مصر اليوم - السلطة والاستخبارات السورية لرضوان زيادة

نسخة عربية بعد نشره بالإنكليزية مطلع 2012

"السلطة والاستخبارات السورية" لرضوان زيادة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السلطة والاستخبارات السورية لرضوان زيادة

دمشق - جورج الشامي

صدر حديثًا كتاب "السلطة والاستخبارات السورية" للمعارض السوري رضوان زيادة، في نسخة عربية، بعد أن نشر باللغة الإنكليزية، مطلع العام الماضي. يغوص الكتاب الصادر عن دار "رياض الريّس للكتب والنشر" في تاريخ النظام السوري، الحافل بالممارسات الاستخباراتية والأمنية، في حقّ كل شرائح الشعب السوري من الأحزاب المعارضة، إلى التيارات الدينية، وصولاً إلى المثقفين، وحتى المواطنين العاديين. يتخّذ زيادة من النظام الاستخباراتي مادة أولى لكتابه (347 صفحة)، باعتبار أنّه كان "وما زال" أداة الحزب الحاكم، والركيزة التي اعتمد عليها للاستمرار على رأس البلاد، ما يُقارب خمسين عاماً، بدءًا من عهد الرئيس حافظ الأسد، ثمّ عهد خليفته بشّار.ويصــف رضوان زيادة سقوط تنبؤ الأسد الابن، الذي أعلنه في حوار له مع صحيفة "وول ستريت" في 31 كانون الثاني/ يناير 2010، قائلاً: "سورية مُحصّنة وبعيدة عمّا شهدته دول أخرى في المنطقة، مثل تونس ومصر، بسبب قرب الحكومة السورية من الشعب ومصالحه".ويُركّز الكتاب انطلاقًا من هنا، على حكم بشار الأسد في العقد الأول من عهده، موضحًا تفاصيل علاقته وتعامله مع كلّ شرائح الثوار وقاداتهم بالأسماء والتواريخ.ويختار رضوان زيادة وضع صور "الحكّام" الثلاثة الذين قبضوا على سورية بيد من حديد طوال حكم الأسد الابن، من خلال إدارتهم للسلطة والاستخبارات في سورية، وهم: بشّار وماهر الأسد، وقريبهم آصف شوكت.يحتوي كتاب "السلطة والاستخبارات في سورية" على فصول عدة هي: "ولادة الجمهورية الثالثة وبناء التسلطية السورية"، "وراثة سورية من الأب إلى الابن"، "ربيع دمشق إلى إعلان دمشق: صعود المعارضة في سورية"، "بشار الأسد والسياسة الخارجية"، "تحدّي الإسلام السياسي: الإخوان والديموقراطية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السلطة والاستخبارات السورية لرضوان زيادة   مصر اليوم - السلطة والاستخبارات السورية لرضوان زيادة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon