مصر اليوم - الهيئة العامة للثورة تنفي طلب فدية مقابل الافراج عن راهبات معلولا

الهيئة العامة للثورة تنفي طلب فدية مقابل الافراج عن راهبات معلولا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الهيئة العامة للثورة تنفي طلب فدية مقابل الافراج عن راهبات معلولا

دمشق - جورج الشامي

نفى الناطق الإعلامي باسم الهيئة العامة للثورة السورية عامر القلمون، ما رددته وسائل الإعلام نقلا عن جريدة (الشرق الأوسط)  حول عرض الثوار شروطا ومطالب مقابل الإفراج عن الراهبات. وأكد القلموني، أن مصدر المعلومات الذي استقت منه الجريدة وهو "مسؤول المكتب الإعلامي لأحرار القلمون مهند أبو الفداء"، غير معروف، مضيفا أنه لا يوجد فصيل مقاتل في القلمون يدعى "أحرار القلمون"، ولم يشارك في معارك تحرير معلولا. وكانت صحيفة الشرق الأوسط  نقلت تصريحا عن "مهند أبو الفداء" يقول فيه أن "راهبات معلولا المختطفات في مكان آمن، ولكن لن يفرج عنهن إلا بعد تنفيذ عدة مطالب، أهمها الافراج عن ألف معتقلة سورية في سجون النظام السوري"، مضيفا أن "مطالبهم نقلت إلى النظام السوري من خلال الفاتيكان، بعد تأمين اتصال بين رئيسة دير مار تقلا في معلولا، الأم بيلاجيا سياف والفاتيكان بواسطة هاتف يعمل عبر الأقمار الصناعية"،  وأوضح أن "هذه المطالب مشتركة من قبل (جبهة النصرة) وكتيبته (أحرار القلمون)". ونقلت الجريدة عن "مصادر أخرى" لم تسمها القول أن "جبهة النصرة أصرت على مطلب آخر يتمثل في فك الحصار عن مناطق يحاصرها النظام لإدخال معونات غذائية إليها، مثل الغوطة بريف دمشق". الناطق الإعلامي باسم الهيئة العامة للثورة السورية في القلمون كرر نفي الكلام السابق، وما يشاع عن اختطاف الراهبات على يد الثوار وجبهة النصرة، وأكد أنهن في ضيافة عائلة مسيحية في إحدى بلدات القلمون الآمنة، بعد أن نجح الثوار في نقلهن بأمان من معلولا وقدموا في ذلك دماء العديد من مقاتليهم. وكان الجيش الحر وجبهة النصرة سيطروا على مدينة معلولا من قوات النظام منذ عدة أيام، وحتى الآن تعرضت لقصف عنيف جدا من مدفعية وصواريخ قوات النظام، كما أصيب دير مارتقلا  بعشرات الصواريخ التي أطلقتها قوات النظام باتجاهه. وتأتي معركة معلولا كجزء من عمليات "قطع الوريد الأسدي" التي يخوض الثوار فيها قتالا عنيفة لقطع طرق امداد النظام على أوتوستراد دمشق – حمص، وخاصة المحروقات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهيئة العامة للثورة تنفي طلب فدية مقابل الافراج عن راهبات معلولا   مصر اليوم - الهيئة العامة للثورة تنفي طلب فدية مقابل الافراج عن راهبات معلولا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon