مصر اليوم - نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث

التدخين والبدانة وتناول الكحوليات أهم الأسباب

نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث

المدخنات والبدينات أكثر عرضة للتعرق الليلي
كانبرا - ريتا مهنا

كشفت دراسة جديدة، عن أن النساء المدخنات والبدينات أكثر عرضة للتعرق الليلي في فترة ما بعد انتهاء الطمث. وقالت الدراسة، إن هناك بعض العوامل التي تجعل النساء أكثر عرضة للأعراض السلبية لفترة ما بعد الطمث هي التدخين والبدانة وتناول الكحوليات، وأن أسوأ تلك الأعراض التعرق الذي تم رصده، كأحد الأعراض المصاحبة لفترة ما بعد انتهاء الطمث، والربط بين عوامل ذات صلة بنمط الحياة، وأعراض فترة ما بعد انتهاء الطمث.
وتأتي فترة ما بعد الطمث في الغالب في الخمسينات من العمر، على الرغم من إمكان انتهاء الطمث لدى بعض السيدات في الثلاثينات أو الأربعينات، ومن أهم الأعراض الصحية السلبية التي تظهر على النساء عند بلوغ هذه المرحلة التعرق، احترار الجسم، فقد الرغبة الجنسية، والتقلبات المزاجية الحادة.

نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث
ويُعرف احترار الجسم بأنه تلك الحالة من ارتفاع درجة حرارة الطرف العلوي من الجسم واحمراره، مع إمكان ظهور بقع أشد احمرارًا، وتبدأ أعراض الاحترار بإحمرار الوجه وارتفاع درجة حرارته ثم الرقبة وحتى نهاية الجزء العلوي من الجسم.
قام فريق بحثي بكلية صحة السكان بجامعة كوينزلاند الأسترالية بتحليل التاريخ المرضي لـ 10000 سيدة تتراوح أعمارهن بين 45 و50 سنة مع دراسة التاريخ الاجتماعي، نمط الحياة وتاريخ الإنجاب الخاص بهم. كشف تحليل البيانات التي توافرت للفريق البحثي عن أن النساء من مستويات تعليمية وثقافية أعلى بين عينة الدراسة كانوا أقل عرضة لاحترار البدن والتعرق في فترة ما بعد انتهاء الطمث.
وأرجعت الدراسة، السبب في قلة ظهور أعراض تلك الفترة لدى الفئة الأعلى تعليمًا وثقافة بين النساء المكونات لعينة الدراسة، هو أن الأقل تعليمًا وثقافة يلجؤون إلى التدخين وتناول الكحوليات وغيرها من العادات غير الصحية التي غالبًا ما تصحبها زيادة في الوزن، مضيفة أن النساء المدخنات يتعرضن أكثر من غيرهن للتعرق الليلي، إلا أن تعرضهن لاحترار الجسم يكون أقل من غيرهن.
وأكثر ما يميز الدراسة الجديدة، أنها حاولت محاولة ناجحة للربط بين التدخين وزيادة الوزن والإصابة بداء السكري وغيرها من عناصر نمط الحياة اليومية وأعراض فترة ما بعد انقطاع الطمث، بعدما ربطت دراسات سابقة بين نمط الحياة والأعراض المصاحبة لتلك الفترة، إلا أن الدراسة الحالية هي الوحيدة التي ربطت بين تلك الأعراض ونمط حياة محدد.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث   مصر اليوم - نمط الحياة غير الصحي يؤثر على انقطاع الطمث



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon