مصر اليوم - غادة عبدالرازق لـ مصر اليوم محمد سامي تطاول علي ولن أتنازل عن حقي

غادة عبدالرازق لـ "مصر اليوم" محمد سامي تطاول علي ولن أتنازل عن حقي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غادة عبدالرازق لـ مصر اليوم محمد سامي تطاول علي ولن أتنازل عن حقي

القاهرة ـ مصطفى القياس

كشفت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، عن أن خلافها مع المخرج محمد سامي بدأ حينما تطاول على العاملين في مسلسل "حكاية حياة"، أكثر من مرة، بتوجيه الشتائم القبيحة والخادشة للحياء، حتى وصل الأمر إلى سبّ الدين والتطاول بالأيدي مع أكثر من عامل داخل بلاتوه المسلسل، ولا سيما الكومبارس.  وأضافت غادة، "لم أستطع تمالك أعصابي لأفعال المخرج السيئة، ولا سيما أنني تساهلت معه في أخطاء كثيرة أكثر من مرة، ولكن حينما وجدت الأمر زاد عن حده، قررت عقد اجتماع مع إدارة القنوات الفضائية التي اشترت حق عرض المسلسل على شاشاتها، ومنها (سي بي سي) و(أبوظبي) للوصول إلى حل، ووضع شروط لمنع سامي سبّ الدين والتطاول على العاملين في المسلسل، وعدم تعاطيه المخدرات داخل البلاتوه، وبعدها وجدتُ أسلوبًا همجيًا وغير حضاري في حديثه معي، فقررت أن أغادر، فوجه إلي الشتائم والألفاظ البذيئة، حتى أنه سحبني من يدي وتطاول علي".  وعن تعديها على سامي بالضرب وإصابته بارتجاج في المخ، قالت عبدالرازق، "هذا أمر لا يُصدق تمامًا، وإعتدائي على محمد سامي ليس أكثر من إفتراءات كاذبة، وسيناريو كتبه وأخرجه جيدًا بطريقة لا يستطيع القيام بها في أعماله، كما أن المتعارف عليه أن الشخص المصاب بارتجاج في المخ لا يستطيع بذل أي مجهود، ويتم وضعه في العناية المركزة إلى حين استقرار حالته، ولكن المخرج ذهب إلى قسم الشرطة لتحرير محضر ضدي، وأدلى بأقواله لمدة ثلاثة ساعات، وبعدها ذهب إلى مستشفى الشروق، فهذا شيء لا يصدقه أي إنسان". واتهمت غادة المخرج لقيامه برشوة الطبيب الذي شخّص حالته في قسم شرطة العجوزة، وذلك للحصول على تقرير طبي مزور يُثبت أنه مصاب بارتجاج في المخ، وتوعدت الطبيب المزور بملاحقته قضائيًا ووضعه في السجن بجوار سامي لأنه الطرف الذي تم التزوير له. وعبرت عبدالرازق عن استيائها الشديد من هجوم أحمد زاهر عليها، واتهامها بالكذب في تصريحاتها، فيما أرجعت السبب في ذلك إلى أنها تعلم كره زاهر الشديد لها، لأنها كانت من أشد المعارضين على تقمصه دور "يوسف" رجل الأعمال المصري شقيقها في المسلسل، لعدم توافر متطلبات الدور فيه، ولأن الدور يفوق إمكاناته، ولكن الصداقة التي تجمعه بالمخرج أجبرته على التمسك به، وبالتالي يساند زاهر سامي كرهًا فيها وليس حبًا فيه. وأضافت غادة، أن "الأيام الصعبة والأحداث السياسية المريرة التي تمر بها مصر الآن لا تسمح لأي شخص أن يقوم بخلاف مع الآخر، ولكنها ترى أن سامي هو من افتعل الأزمة ولن تتركه ولن تقبل بالحلول الودية، وستحصل على حقها بالقضاء"، معربة عن حزنها الشديد لما تمر به مصر الآن، موضحة أن "الوضع لا يسمح بأي خلافات، ولن أطول في أحاديث صحافية عن خلافاتي مع المخرج، لأن مصر أهم بكثير مني ومن محمد سامي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غادة عبدالرازق لـ مصر اليوم محمد سامي تطاول علي ولن أتنازل عن حقي   مصر اليوم - غادة عبدالرازق لـ مصر اليوم محمد سامي تطاول علي ولن أتنازل عن حقي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon