مصر اليوم - مضغ العلكة يؤثر على نشاط وقوى المخ
قوات الاحتلال تعتدي على حراس المسجد الأقصى في محيط باب الرحمة قوات الاحتلال تعتقل شابين في منطقة باب العامود في القدس المحتلة قوات الاحتلال تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاه رعاة الأغنام شرق بيت حانون شمال قطاع غزة دون وقوع اصابات السلطة الفلسطينية تتقدم بمشروع للقمة العربية يطالب بعدم نقل السفارات في إسرائيل إلى القدس الطيران الحكومي في سورية يستهدف مواقع التنظيمات المسلحة في حي جوبر الأبراج العسكرية الصهيونية تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاة الأراضي الزراعية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة قوات الاحتلال صباح الثلاثاء الدفاعات السعودية تعترض 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات على أبها وخميس مشيط العفو الدولية تؤكد أن مغادرة الموصل قبل وقوع المعارك كان صعبًا لان داعش عاقب من حاول الخروج بصورة دورية وقام بقتل من قبض عليه اثناء محاولته الهرب أردوغان يكشف أن أعضاء "بي كا كا" يلوحون بصور زعيمهم من سيارات الشرطة الألمانية
أخبار عاجلة

مضغ العلكة يؤثر على نشاط وقوى المخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مضغ العلكة يؤثر على نشاط وقوى المخ

لندن ـ ماريا طبراني

ينشيط مضع العلكة عملية الهضم، ويحسن صحة الأسنان والتأثير على شكل الوجه، كانت هذه الفوائد هي الثابتة فقط حتى ظهور الدراسة الحديثة التي أشارت إلى أن مضغ العلكة من الممكن أن يؤثر على قوى المخ، ورغم أنه من المتعارف عليه أن مضغ العلكة 20 مرة قبل الابتلاع يحقق الفائدة الصحية القصوى من مضغ العلكة، إلا أن خبراء في طب الجهاز الهضمي أكدوا أن عدد مرات المضغ تعتمد على نوع الطعام  الذي يتناوله الإنسان، حيث من الشائع أن الفطرة الإنسانية تقتضي مضغ الطعام أو أي مأكول 14 مرة قبل البلع حتى يتحقق التذوق الكامل. كان هذا قبل التحولات التي تعرض إليها النظام الغذائي، حيث أصبحت المأكولات أكثر نعومة ولا تحتاج إلى المضغ كثيرًا قبل الابتلاع. وباستثناء اللحوم والفواكه والخضروات التي تحتاج إلى المضغ مرات عدة حتى يتسنى للجهاز الهضمي امتصاصها، لا تحتاج المأكولات الحديثة إلى المضغ بإمعان. وبالعودة إلى الكشف الذي توصلت إليه الدراسة من أن لمضغ العلكة أثرًا كبيرًا على نشاط وقوى المخ، نرى أن هناك أثرًا كبيرًا للعلكة على الجهاز الهضمي وعلاقته بالمخ والوظائف الفسيولوجية المشتركة بينهما، حيث أثبتت الدراسة أن مضغ الطعام يؤدي إلى تفتته إلى قطع صغيرة، مما يعمل على زيادة المساحة التي تصدر منها إنزيمات الهضم، مما يسهل هذه العملية البيولوجية.  ويرسل المضغ إشارات من المخ إلى المعدة لتبدأ إفراز أحماضها المسؤولة عن الهضم، وذلك عبر العضلة الثلاثية في الوجه.   ويساعد المضغ على سيلان اللعاب من خلال إثارة الغدد اللعابية التي تصلها الإشارة من عملية الهضم، فتبدأ في إفراز اللعاب الذي يساعد على مزج الأطعمة المختلفة، وجعلها في حالة لينة قابلة للهضم، كما يعتبر اللعاب هو المسؤول الوحيد عن تنظيف الأسنان أثناء تناول الطعام. وعندما نتناول الطعام بهدوء ونمضغه جيدًا، نسمح لأعصاب الجهاز الباراسمبتاوي المسؤول عن إتمام العمليات الفسيولوجية في الجسم بهدوء، بينما تؤدي العجلة في التهام الطعام من دون مضغه بما يكفي إلى بدء عمل العصب السمبتاوي، والذي من شأنه أن يحدث مشكلات في عملية الهضم. ويجب اتباع أصول المضغ حتى يحدث الأثر المرجو منه في سير عملية الهضم على الوجه الأكمل، فبينما يفضل الكثيرون المضغ على جانب واحد من الأسنان، أثبت خبراء الأسنان أن ذلك خطأ فادح يجب الإقلاع عنه وتقليب الطعام ومضغه على الجانبين لتجنب المشكلات التي قد تنتج عن ذلك، فمن الممكن على سبيل المثال أن تتضرر الأسنان كثيرًا بسبب هذه العادة، حيث تصير مسطحة أكثر من اللازم مما يفقدها الكفاءة في القيام بوظيفتها في المضغ على المدى الطويل، ويؤدي إلى مشكلات رئيسة في الهضم مستقبلًا. ويعاني البعض من صريف الأسنان وهو عبارة عن المضغ أثناء النوم من دون وجود طعام في الفم، وغالبًا ما يتمثل الصريف في قيام الأسنان بالطحن دون وجود شيء في الفم بالإضافة إلى اصطكاك الفكين في بعضهما بعضًا، مما قد يحدث مشكلات عدة تواجهها الأسنان، وفي معظم الأحيان يكون الضرر الواقع على الأسنان من الصريف تآكل طبقة مينا الأسنان التي تحافظ عليها من الخارج. يُذكر أن الصريف غالبًا ما ينتج عن اضطرابات عصبية ونفسية بالإضافة إلى بعض العوامل مثل التدخين وتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وغيرها من العوامل ذات الصلة بأسلوب الحياة، كما يمكن أن يحدث صريف الأسنان الصداع النصفي، آلام الأذن واضطرابات المضغ والنوم. ومن الحقائق التي توصل إليها العلماء أن مضغ العلكة من الممكن أن يغير شكل الوجه، حيث يعمل على نمو العضلة الماضغة في الوجه إلى حجم غير مرغوب فيه، مما يؤدي إلى تحول الوجه إلى الشكل المربع، وهو ما يمكن علاجه من خلال حقن الباتوكس الذي يمنع العضلة من مواصلة النمو.  وكما يؤثر مضغ العلكة على شكل الوجه، فإن له أثرًا على الذاكرة حيث من الممكن أن يؤدي إلى فشل الإنسان في الاحتفاظ ببعض الأحداث التي تقع أمامه في الذاكرة.  ورغم ضعف الأدلة العلمية المتوافرة عن ذلك، إلا أن هناك من الخبراء من أكد أن مضغ العلكة يعتبر من الأنشطة المضادة لتكوين بعض الذكريات، فعلى سبيل المثال، يقوم الإنسان بترديد كلمة ما أو عبارة ما في رأسه من دون صوت ليتذكرها فيما بعد، وهو ما أثبتت التجربة العملية أنه يستحيل القيام بذلك وقت مضغ العلكة، حيث يعتبر مضغ الحلقة نشاطًا مضادًأ للاحتفاظ بالعبارات والكلمات في الذاكرة، لأن الذاكرة في هذا الوقت تعتمد على الجهاز الصوتي المتمثل في الفم واللسان والأسنان، وجميعها تكون في حالة عمل أثناء مضغ العلكة. وجاء هذا الربط بين قوة الشخصية ومضغ العلكة أخيرًا، حيث يميل ذوو الشخصيات القوية إلى التحركات السريعة في كل شيء حتى تناول الوجبات، وهم أيضًا يميلون إلى مضغ العلكة، بالإضافة إلى ما ساقته الدراسة الجديدة من أن مضغ العلكة من الممكن أن يؤدي إلى خفض التوتر، حيث يعمل كبديل لمضغ الأظافر والأقلام والشعر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مضغ العلكة يؤثر على نشاط وقوى المخ   مصر اليوم - مضغ العلكة يؤثر على نشاط وقوى المخ



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon