مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

نقيب العلميين محمد النَّحاس لـ"مصر اليوم":

"الإخوان" تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد

الدكتور محمد النحاس
بورسعيد – محمد الحلواني

بورسعيد – محمد الحلواني أكَّد نقيب نقابة العلميين في بورسعيد، الدكتور محمد النحاس، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "النقابة تعيش حالة من الصراع، بعد إغلاق مقرها في المحافظة، إثر المواجهات العنيفة التي دارت بيني، وبين أعضاء النقابة العامة، وذلك لعدم كوني انتمي إلى جماعة "الإخوان".
وأضاف النحاس، أن "علاقته بجماعة "الإخوان" بدأت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2012، وذلك بعد نجاحه بمنصب نقيب العلميين"، مُؤكِّدًا أن "جماع "الإخوان المسلمين" تسيطر على النقابة، وأن هذا الأمر تم توصيله إلى النقابة العامة".
وأشار إلى أن "النقابة العامة قامت بالكثير من التحقيقات، والتي أدت إلى غلق الفرع داخل محافظة بورسعيد"، مضيفًا أنه "قام برفع قضية إلى القضاء الإداري في بورسعيد، برقم 94891/ إداري بورسعيد، للمطالبة برفع الفرع، وأنها متداولة حالية في القضاء".
وأوضح النحاس، أن "الجمعية العمومية تم تأجيلها إلى 3 كانون الثاني/يناير الماضي، والتي تم تأجيلها بسبب عدم اكتمال أعضاء النقابة، حيث قاموا بتوزيع كتيب على الأعضاء منذ العام 2013، وعليه صورة لأحد الأشخاص المتوفين في أحداث فض "رابعة"، ووضع صور الرئيس المعزول، محمد مرسي، في ما لا يقل عن 40 صفحة تشمل انجازات الرئيس المعزول".
ووصف النحاس، أن "هناك شبهة في إهدار مال العام في النقابة"، متهمًا "أعضاء النقابة العامي بالإهدار المال العام عبر صرف مبلغ مليون جنيه في تطوير النقابة"، مشيرًا إلى أنه "أثناء تواجده في الجمعية العمومية طالب بسحب الثقة من النقابة وعقد جمعية عمومية طارئة، وتعيين المجلس، وتحويل أمين صندوق النقابة إلى النيابة العامة لشبهة إهدار المال العام، وهو الأمر الذي قوبل من أعضاء المجلس بالتعدي عليه شخصيًّا، لولا منع شباب النقابة لهم".
وتابع، "أن أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين"، قاموا بإفشال الجمعية العمومية عن طريق وضع أوراق غير مختومة من قِبل رئيس النقابة، كما قمنا بتقديم بلاغ إلى النائب العام برقم 405 اتهمنا فيه مجلس النقابة وهيئة مكتب النقابة بالتزوير، بسب عدم القيام بإعداد أوراق مختومة بأسماء الأعضاء، حتى يتم نصب الجمعية العمومية بأنها تم اكتمالها، أم لم يتم اكتمالها"، مُؤكِّدًا أن "البلاغ لا يزال قيد التحقيق، وأنه تم معرفة أعضاء النقابة بالأمر، والذي أدى إلى محاولتهم شطبي من النقابة عبر تحويلي إلى مجلس تأديب، واتهامي ببعض التهم، ومنها أنني سيئ السمعة في النقابة، واتخاذ قرارات منفردة، وغيرها من الاتهامات".
وتسأل النحاس، قائلًا، كيف "يمكن  لجماعة محظورة أن تتحكم في مفاصل الدولة حتى تلك اللحظة"، مُؤكِّدًا على أنه "قام بإرسال عدد من "الفاكسات" إلى رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء السابق، ووزير الدفاع المشير عبدالفتاح قبل الاستقالة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد   مصر اليوم - الإخوان تسيطر على النِّقابة وهناك شبهات فساد



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا

GMT 08:53 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع مستوى الطلاب الأستراليين في العلوم والرياضيات

GMT 12:23 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إيفا لينغ تحصل على لقب "قائدة المدرسة" لعام 2017

GMT 12:37 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"منصات التواصل" تخفض قدرة الطلاب على الإملاء الصحيح

GMT 12:41 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلى هيفيش فتاة صغيرة تُبدع في فن استخدام قطع الدومينو
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon