مصر اليوم - الروائية سالي عادل أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

الروائية سالي عادل أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الروائية سالي عادل أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر

القاهرة - مصطفى القياس

عبرت الروائية المصرية سالي عادل لموقع "مصر اليوم" عن سعادتها بتصنيفها كأول كاتبة روايات رعب فى مصر والوطن العربي، وقالت أن "هذا شرف كبير لها وحب من جمهورها الذي بدأ فى  تصنيفها كأول كاتبة روايات رعب على صفحات التواصل الإجتماعي، منذ أن أصدرت روايتي  الأولى فى عالم الرعب والإثارة ،والتي بداأت بكتابة هذه النوعية من الروايات منذ أكثر من ستة اعوام بعد أن تخرجت مباشرة من كلية الإعلام في جامعة القاهرة". وأضافت سالي أنها "إتجهت لكتابة روايات الرعب لأنها ترى فيها دوراً كبيراً فى جذب إنتباه القرّاء وإثارتهم من خلال قصص خيالية وحكايات أسطورية كثيرة منتشرة فى مصر، مثل المسحور ولعنة الفراعنة والسلعوة وغيرها من الاشياء الخرافية التي يعرفها الشعب المصري، واضافت أن "عدم إتجاه أي من كتاب الروايات فى مصر لكتابة الروايات الرعب شجعها كثيرا على أن تكون الأولى فى مصر فى كتابة روايات الرعب". وأكدت سالي أنها "تحاول فى كل روايات الرعب التي تقوم بتأليفها أن تستقيها من خيالها والواقع المصري والحكايات والأساطير المصرية دون النظر أو الإقتباس من روايات الرعب الأجنبية كما يفعل الكثير من الروائيين" ، وبررت ذلك بانها" تخاطب جمهوراً مصرياً واعياً لابد من إثارة مشاعره بحكايات وقصص يصدقها جيدا حتى لا ينفر منها ولا يصدقها، وهذا لا يمنع أن الخيال يلعب دورا كبيرا فى إثارة الجمهور، ولكنه خيال يصدق". كما قالت سالي أنها "في البداية وجدت إستغراباً ودهشة شديدة من اصدقائها بسبب إتجاهها لكتابة روايات الرعب وذلك لأنه لا يشبه شخصيتها فى الواقع ، ولكن بعد ذلك بدات ردود الافعال تأتيها وتصلها بشكل إيجابي من اصدقائها واقاربها، حتى أنهم بدأوا بإعطائها بعض الأفكار لكتابة قصص وروايات الرعب". وعن روايتها الاخيرة "كاهنة التيتانيك" قالت سالي أنها" حاولت ان تبرز فى الرواية القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك الشهيرة ، ولكن من وحي خيالها وذلك من خلال لعنة كاهنة فرعونية تدخل جسد فتاة تعتلي سطح السفينة وتروي لها القصة الحقيقية لغرق سفينة التيتانيك" ،وأكدت سالي أنها إعتمدت فى هذه الرواية على إبراز جانب جديد لغرق سفينة التيتانيك من وحي خيالها ،حيث لاقت الرواية إستحسانا كبيرا لدى الجمهور من خلال ردود الأفعال التى وصلتها وكذلك من خلال مبيعات الرواية فى الأيام الأولى لطرحها فى الأسواق". وعن إتجاهها للسينما وكتابة روايات الأفلام والأعمال الدرامية قالت سالي أنه "سيتم بالفعل في الفترة المقبلة تحويل سلسلة من رواياتها لعمل درامي يحتوى فى إطاره على الفانتازيا والرعب والإثارة والرعب مع مراعاة طبيعة الجمهور المصري وظروف الإنتاج الدراما المتعثرة فى هذه الأيام ،حيث اكدت أنها إتفقت مع أحد المنتجين على البدء قريبا فى العمل على السلسلة الروائية الخاص بها والتى ستعلن عنها قريبا لتحويلها لعمل درامي بوليسي". وأوضحت سالي أنها "لم تشعر بالخوف سواء وهي طفلة او في مرحلة كتابة رواياتها كحال الكثيرين من كتاب روايات الرعب ، ولكنها كانت تواجه خوفها وهي طفلة بحلول لمشاكلها والخروج من هذا الخوف حتى يزول عنها سريعا". ومن ناحية اخرى بدأت سالي مؤخرا فى كتابة رواية جديدة فى إطار العرب والإثارة، ولكنها رفضت الإفصاح عنها لحين الإنتهاء منها قريبا وسوف تقوم بطرحها فى الاسواق فور الإنتهاء منها ،واكدت فى النهاية أنه يمكن أن تستقي افكارا كثيرة لروايات الرعب التى تكتبها من الأاحداث الجارية فى مصر والتوترات السياسية الحالية.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الروائية سالي عادل أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر   مصر اليوم - الروائية سالي عادل أستطيع إستقاء أفكار لروايات رعب من أحداث مصر



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 11:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الصدّيق يطالب بإلغاء وزارة الشؤون الدينية

GMT 14:56 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

العراقي يؤكد أن الشعر لوحة توضح المشاعر

GMT 15:10 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المخرجة ايمان بن حسين ترى أن الفن رسالة وطنية

GMT 12:36 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

لطفي العبدلي ينتقد تونس ويؤكد أن عهد الصمت قد انتهى

GMT 08:19 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سهيل بقاعين أبدع في رسم أكبر لوحة تشكيلية خلال أسبوع كامل

GMT 11:36 2016 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

فاطمة سعيدان تؤكد أن "عنف" استمرار لتقديم المسرح السياسي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon