مصر اليوم - جائزة الطيب صالح دافع للعطاء

أمير صالح جبريل لـ"مصر اليوم"

جائزة الطيب صالح دافع للعطاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جائزة الطيب صالح دافع للعطاء

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

أكد الروائي والقاص السوداني، أميرصالح جبريل، الحائز على المركز الثالث بجائزة  الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي، في مسابقة القصة القصيرة، عن مجموعته القصصية "احتضار ملك عظيم  وقيمتها خمسة آلاف دولار،  في حديث لـ "مصر اليوم" ، أن الفوز بالجائزة محفز، ودافع  له لتقديم المزيد من  العطاء والإنتاج الكتابي، والحكي عن واقع بلاده، وتناوُل  ملابسات  مجتمعية معقدة في الظروف الحالية في السودان، كما أن الجائزة،  تعد نقلة  في نوعية توجيه الخطاب، وبها اتسعت الرقعة المُخاطبة  باسم  كاتب سوداني  في محفل عالمي كبير، وبعدها ستتسع نظرتي   للمتلقي السوداني، وغيره.  وأوضح أن حياة الناس، وواقعهم،  يُبرزه  المُنتج الفني في مختلف الأشكال، قصة أو رسم أو موسيقى، وتحدث الروائي والقاص السوداني أمير صالح،  عما  أسماه الإهمال، وتجاهل  مؤسسات الدولة للكُتاب، فكل مايصدر من الكُتاب من أعمال  يتم بمجهود  شخصي، إذ المعاناة  بين المطابع والناشر غير الموجود تمامًا، وتكلفة ذلك من الحياة.  وأكد أن الروائي الطيب صالح،  ظل رمزا  في عالم القصة والرواية، فعبر  كتاباته  استمديت، وغيري لغة مختلفة في القص. وأضاف بالنسبة  لي فهذه الجائزة، مصدر  سعادة، فهي أتاحت لي، ولغيري من المشاركين السودانيين، فرصة  للتعارف مع كُتاب عرب، إذ جلسنا معهم،  لكن المشكلة التي ظهرت لنا من خلال اللقاءات، هي عدم وصول الكثيرمن إبداعاتنا وإنتاجنا الكتابي لهم  في مواطنهم، ما شكل هاجسًا لنا، لذلك الخطوة المقبلة، ستكون الوصول إلى هؤلاء، عبر  نشر كتبنا   وتوصيل إنتاجنا.  وقال الروائي والقاص السوداني الذي  سبق وأن حصل على  جائزة محمد تيمور للإبداع المسرحي العربي في القاهرة العام 1995، عن نص مسرحي بعنوان "يوم ملئ بالأحداث الحزينة"،  إن لديه الكثير من الأعمال سترى النور قريبا، لتنضم الي  رواياته  "أخر أيام شاب جنوبي" و"انهيار المضلع السداسي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جائزة الطيب صالح دافع للعطاء   مصر اليوم - جائزة الطيب صالح دافع للعطاء



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 11:07 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

حنان قم تُجهز لعمل مسرحي ضخم مع لطفي بو شناق

GMT 07:32 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

محمد الصبيحي ينفي سيطرة التجارة على معرض الكتاب

GMT 07:33 2017 الأحد ,12 شباط / فبراير

محمد الضمور يوضح فكرة "مسرح الخميس"

GMT 03:12 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

عائشة بنور تكشف عن واقع المرأة العربية المؤلم

GMT 08:49 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

نور الدين مقداس يشكل معرضًا كبيرًا يجوب به الجزائر

GMT 10:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

فرتوني يكشف سبب معاناة الثقافة الشعبية الجزائرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon