مصر اليوم - الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل لمشكلة الطاقة في مصر

مدير "أونيرا سيستمز" وائل النشار لـ"مصر اليوم"

الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل لمشكلة الطاقة في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل لمشكلة الطاقة في مصر

القاهرة ـ علا عبد الرشيد

دعا رئيس مجلس إدارة شركة "أونيرا سيستمز" لأنظمة الطاقة الشمسية المهندس وائل النشار إلى إعادة توجيه الدعم الحكومي على المنتجات البترولية، لاسيما الغاز الطبيعي، الذي يفضل استخدامه في الصناعات البتروكيميائية، والصناعات الثقيلة، عوضًأ عن حرقه في توليد الكهرباء، إذ أكّدت الدراسات، التي قامت بها شركته، أنَّ الإعتماد على الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل من حيث التكلفة الإقتصادية. وأوضح النشار، في حديث إلى "مصر اليوم"، أنَّ "الدراسات أشارت إلى أنَّ 85% من الخبراء ورجال الصناعة والطاقة يرون أنَّ حل مشاكل الطاقة في مصر يكمُن في وضع تشريعات للطاقة الشمسية"، مشيرًا إلى أنَّ "وكالة الطاقة الدولية أعلنت عن أنّه، خلال ثلاثة أعوام من الآن، ستفوق كمية الكهرباء المولدة على مستوى العالم من طاقة الرياح والشمس والمياه، نظيرتها المولدة باستخدام الوقود الأحفوري". وأضاف "وضعت وكالة الطاقة الدولية مجموعة من الخطط والتقديرات، التي إذا تم اتباعها ستتمكن الطاقة المتجددة من اللحاق بالفحم، مع حلول عام 2035، وذلك على الرغم من ارتفاع نسبة التلوث، الصادرة عن الفحم، إلا إنه يولد ما يقرب من ثلث إمداداتنا الكهربائية، ولكن هذه الحلول تبعد كل البعد عن كونها اقتصادية أو محافظة على البيئة". وشدّد النشار على أهمية التحرك بالتوازي في الثلاثة مصادر، التي تمتلكها مصر، وهي الطاقة الجديدة والمتجددة، والطاقة النووية، والوقود الأحفوري، وإلا سيصبح الوضع صعبًا، مؤكّدًا أنّه "لا مفر لمصر للخروج من أزمة الكهرباء إلا عبر مجموعة من الحلول". وبيّن أنّ "الحلول السريعة تأتي في المقام الأول، وتتمثل في برنامج ترشيد الإستهلاك، وزيادة فاعلية أليات الإستخدام، في المقام الثاني الحلول متوسطة المدى، عبر الاعتماد على الطاقة النووية، وأخيرًا حلول بعيدة المدى، وتتمثل في إستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، وهي التي لا بد من بدأ العمل بها من الآن". ولفت النشار إلى أنّه "من المؤكد أنَّ مصر ستخسر الكثير لو تحركت في اتجاه واحد دون الأخر، مثل العمل على الطاقة النووية فقط، مع إهمال الطاقات الأخرى، مثل الطاقة الشمسية، إذ يجب أن تبدأ الحكومة الأن بتشجيع الاستثمار في الطاقات الجديدة والمتجددة، لاسيما الطاقة الشمسية، إضافة إلى زيادة الوعي الثقافي، وتقديم التسهيلات لشراء أنظمة الطاقة الشمسية، عبر إصدار قانون التعريفة". واعتبر النشار أنَّ "هذا هو الوقت المناسب، الذي يجب أنَّ تنطلق فيه مصر في مجال الطاقة الشمسية، إذ أنها مؤهلة لذلك، حيث أنها من أحد الدول الرائدة في مجال الطاقة الشمسية، منذ عام 1974، وفضلاً عن ذلك فإنها تمتلك للكوادر البشرية من العلماء والباحثين في مجال الطاقة"، مؤكّدًا أنَّ "كل ما نحتاجه الأن هو التنسيق بين جميع الجهات المختلفة، بغية الوصول إلى الهدف". وأكّد النشار أهمية الطاقة الشمسية، كونها تعد مستقبل الطاقة لما تتمتع به مصر من أعلى نسبة سطوع شمسي، تؤهلها لتصبح من الدول الأولى إنتاجاً للطاقة الشمسية، مطالبًا بضرورة التخلص من المعوقات التي تؤخر العمل في برامج الطاقة الشمسية، وإصدار قانون التعريفة في أسرع وقت ممكن، بغية فتح المجال أمام القطاع الخاص لتنفيذ استثماراته، دون تدخل من الحكومة، وأن تضمن الحكومة شراء الطاقة المنتجة. يذكر أنَّ شركة "أونيرا سيستمز" هي الشركة الأولى التي استخدمت أنظمة الطاقة الشمسية فوق المباني التجارية، وفي العديد من المنازل الذكية في مصر، قبل صدور قانون التعريفة، إعتماداً على تكنولوجيا "SolGuard™"، عبر إدخال الكهرباء المولدة على الشبكة الداخلية للمبنى، مع إمكان تتبع جميع بيانات الاستهلاك، وانقطاع الكهرباء، ومستويات التخزين، عبر الهواتف الذكية، أو الكمبيوتر الشخصي، ما يعد طفرة في صناعة الطاقة الشمسية في مصر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل لمشكلة الطاقة في مصر   مصر اليوم - الغاز الطبيعي ليس الحل الأمثل لمشكلة الطاقة في مصر



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الأنيق

لندن _ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

متعة مطلقة في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
  مصر اليوم - متعة مطلقة في حمام باث سبا غينزبورو الروماني
  مصر اليوم - جون كيلي يعلن عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC

GMT 07:23 2017 الأحد ,05 شباط / فبراير

عرفة يؤكد عدم وجود حل واضح لمشكلة العشوائيات

GMT 04:03 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

جوهر يعلن انتعاش الاقتصاد المصري منتصف العام

GMT 08:08 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

معتز محمود يؤكد عدم حل أزمة الدولار في النمو

GMT 04:52 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

مدحت الشريف يؤكد أن 45 مليون مواطن لا يستحقون الدعم

GMT 09:12 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

مدحت الشريف يوضح أن الاقتصاد يحتاج إلى علاج طويل الأجل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 09:45 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سامسونغ تعلن عن بيع نحو 90 مليون هاتف محمول خلال 2016

GMT 03:28 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

شاوش آسيا تكشف عن مجموعتها "مجوهرات الأحلام"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon