مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

تضاهي الموجودة في دورات المياه

حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

صورة تعبيرية لحقيبة امرأة
لندن ـ ماريا طبراني

يمكن أن تتحول حقيبة اليد التي تحملها المرأة إلى وباء، حيث أشارت دراسة حديثة إلى أنه من الممكن أن تكون هذه الحقيبة مرتعًا لكمية هائلة من البكتريا والجراثيم، التي قد تصل إلى الكمية نفسها من البكتريا الموجودة في دورات المياه.وتُعزَى كثرة الجراثيم في حقائب اليد النسائية إلى محتويات الحقيبة نفسها، التي من أهمها علب وزجاجات الكريم والدهانات المختلفة التي تحتوي الواحدة منها على بكتيريا تضاهي البكتيريا الموجودة في قاعدة دورات المياه، بينما كشفت الدراسة عن أن أصابع أحمر الشفاة والمسكرة تحتوي على جراثيم أقل. وأشار الباحثون إلى أن الحقائب المصنوعة من الجلد تعتبر أكثر أنواع الحقائب النسائية احتواءً على الجراثيم والبكتيريا، حيث توفر البطانة المصنوعة من أقمشة ناعمة بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا ونموها وانتشارها.ونصحت الدراسة بأن تقوم المرأة بتظيف يديها وحقيبتها بالمناديل المعقمة ليقين أنفسهن من التعرض للبكتيريا الضارة وما قد تسببه من أمراض، بالإضافة إلى الحد من انتشار الجراثيم.ويعود تزايد الجراثيم في حقائب اليد إلى أن الحقيبة هي أكثر الأشياء اتصالًا بيد المرأة التي تلمس الكثير من الأسطح التي غالبًا ما تحتوي على بكتيريا وجراثيم، وبمجرد دخول الجراثيم إلى الحقيبة وتفاعل الأيدي معها بالداخل تنتقل بسهولة إلى المزيد من الأسطح مما يعمل على انتشارها. ويُنصح لذلك بالتعقيم الدوري لليدين مع تنظيف الحقائب بصفة دورية أيضًا، حتى تضمن المرأة الابتعاد عن الجراثيم وما يمكن أن تسببه من أمراض.وظهرت هذه الدراسة في أعقاب توصل دراسات سابقة إلى أن المطابخ في مكان العمل تعتبر من أكثر الأماكن قذارة وأخطرها لما تنقله من جراثيم إلى الأسطح في باقي الأماكن. وأشارت الدراسة السابقة إلى أن مطابخ مكان العمل والشركات تحتوي على أسطح ملوثة بالبكتيريا بنسبة 50%، وأن النوع السائد بين أنواع هذه البكتيريا هو القولونيات التي تعود إلى الجهاز الهضمي مرة أخرى عن طريق اللمس، وتسبب مشكلات صحية خطيرة.
وتحتوي أسطح الأحواض الموجودة في تلك المطابخ ومقابض الأبواب والمبردات على هذا النوع الأخير من البكتيريا القولونية الضارة بالجهاز الهضمي.

 

حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا   مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon