مصر اليوم - تعاطي الكثير من المسكنات يجعل الأعراض أسوأ

الاستخدام المنتظم لمادة "الكوديين" تفاقم الصداع

تعاطي الكثير من المسكنات يجعل الأعراض أسوأ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعاطي الكثير من المسكنات يجعل الأعراض أسوأ

تعاطي الكثير من "الكوديين" يفاقم الصداع
واشنطن - رولا عيسى

يحذر الخبراء من ان الاستخدام المنتظم للأدوية التى تحتوي على مادة "الكوديين"، يمكن أن تفاقم الصداع و تزيد الحساسية للألم . ووجد الباحثون أن مستخدمي مادة "الكوديين" بشكل متكرر يشكون  من انهم لا يشعرون الا بقليل من التحسن على الرغم من استخدامهم لجرعات أكبر. فبدلا من تحسين الألم،  كان الوضع في الواقع يزداد سوءا . الكوديين ، الأكثر استخداما في العالم كمسكن  قوي للألم ، يوجد فى الوصفات الطبية للعديد من المنتجات، بما في ذلك Nurofen Plus و Solpadeine .
يذكر أن حوالي 27 مليون حبة تحتوي على "الكوديين" تباع في بريطانيا كل عام في سوق تبلغ قيمتها 500 مليون جنيه استرليني.
وتظهر الأرقام الرسمية ان أكثر من 30 الف شخص في المملكة المتحدة أصبح مدمنا على الأدوية التي تحتوي على الكوديين ، لدرجة ان تم وضع  التحذيرات على العلب في عام 2009 .
كما تم تخفيض حجم العلب التى يتم صرفها بدون وصفة طبية في تلك السنة إلى 32 قرصاً فقط ، على ان يتم توفير العلب الاكبر حجماً فقط من خلال الوصفات الطبية التى يصرفها الطبيب المعالج. ويتم اخبار المستهلكين بعدم أخذها لأكثر من ثلاثة أيام متتالية في كل مرة بسبب المخاوف من سوء الاستخدام.
ولكن الأبحاث الجديدة الآن تشير إلى أن هذا الدواء أقل فعالية مما كان يعتقد سابقا . ووجدت دراسة مقارنة بين تأثير الكوديين و المورفين ، وكليهما من العقاقير الأفيونية  التى تستهدف الجهاز العصبي المركزي ، وجدت ان الكوديين له قدرة أقل على تخفيف الآلام ، بل إن الأمر وصل الى ان له نف المستوى ذاته من زيادة الحساسية للألم .
البروفيسور بول رولان المتخصص فى علاج الصداع ، فى مستشفى "رويال أديلايد" في أستراليا ، قال ان "الكوديين استخدم على نطاق واسع لتخفيف الآلام لأكثر من 100 سنة ولكن فعاليته لم يتم اختبارها بهذه الطريقة من قبل". وقال: ان "بعض المرضى اشتكوا من ان الصداع اصبح أسوأ، وليس أفضل ، بعد استخدامهم الكوديين بانتظام". ويضيف :ان "الكودايين يتم التحكم في استخدامه بنفس طريقة المورفين ، وحيث انه اكثر مسكنات الصداع استخداما فى العالم ، فقد اعتقدنا ان الوقت قد حان لنختبر فعاليته الحقيقية".
وتقول جاسنتا جونسون ، وهى باحثة في الجامعة، ان القضية الكبرى بالنسبة الى مستخدمي الأدوية الأفيونية هي أنهم كلما تناولوا المزيد منها ، كلما زاردت حساسيتهم للألم ، لذلك ، فإنهم لن يحصلوا ابدا على مستوى الراحة التي يحتاجون إليها. وأضافت: " على المدى الطويل ، يتفاقم تأثير المشكلة بدلا من ان يجعلها أفضل ." نعتقد أن هذه مشكلة تخص مرضى الصداع، و الذين يبدون أكثر حساسية لهذا التأثير .وأضافت أن " كلاً من الكوديين و المورفين من المواد الأفيونية ، لكن الكوديين مثل "حصان طروادة " - لأن 10 % منه يتحول إلى مورفين ، وهو ما يساعد على تخفيف الآلام ". " وعلى الرغم ، من انه لايقدم نفس الاثر فى تخفيف الألم ، الا اننا وجدنا أن الكوديين يزيد الحساسية للألم تماما كالمورفين . '
وعلى الرغم من اعترافها بأن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث ، إلا ان النتائج تشير إلى وجود مشكلة محتملة لأي شخص يعاني من الألم المزمن مثل مرضى التهاب المفاصل ، والذين يحتاجون الى المسكنات بانتظام .
وأضاف البروفيسور رولان : " الناس الذين يأخذون الكوديين بين الحين والآخر ليس لديهم ما يدعو للقلق، ولكن الاستخدام الكثيف والمتواصل  للكوديين يمكن أن يكون مضراً لأولئك الذين يعانون من آلام أو صداع مزمنين . وتابعت تقول:  يمكن أن يكون هذا أمرا صعباً جدا لكثير من الناس الذين يعانون من الألم، ويخلق صعوبات بالنسبة الى الأطباء الذين يحاولون إيجاد استراتيجيات لتحسين آلام الناس. '
تبقى الاشارة الى أن البحث تم تقديمه  في المؤتمر الدولي للصداع لعام 2013 ، والذى أقيم فى بوسطن . ويجري الآن عمل تجارب يقودها البروفيسور رولان لايجاد نهج جديد لعلاج الصداع المرتبط بالكوديين.
الجرعات الكبرى من الكوديين لابد وان تُصرف فقط ، طبقاً لارشادات الطبيب. اما الأدوية التى تٌصرف دون ارشادات الطبيب فينبغي ان تحتوي على الكو-كودامول - جرعة منخفضة من الباراسيتامول و الكوديين.
وقد حذر الأطباء وقت سابق هذا العام من اعطاء الكوديين للأطفال دون سن 12 ، نظرا لخطورة الآثار الجانبية التى قد تكون قاتلة ، بما في ذلك مشاكل في التنفس . كذلك تم التحذير من تعاطى الاطفال أدوية تحتوى على الكوديين دون وصفات من الطبيب.
الممثل الكوميدي ميل سميث ، الذي توفي بنوبة قلبية في يوليو عن عمر يناهز ال 60 ، قال انه كان مدمنا للكوديين في Nurofen Plus ، مسمياً ذلك ' سره الكبير ' .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تعاطي الكثير من المسكنات يجعل الأعراض أسوأ   مصر اليوم - تعاطي الكثير من المسكنات يجعل الأعراض أسوأ



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:25 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إرضاع الأطفال في "الساعة الذهبية" له أهمية كبيرة

GMT 02:04 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب لدى الرجال في الصباح

GMT 11:23 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح علاج من القنب لعلاج الصرع عند الأطفال

GMT 12:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ممارسة الرياضة لحرق السعرات أسلوب غير فعال

GMT 13:25 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق طبيعية للتخلص من التوتر وضغط العمل

GMT 07:55 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

السلمون يعزز القدرة على التعلم وينشط الذاكرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon