مصر اليوم - فريّد عبد الحميّد يرفضُ الاحتفالِ بذكرى محمد محمود

طالبَ بتحقيّق أهداف الثورة المصرية أولاّ

فريّد عبد الحميّد يرفضُ الاحتفالِ بذكرى محمد محمود

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فريّد عبد الحميّد يرفضُ الاحتفالِ بذكرى محمد محمود

الكاتب والممثل فريد عبد الحميد
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أعربّ الكاتب والممثل فريد عبد الحميد عن رفضه لفكرة نزول القوى السياسية والثورية للاحتفال بذكرى أحداث محمد محمود، والتي توافق الـ19من الشهر الجاري، فيما قال "إن يكفي الشعب المصري ما رآه من معاناة، فالأيام تمضي ومازال الشعب المصري يعيش وسط دماء، ودمار ما بين صراعات سياسية وعمليات مسلحة"، كما طالب القوى السياسية، والأجهزة الأمنية المصرية بتحمل مسؤوليتهم التاريخية والوطنية في الزود عن الوطن ومقدراته وشعبه أمام الهجمة الاخوانية الشرسة التي تشنها الجماعة وذيولها على الشعب المصري ومؤسساته ومقدراته العلمية والثقافية والاقتصادية .
وأوضح عبد الحميد في بيان له أنه يجب أن يتم تحقيق الأهداف كافة التي مات من أجلها الشهداء الشرفاء، والتي من شأنها أن تعيد لمصر ريادتها على المستوى العربي والاقليمي والدولي، مما سيكون له مردود كبير في تطور الحالة الأمنية والسياسية، والاقتصادية المصرية، سينعكس بدوره على استقرار الشارع المصري.
وحذرّ عبد الحميد من مغبة النزول إلى الشارع في ذكرى أحداث محمد محمود ، قائلا " لقد عانينا طوال الأعوام الماضية منذ ثورة 25 يناير ، من الأحداث والعنف الذي ينتج عن مثل هذه الحشود، ووجود مندسين بينها يعملون على إثارة الفتنة والاقتتال بين ابناء الشعب الواحد ، وها نحن نحاول ان نكررها مرة أخرى ، وكأننا لا نتعلم من دروس الماضي ، خاصة وان الفترة الماضية منذ ثورة 30 يونيو ، قد تحقق نجاحا ملموسا في رأب الصدع بين الشعب وجهازه الامني، وهو ما يعتبر خطوة كبيرة نحو الاستقرار لا يجب السماح بتدميرها من خلال عمليات مدبرة تستغل التواجد الحاشد للمواطنين والقوى السياسية في تلك الذكرى، لإعادة الانشقاق بين الشعب وجهازه الأمني .
وأردف عبد الحميد "إن اعلان جماعة "الاخوان" المسلمين النزول إلى الشارع في ذكرى احدث محمد محمود ، مؤشر قوي وواضح على ما قد تسفر عنه هذه الفعالية من أحداث ، فالجميع تنتابه مخاوف جمة من احتمال تغلغل عناصر اخوانية داخل الحشود ، وتعمل على افتعال العنف ، والمواجهات الدامية سواء بين الفصائل السياسية المختلفة ، أو بين الشعب وقوات الأمن" .
وطالب عبد الحميد القوى السياسية ، والأجهزة الأمنية المصرية بتحمل مسؤوليتهم التاريخية والوطنية في الزود عن الوطن ومقدراته وشعبه أمام الهجمة الإرهابية الاخوانية الشرسة التي تشنها الجماعة وذيولها على الشعب المصري ومؤسساته ومقدراته العلمية والثقافية والاقتصادية.
وأشار عبد الحميد إلى أن جماعة "الاخوان" المسلمين تسعى إلى الانتشار في الشارع المصري، ومهاجمة المقرات والمنشآت الحيوية للدولة ، كجزء من مخطط كبير لجر مصر إلى طريق الفوضى لتحقيق الرؤية الغربية في تفتيت القوى الاقليمية المحيطة بالكيان الاسرائيلي ، وتحقيق ما يطلق عليه " خطة الطوق الآمن " لإسرائيل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فريّد عبد الحميّد يرفضُ الاحتفالِ بذكرى محمد محمود   مصر اليوم - فريّد عبد الحميّد يرفضُ الاحتفالِ بذكرى محمد محمود



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon