مصر اليوم - تياترو مصر حلم راودني منذ 10 سنوات

أشرف عبدالباقي إلى "مصر اليوم":

"تياترو مصر" حلم راودني منذ 10 سنوات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تياترو مصر حلم راودني منذ 10 سنوات

القاهرة ـ محمد إمام

أعرب الفنان المصري، أشرف عبدالباقي، في حديث خاص إلى "مصراليوم"، عن "سعادته البالغة بتجربته المسرحية "تياترو مصر"، قائلًا، إن "تلك التجربة كانت الحلم الذي يراودني منذ أكثر من 10 سنوات، ولكن للأسف لم يكن الوقت مناسبًا لتحقيقه في الواقع، فالظروف التي مرت بها مصر أخيرًا من قيام ثورتين، وعدم الاستقرار الأمني كان حائلًا أمام تنفيذ هذا المشروع". وتحدَّث أشرف عن فكرة "تياترو مصر"، قائلًا، إنها "عبارة عن 40 عرضًا مسرحيًّا يتم عرضهم بالتوالي، وهي جميعها عروض مسرحية كوميدية ساخرة، تركز على المشكلات التي نعاني منها بشكل ساخر وكوميدي". وعن سبب تركيزه على العروض المسرحية الكوميدية، قال، "نعم، تعمدت أن تكون جميع العروض كوميدية؛ لأن المسرح لابد أن يكون كوميديًّا، ويعتمد على إضحاك الجماهير من خلاله". وتابع، "الشعب المصري يحتاج إلى مثل تلك العروض المسرحية في هذا الوقت، نظرًا إلى الأحداث التي نمر بها في مصر حاليًا، والتي تشعرنا بالحزن وفقدان الأمل، فكان لابد من تقديم مجموعة من العروض المسرحية، والتي من خلالها نعيد البسمة على وجوه الشعب المصري، ونبث روح الأمل والتفاؤل في الحياة". وبشأن سبب عرض تلك العروض الخاصة بـ"تياترو مصر" على شاشة قنوات "الحياة "، أوضح عبدالباقي، قائلًا، "كما ذكرت أن هدفي هو إضحاك الشعب المصري، وليس من يحضر العرض المسرحي فقط، لذا وجدت أنه من الأفضل أن ينقل العرض المسرحي على شاشة القنوات الفضائية من أجل أن يشاهدها جميع الشعب المصري، ومن أجل أن تصل الضحكة للجميع". وعن اختيار فريق العمل في "تياترو مصر"، قال، "تم اختيار 10 شباب موهوبين للاشتراك في تلك العروض، وتعمدت أن أفعل ذلك حتى أظهر موهبتهم للجميع، فكنت مثلهم في وقت من الأوقات، واحتجت إلى من يظهر موهبتي للجماهير"، مضيفًا أنه "سيتم الاستعانة ببعض من النجوم الكبار أيضًا، والمقربين إلى قلبي، من أجل الاشتراك في بعض العروض المسرحية". وعن عودة المسرح إلى مكانته مرة أخرى تحدَّث، قائلًا، "أتمنى أن تكون تجربة "تياترو مصر" أسهمت في عودة المسرح مرة أخرى إلى مكانته كما كان في السابق". أما عن تجربته الإعلامية فأضاف عبدالباقي، قائلًا، "أولًا أنا لست إعلاميًّا، ولكن من الممكن أن أكون مُقدِّم برامج، وأجد نفسي كثيرًا في ذلك، ولاسيما أن تلك البرامج استضيف من خلالها مجموعة من الفنانين المقربين لي". وعن أكثر الحلقات التي يعتز بها، أوضح قائلًا، "حلقة الفنان الزعيم عادل إمام، فأنا لا استطيع أن أصف شعوري وأنا أقدم هذا البرنامج مع هذا الفنان الكبير، الذي نتعلم منه جميعًا أصول الكوميديا؛ لأنه يعد صاحب مدرسة خاصة في الكوميديا". وبشأن برنامج "مصر البيت الكبير"، قال، "هذا البرنامج يعرض على قناة "الحياة"، ويعد من البرامج الكبرى التي تعيد فكرة أن مصر هي البيت الكبير، الذي يجب أن يكون محاط بجميع أفراد العائلة كبيرها وصغيرها، ونستضيف فيه مجموعة من النجوم والمشاهير، ونجلس معهم للتحاور بشكل عائلي وودي". وعن الجديد الذي ينوي تقديمه في مجال تقديم البرامج، كشف عبدالباقي، عن "استعداده لبرنامج جديد، ولا يعلم متى سيتم عرضه، ولكن الفكرة في حد ذاتها جذبته كثيرًا، ولكن لا يمكن الإفصاح عنها حاليًا حتى يتم تنفيذها". وعن اشتراكه في أعمال درامية، قال، "اعترف أنني ابتعدت عن التلفزيون منذ برنامج "أبوضحكة جنان"، والذي قمت من خلاله بتقديم شخصية الرائع، إسماعيل ياسين، ولكن غيابي هذا كان بسبب تركيزي في مشروع "تياترو مصر"، وأتمنى أن أإعود مرة أخرى من خلال عمل فني قوي، وإذا عُرض عليَّ عمل ووجدته مناسبًا لي سأوافق فورًا". أما بالنسبة للسينما، فأوضح أنها "حاليًا تمر بأزمة كبيرة جدًّا وخطيرة للغاية، لذا أغيب عن السينما، وأتمنى أن تعود السينما المصرية كما كانت حتى نستطيع تقديم أعمال متميزة كما قدمنا من قبل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تياترو مصر حلم راودني منذ 10 سنوات   مصر اليوم - تياترو مصر حلم راودني منذ 10 سنوات



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:44 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"

GMT 15:27 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع فخورة بمشاركتها في "ونوس" أمام يحيى الفخراني

GMT 16:30 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ناهد السباعي تؤكد أن شخصيتها في "يوم للستات" أرهقتها

GMT 08:04 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجي المقدّم تتمنى الانتهاء من تصوير "جوز هندي"

GMT 07:48 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

درة تنتظر عرض فيلم "مولانا" في مهرجان دبي

GMT 14:05 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

عبده شريف يكشف أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

GMT 08:53 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج الراسي يتجاهَل تصريحات حاتم ويُدين اتهاماتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon