مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

أثبتته فعاليته دراسة أكاديمية حديثة

أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

فلفل التشيلي يعالج الصادع النصفي
لندن ـ ماريا طبراني

هل يبدو منطقيًا أن يكون التشيلي علاجًا للصداع النصفي؟ هذا هو السؤال الذي قامت على أساسه دراسة جديدة اكتفت أن فلفل التشيلي في إمكانه أن يقدم حلًا فوريًا للصداع النصفي الذي يتسبب في ألم مبرح للمصابين به.  أشارت الدراسة إلى أن هناك تشابهًا كبيرًا بين ما يحدث في المخ أثناء الإصابة بنوبة الصداع النصفي وبين استجابة البشرة عند الدهان بزيت التشيلي، وهو ما شجع أحد الفرق البحثية في استخدام كيفية تعامل الجسم مع التشيلي في تطوير أحد الأدوية الجديدة للصداع النصفي. كشفت الدراسة عن أن مادة كابسايسين التي يحتوي عليها فلفل التشيلي، وهو المادة المسؤولة عن الطعم الحار، تؤدي إلى زيادة الكاليستون المرتبط بالببتيدات، وهو ما يزيد من تدفق الدم في المنطقة المتأثرة. بلك يكون زيت التشيلي من العوامل التي تساعد على التقليل من تدفقات الدم في المنطقة التي يتواجد بها.  وتعكف بعض شركات الأدوية الحيوية في الوقت الجاري على تطوير عقار كيميائي يحمل الألم من عصب إلى آخر أثناء الإصابة بالصداع النصفي. تأمل الشركة المطورة للعلاج الجديد من خلال النجاح في منع الألم من الوصول إلى مستقبلات الأعصاب في أن تتمكن من استخدام طريقة عمل مكونات زيت التشيلي، وكيف يمكنها زيادة تدفق الدم في المنطقة التي تغطيها.  وتقوم شركة "أمجين" في الوقت الجاري بدراسة إمكان استخدام أثر التشيلي على البشرة في تطوير علاج للآلام الفتاكة للصداع النصفي، حيث تستهدف استخدام زيت التشيلي في منع رسالة الألم الناتج عن هذا النوع من الصداع إلى مراكز الاستقبال العصبية في المخ، ومن ثَمَ التخلص نهائيًا من هذه الآلام. قامت الشركة بتجربة عيادية عملية، وحقنت أحد المصابين بالصداع النصفي بعقارها الجديد بعد دهان مكان الحقن بزيت التشيلي، وبالفعل نجح العلاج الجديد في منع تدفقات الدم من الزيادة، ومن ثَمَ جنب الحالة الإحساس بالألم الحاد للصداع النصفي.  ويعمل العقار الجديد معتمدًا على زيت التشيلي كعامل مساعد يؤدي إلى الحد من وصول إشارة الألم إلى المستقبلات العصبية في المخ، وفقًا لنتائج الدراسة التي أجراها فريق بحثي في مركز سان فرانسيسكو للرعاية الصحية التابع لجامعة كاليفورنيا، والتي نشرتها قناة "بلومبيرغ" الإخبارية.       وتستهدف الدراسة الجديدة أحد أمرين، إما أن تمنع وصول إشارة الألم الحاد إلى المستقبلات العصبية في المخ، أو أن تقوم بإزالة الكاليستون المرتبط بالببتيدات. الجدير بالذكر والمثير للاهتمام أنه على الرغم من شيوع مشكلة الإصابة بالصداع النصفي، إلا أنه حتى الآن لم يتم تطوير أي عقار خاص بعلاج هذا المرض، لذلك تُعد الدراسة الحديثة التي بين أيدينا هي الأولى من نوعها التي تُخصص لهذا الغرض.  ويُعرف أيضًا أن معظم أدوية الصداع النصفي تعمل على منع تمدد الأوعية الدموية والسيطرة عليها وهي في حجم صغير، حتى لا تزداد جودة إشارة الألم الواصلة إلى المستقبلات العصبية بالمخ حتى لا يزداد الشعور بالألم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي   مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon