مصر اليوم - مدرسة بريطانية تقترح الاستعانة بالنجوم الإباحيين

لتصحيح مفهوم التلاميذ بشأن مواد الإنترنت

مدرسة بريطانية تقترح الاستعانة بالنجوم الإباحيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدرسة بريطانية تقترح الاستعانة بالنجوم الإباحيين

دعوة النجوم الإباحيين لتصحيح مفاهيم التلاميذ
لندن ـ رانيا سجعان

أكد مدير مدرسة ليث في كامبريدج مارك سلاتر، أن التلاميذ في المدرسة التاريخية بحاجة إلى أن يكونوا على وعي بعدم حقيقة وواقعية المواد الإباحية التي تنشر عبر الإنترنت. وقال سلاتر (59 عامًا)، "إنه أمر حيوي أن يكون الأطفال على وعي بوجود اختلاف بين المواد الإباحية التي توجد على الإنترنت، وبين ما يحدث في العلاقات في الواقع".
وعن احتمال دعوة النجوم الإباحيين من أجل التحدث إلى الطلبة، أوضح سلاتر "لا استبعد ذلك ببساطة، نظرًا إلى ما فعلوه في حياتهم، فإذا شعرت بأن هذا الشخص كان ينقل المعلومات بطريقة مفهومة وشاملة وقيم جيدة وتأثير جيد، لا اعتقد أنه يمكن الهروب من المواد الإباحية، فمن المستحيل وضع تشريع ضد ما يقدم عبر الإنترنت، فهناك كثير من الشباب الذين يصلون بسهولة كبيرة إلى جميع المواد الإباحية التي لم تكن متاحة منذ سنوات مضت، واعتقد أن ما يمكننا القيام به، هو تمكينهم في الحكم الجيد، وجعلهم يفهمون أن مثل هذه الأشياء ممكن أن تكون مثل الإدمان، ويمكن أن تكون مدمرة، ويجب أن يكون هناك قدر كبير من قوة الإرادة".
وأضاف مدير مدرسة ليث، "نحن كمدرسة نرى أن الرعاية الرعوية (الأبرشية) هي أهم وظيفة نقوم بها بقدر الإمكان، فتحت عنوان الرعاية الرعوية تأتي الحاجة إلى إعداد الأشخاص إلى الحياة، وإلى مستقبلهم، والجزء المهم هو إعدادهم للنجاح في علاقاتهم الشخصية، واعتقد أن هناك احتمال بأن قدرتهم لتكوين علاقات مُرضية ومباشرة  يمكن أن يتم تدميرها من خلال سهولة الوصول إلى المواد الإباحية".
وأعرب سلاتر عن قلقه بشأن قدرة التكنولوجيا على إلحاق الضرر بقدرة الأطفال على الاحتفاظ بالمعلومات، موضحًا أن "الظهور المثير للتكنولوجيا، مثل (الآي فون)، يمكن أن يجعل هذا الجيل من الأطفال ينمو وهو غير قادر فعليًا على تخزين المعلومات، لأنه لا يحتاج إليها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدرسة بريطانية تقترح الاستعانة بالنجوم الإباحيين   مصر اليوم - مدرسة بريطانية تقترح الاستعانة بالنجوم الإباحيين



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon