مصر اليوم - هبة القواس تخطف الأنظار في الأوبرا العمانية

بمشاركة قرابة 100 عازف أوكراني

هبة القواس تخطف الأنظار في الأوبرا العمانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هبة القواس تخطف الأنظار في الأوبرا العمانية

الفنانة هبة القواس
بيروت ـ ندى الحاج

اجتمع أكثر من 100 عازف من الاوركسترا السيمفونية الأوكرانية، حول المؤلفة الموسيقية والسوبرانو هبة القواس، لينسجوا بآلاتهم نوتات خطَّتها يد هبة، ويدهشوا بها جمهورًا بدًا متعطّشًا إلى مياه تزهر من الصحراء، وإلى نجمة تنير عتمة الآهات الدفينة، فيما خطفت القواس الأنظار بعملين رائعين هما "عُمان يا أغنيةً"، و "تقاسيم على إشبيلية". وبعد رحلةٍ سندباديةٍ دامت شهرين للتحضير من أجل حفل واحد للمؤلفة الموسيقية والسوبرانو هبة القواس، احتشدت فيه الجهود البشرية الموسيقية والفنية والتقنية في أكثر من بلد واختصاص، رستْ السفينة بسلام على شاطئ عُمان في دار الأوبرا السلطانية في مسقط، حيث الخيال يعانق أجنحة الأثير وزبَد الأمواج يبلسم سهر البحّارة وقلق المبدعين. بدت القواس، في ليلة 22 نوفمبر الماضي، أشبه بملاك أزرق يعانق سديم الوجود، مع كلمات المعلّم كمال جنبلاط في أغنية " أنتَ أنا "، وشعر عبد العزيز خوجه في أغنية " أسرى بقلبي" حيث خطفتْ الأنفاس وجْدًا وطربًا. وكفراشةٍ توهّجتْ حول النور لتحترق في أتون الحب، غنّت من شعر أنسي الحاج والحلاّج، وهدى النعماني، وزاهي وهبي، وندى الحاج وحصّة، فرِحةً بانصهارها مع المكان الأسطوري، حيث تفوّقتْ على شهرزاد التي اكتفت بترويض شهريار واحد، أما هبة فسحرتْ صالة كاملة مُصغيةً بعمق، بكل من فيها من عُمانيين ولبنانيين وأجانب. لم تكتفِ القواس بالغناء والتمايل طربًا والانتباه لكل شاردة وواردة متعلّقة بعزف الاوركسترا بقيادة النمساوي كارل سولاك، إنما ألقتْ كلمة عفوية من القلب ذكرتْ فيها المعنى الحقيقي الذي يعنيه لها هذا الصرح، الذي تقف عليه في يوم "عيد الاستقلال اللبناني"، الذي يصادف بعد "العيد الوطني العُماني"، وفي كنف الحرب الشرسة على غزّة، مؤمنةً بأن "الإبداع وحده قادر على قهر الموت والظلم"، كما أن عُمان بالتحديد تعني لها الكثير بعد أن حازت القواس على "وسام السلطان قابوس الذهبي" عام 2007 عن مجمل أعمالها الموسيقية، وهي التي قامت بأبحاث موسيقية حول التراث الغني لموسيقى عُمان التقليدية. المفاجأة التي لاقت ترحيبًا كبيرًا لدى العُمانيين، فكانت أغنية "عُمان يا أغنيةً" من كلمات الكاتب اللبناني حسّان الزين، التي الّفتها القواس خصّيصًا للمناسبة، وأدّتها لأول مرة مفتتحةً بها الحفل، مغطيةً وجهها بغلالة زرقاء رقيقة، قبل أن ترميها بأناقة لتكسر الحاجز بينها وبين الجمهور، وتكمل الأداء خلال ساعتين بفستانها الأزرق الجميل (تصميم زهير مراد)، والطالع ببساطته وتميّزه من حضارة عتيقة تليق بفن القواس ودار الأوبرا معًا. العمل الثاني الجديد الذي خصّته القواس للحفل، هو الكونشرتو للغيتار، والاوركسترا "تقاسيم على إشبيلية" الذي عزفتْه الاوركسترا لأول مرة مع الغيتاريست الأسباني العالمي خوسيه ماريا غياردو دل ري، فشكَّل هذا الكونشرتو خطوة رائدة في مسيرة القواس الموسيقية، حيث امتزجت الحداثة مع الأنغام الأندلسية والميلوديا الغربية مع الشجن الشرقي الحنون. وفي ختام الحفل نالت القواس درع دار الأوبرا السلطانية من يد كل من معالي الشيخ نصر الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطانية، نائب رئيس مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية، وكذلك من معالي محمد الزبير مستشار جلالة السلطان للتخطيط الاقتصادي، وعضو اللجنة العليا لدار للأوبرا السلطانية، في حضور السفير اللبناني عفيف أيوب وعقيلته وحشد من الوزراء العُمانيين والممثلين عن الديوان السلطاني. بعد النجاح الباهر الذي حصدتْه القواس في تلك الليلة حيث بدتْ مختلفة وجديدة، من المرجّح أن تحيي في العام المقبل حفلاً مفاجئًا جديدًا في دار الأوبرا نفسها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هبة القواس تخطف الأنظار في الأوبرا العمانية   مصر اليوم - هبة القواس تخطف الأنظار في الأوبرا العمانية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:44 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"

GMT 15:27 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع فخورة بمشاركتها في "ونوس" أمام يحيى الفخراني

GMT 16:30 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ناهد السباعي تؤكد أن شخصيتها في "يوم للستات" أرهقتها

GMT 08:04 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجي المقدّم تتمنى الانتهاء من تصوير "جوز هندي"

GMT 07:48 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

درة تنتظر عرض فيلم "مولانا" في مهرجان دبي

GMT 14:05 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عبده شريف يكشف أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

GMT 08:53 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج الراسي يتجاهَل تصريحات حاتم ويُدين اتهاماتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon