مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

الروائية المصرية سالي عادل لـ "مصر اليوم" :

أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

الروائية المصرية سالي عادل
القاهرة - مصطفى القياس

عبرت الروائية المصرية سالي عادل لموقع "مصر اليوم" عن سعادتها بتصنيفها كأول كاتبة روايات رعب فى مصر والوطن العربي، وقالت أن "هذا شرف كبير لها وحب من جمهورها الذي بدأ فى  تصنيفها كأول كاتبة روايات رعب على صفحات التواصل الإجتماعي، منذ أن أصدرت روايتي  الأولى فى عالم الرعب والإثارة ،والتي بداأت بكتابة هذه النوعية من الروايات منذ أكثر من ستة اعوام بعد أن تخرجت مباشرة من كلية الإعلام في جامعة القاهرة".
وأضافت سالي أنها "إتجهت لكتابة روايات الرعب لأنها ترى فيها دوراً كبيراً فى جذب إنتباه القرّاء وإثارتهم من خلال قصص خيالية وحكايات أسطورية كثيرة منتشرة فى مصر، مثل المسحور ولعنة الفراعنة والسلعوة وغيرها من الاشياء الخرافية التي يعرفها الشعب المصري، واضافت أن "عدم إتجاه أي من كتاب الروايات فى مصر لكتابة الروايات الرعب شجعها كثيرا على أن تكون الأولى فى مصر فى كتابة روايات الرعب".
وأكدت سالي أنها "تحاول فى كل روايات الرعب التي تقوم بتأليفها أن تستقيها من خيالها والواقع المصري والحكايات والأساطير المصرية دون النظر أو الإقتباس من روايات الرعب الأجنبية كما يفعل الكثير من الروائيين" ، وبررت ذلك بانها" تخاطب جمهوراً مصرياً واعياً لابد من إثارة مشاعره بحكايات وقصص يصدقها جيدا حتى لا ينفر منها ولا يصدقها، وهذا لا يمنع أن الخيال يلعب دورا كبيرا فى إثارة الجمهور، ولكنه خيال يصدق".
كما قالت سالي أنها "في البداية وجدت إستغراباً ودهشة شديدة من اصدقائها بسبب إتجاهها لكتابة روايات الرعب وذلك لأنه لا يشبه شخصيتها فى الواقع ، ولكن بعد ذلك بدات ردود الافعال تأتيها وتصلها بشكل إيجابي من اصدقائها واقاربها، حتى أنهم بدأوا بإعطائها بعض الأفكار لكتابة قصص وروايات الرعب".
وعن روايتها الاخيرة "كاهنة التيتانيك" قالت سالي أنها" حاولت ان تبرز فى الرواية القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك الشهيرة ، ولكن من وحي خيالها وذلك من خلال لعنة كاهنة فرعونية تدخل جسد فتاة تعتلي سطح السفينة وتروي لها القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك" ،وأكدت سالي أنها إعتمدت فى هذه الرواية على إبراز جانب جديد لغرق سفينة التيتانيك من وحي خيالها ،حيث لاقت الرواية إستحسانا كبيرا لدى الجمهور من خلال ردود الأفعال التى وصلتها وكذلك من خلال مبيعات الرواية فى الأيام الأولى لطرحها فى الأسواق".
وعن إتجاهها للسينما وكتابة روايات الأفلام والأعمال الدرامية قالت سالي أنه "سيتم بالفعل في الفترة المقبلة تحويل سلسلة من رواياتها لعمل درامي يحتوى فى إطاره على الفانتازيا والرعب والإثارة والرعب مع مراعاة طبيعة الجمهور المصري وظروف الإنتاج الدراما المتعثرة فى هذه الأيام ،حيث اكدت أنها إتفقت مع أحد المنتجين على البدء قريبا فى العمل على السلسلة الروائية الخاص بها والتى ستعلن عنها قريبا لتحويلها لعمل درامي بوليسي".
وأوضحت سالي أنها "لم تشعر بالخوف سواء وهي طفلة او في مرحلة كتابة رواياتها كحال الكثيرين من كتاب روايات الرعب ، ولكنها كانت تواجه خوفها وهي طفلة بحلول لمشاكلها والخروج من هذا الخوف حتى يزول عنها سريعا".
ومن ناحية اخرى بدأت سالي مؤخرا فى كتابة رواية جديدة فى إطار العرب والإثارة، ولكنها رفضت الإفصاح عنها لحين الإنتهاء منها قريبا وسوف تقوم بطرحها فى الاسواق فور الإنتهاء منها ،واكدت فى النهاية أنه يمكن أن تستقي افكارا كثيرة لروايات الرعب التى تكتبها من الأاحداث الجارية فى مصر والتوترات السياسية الحالية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر   مصر اليوم - أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon