السلمي

"النصر" الصوفيّ يطالب بكشف حقيقة "وثيقة السلمي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النصر الصوفيّ يطالب بكشف حقيقة وثيقة السلمي

البحر الأحمر ـ أحمد عبدالرحمن

دعا رئيس حزب "النصر" الصوفيّ المهندس محمد صلاح زايد، خبراء القانون إلى كشف حقيقة وثيقة المبادئ الأساسية للدستور التي أُطلق عليها "وثيقة السلمي"، وراح ضحيتها الكثير من أبناء مصر في وسائل الإعلام المختلفة، بعد أن طمستها جماعة "الإخوان" والتيارات المؤيدة لها. وأكد زايد، أن "الوثيقة أصدرها المجلس العسكريّ قبل الانتخابات البرلمانية بأسبوع، عندما شعر المشير حسين طنطاوي بأن جماعة (الإخوان) في مجلسي الشعب والشورى يسعون إلى كتابة دستور لحسابهم الخاص، فحاول تحصينه بالوثيقة لحماية الشعب، وأن الجماعة هي من أشعلت الموقف وأقنعت جموع الشعب بأن الوثيقة كانت لصالح المجلس، وأنه يريد السيطرة على الحكم، فكانت هتافات (يسقط حكم العسكر) هي المُسيطرة من دون أن يُكلف أحدًا نفسه ويطّلع علي بنود الوثيقة". وأشار رئيس "النصر"، إلى أن "الفتنة اشتعلت بين الشعب ورجال الأمن، وأصبح الشعب لا يري أمامه سوى أن المجلس العسكريّ يريد أن ينقض على السلطة، وساعد على ذلك انحياز المجلس لجماعة (الإخوان) منذ البداية، نظرًا إلى تهديداتهم بتدمير وحرق البلاد وكذلك الضغوط الخارجية على المشير طنطاوي، ساعدت على عدم الوصول إلى حقيقة الوثيقة التي إفتعلها (الإخوان)، والتي وعدت بالوقوف بجانب الشباب في مليونية الجمعة لإسقاط الوثيقة والمجلس العسكريّ، وفور إلغاء الوثيقة تركوا الميادين وذهبوا، لأن هدفهم كان إسقاط الوثيقة وليس المجلس، وتركوا الشباب في الميادين في مهب الريح، وتلك طبيعة الجماعة والتيارات المؤيدة لهم". ولفت زايد، إلى أن الوثيقة وموادها الـ 22، كانت في صالح الشعب، وتختلف مع طبيعة "الإخوان" والتيارات الأخرى، حيث احتوت مادتها الأولى على مدنيّة الدولة التي ترفضها الجماعة، والمادة الثانية المختصة مبادئ الشريعة الإسلامية، والمادة الثالثة السيادة للشعب، والمادة التاسعة التي نصّت على عدم جواز إنشاء أية هيئة أو جماعة أو حزب أو ميليشيات أو تشكيلات عسكرية، وكذلك ألا تكون الأحزاب على أساس دينيّ أو عرقيّ أو طائفيّ، وهو ما يتطلب الاطلاع على الوثيقة مرة أخرى، للوقوف على الحقيقة والمطابقة بينها وبين دستور 2012، مضيفًا أن ربط حركة "6 أبريل" أحداث "محمد محمود" بأحداث "رابعة والنهضة"، هو خلط للأوراق، ويُؤجج للفتنة والوقيعة بين الشعب والشرطة والجيش، فيما طالب الجميع بالنزول إلى الميادين لإحياء ذكرى كل شهداء الثورات التي حافظت على مصر ووحدة صفّها من المخطط الصهيونيّ الأميركيّ الغربيّ، وليكن شعارنا في تلك الاحتفالات كما قال الشيخ الشعراوي "استبقوها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النصر الصوفيّ يطالب بكشف حقيقة وثيقة السلمي   مصر اليوم - النصر الصوفيّ يطالب بكشف حقيقة وثيقة السلمي



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon