مصر اليوم - أحمد فؤاد نجم أوصانا بالكتابة لحماية الثَّورة

الشَّاعر التُّونسي النَّاصر الرَّديسي لـ"مصر اليوم":

أحمد فؤاد نجم أوصانا بالكتابة لحماية الثَّورة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد فؤاد نجم أوصانا بالكتابة لحماية الثَّورة

الشاعر التونسي الناصر الرديسي
محافظة ڤابس - أسماء خليفة

أعرب الشاعر التونسي الناصر الرديسي، عضو مجموعة "البحث الموسيقي"، عن "حزنه العميق لوفاة الشاعر المصري، أحمد فؤاد نجم، وقال في حوار خاص لـ"مصر اليوم"، في مقر إقامته في محافظة ڤابس، "سأكتب من أجل نجم، فأنا لن أنسى يوم قال لي؛ "يلَّا يا شباب اكْتِبُوا واجْتَهْدُوا واْصْمُدُوا لا تجِيكُمْ الذِّئَابْ والضِّبَاعْ تِفْتَك مِنْكُمْ  ثَوْرِتْكُمْ  دِي".
وتحدَّث الرديسي عن واقع الأغنية الملتزمة في تونس، وظاهرة تصاعد فن "الراب" في صفوف الشباب، وأبدى تخوفاته بشأن مستقبل الحريات في البلاد، ولاسيما حرية المرأة، وفي ما يلي تفاصيل هذا الحوار..
- كيف تقبَّلتْ وفاة الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم؟
"خبر حزين في يوم حزين، عرفت نجم حين كنت تلميذًا استمع إلى أشعاره، والتصق بتلك الأشعار أغاني الشيخ إمام، وتشرفت بمشاركة نجم في أمسية شعرية في أول أيار/مايو في العام 2011 في إحياء ذكرى عيدالشغل، لأجل وصيّته سأكتب وسيكون موته حافزًا لي لأكتب حتى يظل نجم في قلوبنا".
- هل تدعم غضب أهالي محافظتك في اعتصامهم، الذي يتواصل إلى نهاية الأسبوع تحت عنوان "أسبوع الغضب"؟
"أنا أُدعم مطالب المحتجين، لكن مجموعتنا الموسيقية، "البحث الموسيقي"، ترفض المشاركة في الفقرات الثقافية الخاصة في هذا الاعتصام؛ لأن الحكومة نزلت بدورها إلى الاعتصام، وتشارك فيه، ممثلة في الأحزاب الحاكمة، ونحن نرفض التعامل مع هذه الحكومة، وبالتالي سنغنّي في ساحة الاعتصام لكل الناس، حين تستقيل الحكومة الحالية".
- هل تغيّر واقع الأغنية الملتزمة في تونس ما بعد الثورة؟
"أحباء الأغنية الملتزمة دائمًا موجودون إذا وجدوا الكلمة التي تقترب منهم، ومن واقعهم، وفي تونس زاد إقبال التونسيين على عروض الفرق الملتزمة لفترة قصيرة، ثمّ عادت الانتكاسة، ومن الممكن أن تكون وزارة الثقافة تورطت عن غير قصد في تلك الانتكاسة، وذلك بقرارها إغلاق مسرح "قرطاج" الأثري أمام عروض الفرق الملتزمة في صيف 2011، إذ خُصّصت كامل عروض الدورة للفن الملتزم، وتم تحويل تلك العروض كافة إلى مكان آخر أقل استيعابًا للجماهير، وأنا أعتبر هذا الأمر رغبة من الجهات الرسمية في إغلاق الأبواب في وجه الفن الملتزم، وذلك كي تُبْقِي على تحكّمها في السياسة الثقافيّة، ومن ملامح تراجع إقبال التونسيين على الفن الملتزم، تراجع عروضنا من  186 عرضًا خلال العام  2011 إلى  20 عرضًا خلال العام  2012".
- هذا التراجع الكبير كيف تفسره؟ هل هي أزمة ذوق لدى الجمهور أم هي فعلًا أزمة قرار سياسي؟
"أراها أزمة قرار سياسي في الأساس، فالفرق الملتزمة وجدت نفسها بعد عام من الثورة تُقدِّم عروضًا في المجال ذاته، وهي عروض خاصة بالأحزاب، أو عروض خاصة باتحاد الشغل، ومن سوء حظ هؤلاء الراغبين في التضييق على الأغنية الملتزمة أننا تعودنا العمل في الأجواء الخانقة، وتدربّنا عليها لربع قرن، بل إننا لا نستطيع العمل سوى في مثل تلك الأجواء؛ فهي مُحفِّزة على الإبداع بالنسبة لنا".
- ماهو جديدك الشعري للعام المقبل؟
"مفاجأة الموسم الجديد، أغنية لفرقة البحث الموسيقي، من كلماتي، تحت عنوان "حلي جناحاتك وطيري"، وهي أغنية مُهداة للمرأة، كما ستصدر أغنية ثانية من كلماتي، بعنوان "كتبت غناية لقيتك أنتِ"، وهي أيضًا مخصصة للمرأة، كما سيصدر خلال العام الجديد مجموعة شعرية جديدة، فضلت تضمينها في قرص مدمج بدل كتاب؛ لأنها ستكون باللهجة المحليّة التونسية، وستكون برفقتها معزوفات، وهي أيضًا مجموعة شعرية خاصة بالمرأة".
- لماذا هذا التركيز على المرأة؟ وهل نفهم من ذلك أنك مُتخوِّف على وضع المرأة في تونس؟
"ركَّزت على المرأة؛ لأنه ليس هناك الكثير من الكتابات بشأنها أولًا، وثانيًا لأنني فعلًا مُتخوِّف على حقوقها".
- هل ثمّة مبررات لهذا التخوف؟
"طبعًا أنا ممن يعتقدون أنه إذا لم تكن هناك مؤسسات تقدمية ديمقراطية يبقى وضع المرأة مهددًا".
- هل أنت مُتخوِّف بشأن إمكانية التضييق على الحريات؟
"أنا متخوف على الشباب من إمكانية قمع الحريات؛ فهؤلاء عايشوا قمعًا لربع قرن، وبالتالي قمعهم يعني توجههم إلى التطرف إما يمينًا أو يسارًا".
- تتزايد في تونس موجة موسيقى "الراب" كيف تقرأ كلمات تلك الأغاني؟
"تلك الأغاني لا يمكنها أن تدخل البيوت؛ لأنها تتغنى بالمخدرات وبالألفاظ البذيئة، وفن لا يدخل البيوت يحتاج إلى مراجعة، وأتفهم هذا الوضع، فالشباب كان مهمشًا، وهو يتدرب اليوم على حرية التعبير، وأي تضييق عليه يعني زيادة التطرف وانفجار المجتمع، والمطلوب عاجلًا هو إرجاع الأمور إلى نصابها ببرنامج اقتصادي واجتماعي؛ لأن البرنامج الثقافي يدافع عن نفسه بنفسه، فالتصادم بين الثقافات يأتي بالأفضل، أما التصادم بين السياسات لا يأتي إلا بالخراب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أحمد فؤاد نجم أوصانا بالكتابة لحماية الثَّورة   مصر اليوم - أحمد فؤاد نجم أوصانا بالكتابة لحماية الثَّورة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 11:10 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الطلائع النسوية" يجمع بين الأعمال الفنية لروزلر وشيرمان

GMT 09:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

نعمات حمود تعلن أن "همس النوارس" تقدم رسائل

GMT 12:42 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"ذا ترنر The Turner" تُعيد عرض الفن المعاصر للأمة

GMT 11:47 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

الخوف من زيكا وترامب يقلصان مبيعات "آرت بازل"

GMT 08:39 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الرفاعي يؤكد أن مكتبة الإسكندرية تضم المخطوطات النادرة

GMT 11:10 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

القوّات العراقيّة تكتشف حجم الدمار الذي خلّفه "داعش" في نمرود

GMT 13:32 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المكسيكي غابرييل داو يبتكر "قوس قزح" بألوانه الزَّاهية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon