مصر اليوم - العراقُ يعتزمُ تقديّم  أدلة عن الدول الداعمة للتطرفِ

العراقُ يعتزمُ تقديّم أدلة عن الدول الداعمة للتطرفِ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العراقُ يعتزمُ تقديّم  أدلة عن الدول الداعمة للتطرفِ

بغداد- نجلاء الطائي

أكدت اللجنة الإعلامية لمؤتمر مكافحة "الإرهاب" في بغداد، أن هناك "تسريعًا" لصفقات الأسلحة والمعدات، والذخيرة للعراق "لحاجته إليها"، وبينت أن العراق "سيعقد اجتماعًا" مع ممثل الانتربول لـبحث "تسليم المطلوبين" للسلطات العراقية، مؤكدة أنه "سيقدم الأدلة" عن دعم بعض الدول للتطرف في حال طلب منه ذلك، بينما وصف رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ميلادينوف، الأربعاء، عقد المؤتمر الأول لمكافحة "الإرهاب" الذي ينعقد حالياً في العاصمة بغداد، وما يخرج به من نتائج أنه سينفع جميع دول العالم. فيما دعت واشنطن العراق إلى سحب مقاتليه من سورية انسجاماً مع متطلبات مجلس الامن الدولي، كما  شددت ممثلة الاتحاد الاوربي على ضرورة الكفاح من اجل دولة القانون والحق والعدالة . وقال ميلادينوف في كلمة له خلال انعقاد المؤتمر ،إن "هناك طرقاً لإيجاد حلول امنية حيادية من خلال جمع المعلومات والحوار السياسي بين البلدان"، مبيناً أن "الدول لا تستطيع محاربة الارهاب لوحدها من دون تعاون الدول الاخرى". واكد ميلادينوف أن "الحكومة العراقية تواجه تهديداً خطيراً من العمليات المسلحة التي تتعرض لها"، واشار إلى ان "عقد هذا المؤتمر لا ينفع العراق فحسب بل جميع الدول". من جانبها اكدت الولايات المتحدة الاميركية، الاربعاء، ان مساعدة واشنطن للعراق تشمل الاسلحة والتدريب وتبادل المعلومات، وفيما دعت العراق إلى "سحب  مقاتليه" من سورية"انسجاما مع متطلبات مجلس الامن الدولي"، اكدت أن الحاق الهزيمة بتنظيم (داعش) يتطلب "منهجا منسقا". وقال مستشار وزير الخارجية الأميركي في العراق بريت ماكورك، في كلمة له خلال المؤتمر إن "مساعدة العراق تشمل الأسلحة والتدريب وتبادل المعلومات التي تندرج ضمن الإطار الستراتيجي، وهي تنسجم مع كل الذي ناقشناه". وأضاف ماكورك "إننا نقف مع الشعب العراقي في معركته الشرسة ضد المجموعات الإرهابية المتطرفة في محافظة الأنبار، وأن إلحاق الهزيمة في "داعش" يتطلب منهجا منسق متضافر"، مشيرا إلى ان حكومة بلاده "تشجع الحكومة العراقية لدعم مثل هذا المسعى الذي يتطلب دعما اميركيا ومن المنطقة والمجتمع الدولي". لافتا إلى أن "هذا الصراع لا يمثل صراع السنة والشيعة، والولايات المتحدة مع الاعتدال في كل جوانبه". وأوضح ماكورك أن "العراق لا يعمل بمعزل عن المنطقة كما قال الكثيرون فان الصراع في سورية له تداعيات كثيرة على الاستقرار في العراق"، داعيا العراق إلى "سحب مقاتليه من سورية انسجاما مع متطلبات مجلس الامن الدولي". وأكدت ممثلة الاتحاد الاوربي، الاربعاء، قدرة رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي لأن يكون "زعيمنا" في مكافحة الارهاب، مشددة على ضرورة الكفاح من اجل دولة القانون والحق والعدالة. وقالت سفيرة الاتحاد الاوروبي يانا هيباشكوفا خلال كلمتها مخاطبة رئيس الحكومة نوري المالكي، "يا دولة رئيس الوزارء اننا متاكدون ان عندكم القوة والقدرة ان تكون زعيمنا في مكافحة الارهاب". واضافت هيباشكوفا "علينا ان نكافح داخل كل المدارس والمساجد والشارع من اجل دولة سيادة القانون ودولة الحق والعدالة لكل الشعب العراقي"، مبينة ان "للعراقي الحق في البيت والعودة إلى البيت والمساعدة الانسانية المباشرة". واعلنت المملكة المتحدة ،ان الازمة في سورية تزيد من تردي الوضع الامني في العراق، وشدد على دعمها  الحكومة العراقية في حربها ضد الارهاب ضمن "القوانين الدولية الانسانية"، وفيما دعت قادة العراق إلى تمكين جميع المواطنين من المساهمة في بناء الدولة، اتهمت النظام السوري بـ"جذب المقاتلين الاجانب إلى المنطقة". وأعلنت اللجنة الإعلامية لمؤتمر مكافحة الارهاب، أن هناك "تسريعا" لصفقات الاسلحة والمعدات والذخيرة للعراق "لحاجته اليها"، وبينت أن العراق "سيعقد اجتماعا" مع ممثل الانتربول لـبحث"تسليم المطلوبين" للسلطات العراقية، مؤكدة أنه "سيقدم الادلة" عن دعم بعض الدول للارهاب في حال طلب منه ذلك. مشير إلى أن العراق "استلم اشارات مهمة بشأن تسليم المطلوبين". وبين المتحدث باسم مؤتمر مكافحة الإرهاب  "ستكون هناك مؤتمرات مهمة بعد تشكيل الامانة العامة لمكافحة الارهاب"، لافتا إلى "اننا سنقدم الادلة بوجود دعم من قبل بعض الدول للتطرف للدول التي تطلب ذلك". وشهدت قاعات مؤتمر مكافحة الارهاب المنعقد في بغداد احتجاجا من قبل مندوبي وسائل الاعلام بسبب ما عدوه سوء تنظيم. وقال مراسلوا الوكالات الصحافية إلى المؤتمر إن "اللجنة المنظمة لم تسمح وسائل الاعلام من فضائيات ووكالات انباء محلية واجنبية من الدخول إلى القاعة الرئيسة للمؤتمر واجراء لقاءات والتصوير، بينما سمحت لفضائيات معينة، الامر الذي ولد حالة من الاحتجاج". وعزا الصحافيون  شكواهم إلى سوء التنظيم وعزلهم داخل قاعة غير مجهزة بشبكة الانترنت.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العراقُ يعتزمُ تقديّم  أدلة عن الدول الداعمة للتطرفِ   مصر اليوم - العراقُ يعتزمُ تقديّم  أدلة عن الدول الداعمة للتطرفِ



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 15:59 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

شباب الأحزاب في ضيافة رئاسة الجمهورية لبحث عدد من الملفات

GMT 15:46 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

سامح شكري يتوجّه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة

GMT 15:28 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة تناقش قانون الاستثمار الجديد في اجتماعها الأسبوعي

GMT 04:24 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

سامح شكري يعترض على وصف محاور "سي إن" لثورة 30 يونيو بالانقلاب

GMT 02:54 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لجنة "العفو الرئاسي" تنتهي من القائمة الثانية للمفرج عنهم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon