مصر اليوم - السينما الجزائرية لم تصل إلى العالمية بسبب نقص الموارد

المخرج عمار العسكري في حديث إلى "مصر اليوم":

السينما الجزائرية لم تصل إلى العالمية بسبب نقص الموارد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السينما الجزائرية لم تصل إلى العالمية بسبب نقص الموارد

المخرج عمار العسكري
الجزائر- سميرة عوام

أكد المخرج الجزائري، عمار العسكري، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن "أغلب الأفلام السينمائية في الجزائر غير معروفة على المستوى العالمي، حيث ظلت محصورة أكثر من 20 عامًا في إطار ضيق، بينما بَقيتْ الأفلام القديمة هي الرائدة في الساحة العربية والدولية، لاسيما الأفلام الثورية، نظرًا إلى قيمتها الاجتماعية والتاريخية؛ لأنها نقلت معاناة الشعب الجزائري إبان الاحتلال الفرنسي". وأرجع العسكري، أسباب تأخر الأفلام الجزائرية بلوغ مرحلة العالمية، إلى "قلة المورد المالية، لاسيما أن أغلب منتجي هذه الأفلام كانوا يعتمدون في وقت مضى على الدعم المادي، الذي تضخه وزارة الثقافة، والذي لم يعد اليوم موجودًا بعد توجيهه إلى نشاطات ثقافية أخرى".
وأضاف العسكري، أن "السينما الجزائرية تشكو أيضًا غياب المنتجين المحترفين والمختصين في وضع إستراتيجية فعالة لبناء سينما هادفة، وكل هذا من شأنه تطوير العمل السينمائي، ومن ثم الترويج والتعريف بالأفلام المحلية، والتي في أغلبها رديئة، كما تحتاج إلى النقد البنَّاء، لذا لا تزال أغلب الأفلام الوطنية، لا تتعدى كونها أفلام مهرجانات، فبعضها يحقق معادلة الفيلم الجيد والجماهيري، وأغلبها لم يصل إلى ذلك البعد؛ لأن السينما الشابة تحتاج إلى حرية كي تلتحق بركب صناعة السينما العربية، إلى جانب الاقتناء الجيد للمواضيع التي تتناول القضايا والملفات الساخنة، لاسيما المستوحاة من الوضع الجزائري المُعاش، مثل: فيلم "الخارجون عن القانون"، للمخرج السينمائي، رشيد بوشارب، والذي حقق نجاحًا كبيرًا في السينما العالمية، إلى جانب أفلام أخرى بدأت تعطي حركية، وإضافة إلى السينما العربية".
وأوضح العسكري، أن "الأفلام المحلية للسينما المغربية حققت نقلة نوعية للسينما العربية بعض الشيء، لأنها تشهد تطورًا كبيرًا لاسيما في ما يتعلق بالإنتاج السينمائي المحلي، حتى أن أفلامها المُقدَّمة لها مستوى مزدوج وتقاليد "سينماتوغرافية"، وذلك بفضل احتكاكها بالسينما الغربية على غرار الأفلام الأميركية والفرنسية".
وأشار العسكري إلى أن "المهرجانات العربية والمغاربية المتعلقة بالسينما الأفريقية تعتبر فرصة للمبدعين والناشطين في الفن السابع؛ لأن هذه المشاركات تُشجِّع الممثلين الجدد والفنانين على العطاء الجيد في الساحة الفنية، بالإضافة إلى توسيع نشاطها على المستوى دولي، ومن ثَمَّ الدخول في منافسة مع المهرجانات الدولية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السينما الجزائرية لم تصل إلى العالمية بسبب نقص الموارد   مصر اليوم - السينما الجزائرية لم تصل إلى العالمية بسبب نقص الموارد



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon