مصر اليوم - تحالف دعم الشرعيّة يرفض الاستفتاء على مسودة الدستور

"تحالف دعم الشرعيّة" يرفض الاستفتاء على مسودة الدستور

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحالف دعم الشرعيّة يرفض الاستفتاء على مسودة الدستور

القاهرة – محمد الدوي، أكرم علي

أعرب "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" في مصر، الذي يضم مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، عن رفضه للاستفتاء على مسودة الدستور الجديد في البلاد. واتهم "التحالف"، في بيان له، مساء الثلاثاء، قادة "الانقلاب العسكري" (في إشارة إلى قادة الجيش)، بأنهم "لم يفهموا رسائل ثورة المصريين المتصاعدة، والوضع الخطير الذي يدفعون إليه الوطن الغالي"، بحسب البيان. وأضاف البيان أن "قادة الانقلاب لم يفهموا أيضًا رسائل العدالة الواضحة، بعد اعتقال قائد الانقلاب العسكري في مالي، وبدء محاسبته، ومحاكمة برويز مشرف في باكستان، بتهمة الخيانة العظمى، بسبب فرضه قانون الطوارئ، وتعليق العمل بالدستور عام 2007، وذلك شأن الطغاة". وأكّد البيان أن "عصابة الشر والدم، تواصل العيش في الوهم، عبر تقديم أحد فلول مبارك، نسخة من وثيقة سوداء، عبثية، غير قانونية، ولا دستورية، ولا مدنية، ولا صلة لها بأي مبادئ، إلى من وصفه بالرئيس، في مسرحية هزلية ، كي يصدر أوامره لقضاة انقلابيين وعسكر قتلة - على حد قول البيان - بتنفيذ استفتاء يجمع كل العقلاء والمخلصين، إنه نسخة طبق الأصل من استفتاءات أبيهم مبارك المزورة! ظنًا من هؤلاء الواهمين إنهم يعطون الشرعية لانقلابهم، وإجراءاتهم الباطلة، ليتمكنوا من استكمال خارطة طريقهم الفاسدة، تلك الطريقة ذات الاتجاه الواحد، التي لا تعرف سوى التصويت بنعم على وثيقتهم الباطلة، في سبق إصرار وترصد لتزوير هذا العبث وإصباغ شرعية زائفة عليه". وتابع "إن الانقلابيين يدعون لاستفتاء مزور، معروفة نتيجته مسبقاً، بغية تجميل صورتهم، وتقديم مسوغ اعتراف من الغرب، الذي يتآمر معهم". وحذّر "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، قادة "الانقلاب العسكري" من "مصير قد اقترب، كانقلابي مالي وباكستان"، مؤكّدًا أنه "خلف الشعب المصري الثائر، المتطلع للحرية والقصاص والعدالة، ويرفض أي إجراء يترتب على الانقلاب العسكري، وآخره هذا العبث الذي تم في مجلس الشورى، في سرية تامة، وكأن الشعب المصري شعب من الأعداء يريدون مباغتته بوثيقتهم المسمومة، عبث تم بإفساد معالم الهوية والحريات والحقوق البالغة الوضوح في دستور 2012 الشرعي". واعتبر التحالف في بيانه أن "الوطن الذي يتعرض لأزمات اقتصادية عاصفة، بسبب فشل الانقلابيين، ليس في حاجة إلى إهدار مليارات الجنيهات في إجراءات شكلية مطعون عليها وباطلة، لصنع شرعية زائفة لن تدوم". واختتم التحالف بيانه موجّهًا رسالة إلى أنصاره، مؤكّدًا أن "التحالف يتابع نضالكم الثوري المهيب والمتصاعد، ونعاهدكم مجدّدًا أن نمضي على الدرب الثوري، حتى إسدال الستار على الخراب، وألا نعطي شرعية لانقلاب عسكري مهما بلغ عنفوانه"، داعيًا إلى مواصلة "الثورة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تحالف دعم الشرعيّة يرفض الاستفتاء على مسودة الدستور   مصر اليوم - تحالف دعم الشرعيّة يرفض الاستفتاء على مسودة الدستور



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon