مصر اليوم - الإعلام يُصِرّ على فكرة عبادة الفرد

الناشر هشام قاسم لـ "مصر اليوم

الإعلام يُصِرّ على فكرة عبادة الفرد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإعلام يُصِرّ على فكرة عبادة الفرد

القاهرة - رضوى عاشور

أكَّدَ الناشر الصحافي هشام قاسم أن المراقب للمشهد الذي أعقب إعلان حمدين صباحي نيته الترشح للرئاسة يؤكد لنا بما لا يدع مجالاً للشك أننا كإعلاميين نُصرُّ على فكرة عبادة الفرد وصناعة الاصنام على الرغم من أن قراءة عابرة لحوادث التاريخ ستؤكد لنا أن مثل هذا التفكير دائمًا ما ينتهي بكارثة، فهذا المشهد يعيد للأذهان هتلر وموسليني. وأعلن في حواره لـ "مصر اليوم": "قبل ان نشن هجومًا على صباحي بالقول انه سيفتت الأصوات ويعطي للقوى الاسلامية المجال للعودة للساحة السياسية ينبغي لنا ان نسأله هو او اي مرشح عن برنامجهم الانتخابي فمصر لديها قنبلة موقوته تسمى خط الفقر ومواطنون يعيشون بلا حد ادنى من الحياة الآدمية وهؤلاء هم نواة اي احتجاجات وهم اللذين يتصدرون المشهد المشتعل في اي تظاهرة وهم نفسهم من خرجوا في الاستفتاء بحثا عن حياة كريمة وحل مشكلة تلك الكتلة هو مستقبل السياسة المصرية وعن المشهد الاعلامي الملتبس وسير الاعلام نحو تأييد المشير السيسي أوضح قاسم "ينبغي على وسائل الاعلام الكف عن التنظير السخيف وتفريغ ساعات الهواء للحديث عن ابناء المرشحين وميولهم الكروية وناديهم المفضل مثلما حدث في الانتخابات السابقة، والتي اتت بشخص بلا اي كفاءة ووضعته على كرسي الحكم، وان تبدأ في تنظيم نفسها والحديث عن برامج المرشحين، وطرقهم لحل مشاكل مصر، واصلاح منظومة الضرائب والتعليم والصحة ومن المرشح ذو الكفاءة الادارية وليس ذو الشعبية". وعن مستقبل الصحافة المصرية أكّد "الاقتصاديات وحدها القادرة على تحديد مستقبل الإعلام في مصر، وأن الصحافة عندما ظهرت العام 1952 تلاها في الستينات كان دورها الدفاع عن النظام السابق ، ثم ألغى السادات في عام 1974 الرقابة على الصحف حتى ظهر في هذه الأيام تمويل الإعلام بشكل كبير. وأكَّد قاسم أن استمرار التضخم في القطاع الإعلامي خاصة إعلام الدولة بات يمثل مشكلة كبيرة ، فرواتب العاملين في مؤسسة "الأهرام" على سبيل المثال يتجاوز مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه في ما يتعلق بالإعلام الحزبي فإنه في طريقه إلى الزوال، وخير دليل على ذلك جريدة "الأحرار"، ويقل توزيعها عن أقل من 1000 نسخة يوميًا. وأوضح أن شركات الصحافة والقنوات الفضائية بوضعها الحالي فيها ضبابية، ولم يدخل أحد منها السوق لأغراض سياسية، مطالبًا بنشر موازنات هذه الشركات وإصداراتها وعمل وثيقة تحكم عملية النشر وتراقب الموازنات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإعلام يُصِرّ على فكرة عبادة الفرد   مصر اليوم - الإعلام يُصِرّ على فكرة عبادة الفرد



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…

GMT 11:07 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

حنان قم تُجهز لعمل مسرحي ضخم مع لطفي بو شناق

GMT 07:32 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

محمد الصبيحي ينفي سيطرة التجارة على معرض الكتاب

GMT 07:33 2017 الأحد ,12 شباط / فبراير

محمد الضمور يوضح فكرة "مسرح الخميس"

GMT 03:12 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

عائشة بنور تكشف عن واقع المرأة العربية المؤلم

GMT 08:49 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

نور الدين مقداس يشكل معرضًا كبيرًا يجوب به الجزائر

GMT 10:42 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

فرتوني يكشف سبب معاناة الثقافة الشعبية الجزائرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon