مصر اليوم - وزارة الداخليّة تؤكّد تفريق تظاهرة 6 أبريل في الإسكندريّة

وزارة الداخليّة تؤكّد تفريق تظاهرة "6 أبريل" في الإسكندريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزارة الداخليّة تؤكّد تفريق تظاهرة 6 أبريل في الإسكندريّة

الإسكندرية، القاهرة - هيثم محمد، أكرم علي

أعلنت وزارة الداخلية عن تعاملها، وفقًا للقانون، مع 150 شخصًا من أعضاء حركة "6 أبريل"، قطعوا الطريق أمام محكمة جنايات الإسكندرية، أثناء نظر قضية فردي الشرطة المتهمين بقتل المواطن خالد سعيد. وأكّدت الداخلية، في بيان صحافي الاثنين، أنه "أثناء انعقاد جلسة محكمة جنايات الإسكندرية، صباح الاثنين، بغية نظر قضية المتهمين في واقعة مقتل المواطن خالد سعيد، تجمع أمام المحكمة حوالي 150 من حركة 6 أبريل". وأشارت إلى أن "أعضاء 6 أبريل قاموا بقطع الطريق والاعتداء على القوات بالسب والقذف، ولم يستجيبوا لتحذيرات أجهزة الأمن بالتفرق وعدم إعاقة الطريق، وإزاء إصرارهم على موقفهم قامت القوات بالتعامل معهم، وفقًا للقانون، وتفريقهم بالمياه وبواعث الغاز، وتم تسيير الحركة المرورية"، حسب قولها. وكانت قوات الشرطة والأمن المركزي قد فرّقت تظاهرة لنشطاء سياسيين، الاثنين، أمام محكمة الجنايات في الإسكندرية، بالتزامن مع نظر الجلسة الرابعة لإعادة محاكمة المتهمين بقتل الشاب خالد سعيد، لعدم أخذ تصريح من مديرية أمن الإسكندرية بالتظاهر. وأكّد شهود عيان أن قوات الأمن قامت بالاعتداء على النشطاء المتواجدين, ما أسفر عن إصابة اثنين منهم بجروح. وكانت قوات أمن الإسكندرية قد كثفت من تواجدها، صباح الاثنين، في محيط محكمة جنايات الإسكندرية، بالتزامن مع نظر رابع جلسات إعادة محاكمة المتهمين بقتل خالد سعيد، حيث انتشرت قوات الأمن المركزي بمدرعاتها، وتم وضع البوابة الإلكترونية وعمل لجان تفتيشية، واقتصار دخول القاعة على محامي القضية، وعدد من الصحافيين، محذرين من إقامة أية تظاهرات، دون أخذ تصريح من مديرية الأمن. يُذكر أن المتظاهرين أعضاء في حركات سياسية مختلفة، منها حركة "كفاية"، والاشتراكيين الثوريين، وحزب "الدستور"، و"6 إبريل جبهة أحمد ماهر"، وحركة "6 إبريل الجبهة الديمقراطية"، و"شباب من أجل العدالة"، وآخرين مستقلين. ويخضع للمحاكمة كل من فردي شرطة من قوة قسم سيدي جابر عوض سليمان، ومحمود صلاح، في القضية المنظورة أمام محكمة الجنايات، للمرة الثانية، بعد نقض الحكم الصادر بإدانتهما بالسجن 7 أعوام لكل منهما. ومن المقرر أن تستمع المحكمة، في جلسة الاثنين، إلى شهادة كل من الدكتور محمد عبدالعزيز، الطبيب الذي شرَّح جثة خالد سعيد في عام 2010، إضافة إلى شاهدين من شهود الإثبات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزارة الداخليّة تؤكّد تفريق تظاهرة 6 أبريل في الإسكندريّة   مصر اليوم - وزارة الداخليّة تؤكّد تفريق تظاهرة 6 أبريل في الإسكندريّة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon