مصر اليوم - ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب

تأسر العين والقلب بهدوئها وشمسها الدافئة

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب

مدينة ورزازات المغربية
الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي

لم يتغزل صناع السينما العالمية في مدينة ورزازات المغربية، هكذا عبثًا، حيث ألفوا مقامها لأسباب جعلت منها عاصمة السينما بامتياز، حيث تقع هذه المدينة الفاتنة جنوب المغرب، وتحديدًا جنوب غرب مدينة مراكش، ويُسمونها "باب الصحراء".

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب
ورزازات مركبة من كلمتين أمازيغيتين الأولى "وار" والثانية "زازات"، ومعناها مدينة من دون ضجيج، ينعم سكانها بالهدوء وبشمسها الدافئة وإضاءتها الطبيعية التي تغري مشاهير ونجوم السينما الدولية، على الرغم من صغر مساحتها، فإن جمالها يجذب إليها السياح من كل بقاع العالم، زاد من بريق سحرها وجود قصبات وواحات أعطت المكان صبغة خاصة، مما جعل نظرة وعيون المخرجين والسينمائيين الأجانب لا تفارقها، حيث تم تصوير مجموعة من الأفلام السينمائية الغربية في هذه المدينة الهوليودية، ومن ذلك مثلاً فيلم " ألكسندر" "غلادياتور" و"لورنس العرب" وغيرها من الأفلام العالمية.

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب
وتتوفر مدينة ورزازات المغربية على مطار دولي، وعلى مجموعة من المناظر الطبيعية الخلابة من واحات وقصبات منها قصبة "تاوريرت" وقصبة  "تيفولتوت" و "آيت ابن حدو" التي صنفت ضمن قائمة التراث العالمي، لا يحلو المقام بهذه المدينة من دون البحث في خباياها، لأن الرحلة تستحق العناء، وتدعو المحبين للطبيعة للتعرف عن قرب على مجموعة من الخصوصيات التي تتميز بها هذه المنطقة، ويمكن للسائح في هذه المدينة أن يقف عند عظمة الخالق وسخاء الطبيعة من خلال غنى طبيعي لا مثيل له، فهناك صحراء ووديان، بحيرات وواحات وقصبات، إضافة إلى قصور ونخيل، سهول وقرى من الطين الأحمر، الشئ الذي يضفي ابتسامة جميلة على محيا هذه المدينة المغربية.

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب
ويرسم واد درعة انطلاقًا من مدينة ورزازات، واحة ضيقة تزين المكان وواحات أخرى تتراقص في جو صحراوي بامتياز، يجتمع فيه بهاء الطبيعة بدفء الشمس وسحر الواحات، مما يجعل الطيور تختار الاستقرار بهذا المكان وبخاصة خلال فصلي الربيع والخريف، ويتاح التعرف على مدينة ورزازات تبعا للقدرة المادية للزائر، ويمكن القيام بأنشطة مثل الفروسية، تسلق الجبال، المشي لمسافات طويلة، الركوب على الجمال، القفز من أعلى باستعمال المظلات الهوائية والتقرب من عالم الطيور، وتمنح دور الضيافة والفنادق خدمات متنوعة للسائح من مسابح وأمسيات وسهرات فنية من وحي تراث مدينة غنية بموروثها الثقافي والإبداعي.

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب
وتكتشف في هذه المدينة الهادئة، تلاقي الثقافة العربية الأمازيغية والصحراوية، والانفتاح على ثقافات دول أخرى، ويزيد من قيمة هذا الغنى الثقافي تنظيم مهرجان "أزلاي" للموسيقى الأفريقية كل عام، ومن جهة أخرى يجد السائح ضالته بعيش مغامرة شيقة واكتشاف ثقافة حقيقية تدعوه إلى التعرف على سياحة الرمال من خلال استفادته من حمام الرمال الساخنة، وإلقاء نظرة على الزربية التاريخية لمنطقة ورزازات والمعروفة باسم "زربية تازناخت"، ولا يمكن المرور بالمدينة من دون اقتناء اللوز والورد البلدي، كما أن قضاء ليلة على ضوء النجوم يترك في الذهن ذكريات لا تنسى.

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب
يُذكر أن مدينة ورزازات قد شهدت طفرة نوعية على المستويين السينمائي والسياحي، سمح بانتعاش اقتصادي وأعطى إمكان إزالة اللثام عن موروث تقليدي لا يعرف قيمته غير المهتمين بالتراث العربي الأصيل.

ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب   مصر اليوم - ورزازات عاصمة السينما وهوليود المغرب



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 11:47 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

الخوف من زيكا وترامب يقلصان مبيعات "آرت بازل"

GMT 08:39 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الرفاعي يؤكد أن مكتبة الإسكندرية تضم المخطوطات النادرة

GMT 11:10 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

القوّات العراقيّة تكتشف حجم الدمار الذي خلّفه "داعش" في نمرود

GMT 13:32 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المكسيكي غابرييل داو يبتكر "قوس قزح" بألوانه الزَّاهية

GMT 16:03 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان غانيّ يُصمّم توابيت فريدة ويحوز شهرة عالمية بإنتاجه

GMT 08:54 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوثبي للمزادات" يقدم لوحة نادرة للفنانة كاهلو
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon