مصر اليوم - نستعد للمنخفض الجوي بتعبئة وتجهيز لجان الطوارىء

مدير عام الدفاع المدني الفلسطيني لـ"مصر اليوم":

نستعد للمنخفض الجوي بتعبئة وتجهيز لجان الطوارىء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نستعد للمنخفض الجوي بتعبئة وتجهيز لجان الطوارىء

مدير عام الدفاع الوطني
رام الله ـ إمتياز المغربي

أكد مدير عام الدفاع المدني الفلسطيني العميد محمود عيسى في حديث إلى "العرب اليوم" أنه "تم إجراء الاستعدادات للمنخفض الجوي المقبل وإعادة تأهيل المعدات التي استخدمت في المنخفض السابق، وكذلك تجهيز لجان الطوارئ في كل محافظة بقيادة المحافظ، ولدينا 17 شريكًا على مستوى الوطن، ومنها الأشغال العامة والحكم المحلي والبلديات والمجالس القروية والقطاع الخاص واتحاد المقاولين المتطوعين ونقابة المهندسين والهلال الأحمر، وعندما تكون القضية على مستوى الوطن، تستوجب النهوض بكل الشركاء الموجودين". وقال العميد عيسى" لا ننسى دور الإعلام في التوعية، وهذا يقلل من الخسائر في الأرواح والممتلكات، ونحن الآن بصدد الترتيبات للمنخفض المقبل، وتمت دعوة مجالس الطوارئ في كل المحافظات والاتصال بكل الشركاء". وأضاف"أن ما تركه المنخفض من أثر سلبي هو في حاجة إلى دراسة على صعيد الوطن كله من خلال الوعي المجتمعي ومشاركة الإعلام في نشر الوعي، ووضع القوانين والتشريعات الخاصة لإزالة التعديات على المناطق المنخفضة، مثل الوديان، وأيضًا إعادة النظر في مسألة عامل التغير المناخي، ويستوجب ذلك وضع خطط على مستوى الوطن والتنمية وإعادة تأهيل البنية التحتية، بما يتلاءم مع المنخفضات الجوية". وأوضح عيسى" وفيما يتعلق بالمنخفض الجوي السابق وحسب كلام خبراء الأرصاد الجوية، فإنه منذ 6 عقود تقريبًا لم يحدث مثل سقوط الأمطار، وثانيًا أن الدول المتقدمة في حال سقوط الأمطار بشكل متواصل لمدة 6 أو 7 ساعات كما حدث في الشمال، لا تستطيع أي بنية تحتية تحملها، لأن هطول المياه بكميات هائلة جدًا في وقت محدد، يؤدي إلى حدوث فيضانات، ولكن يستوجب الأمر إعادة الدراسة لترتيب أوضاع البناء بالنسبة لرخص البناء وتحديدًا العشوائيات، لأنها من أكثر المناطق التي تعرضت إلى انهيارات". وبشأن عدد الطواقم المتوافرة قال" نحن في دولة محدودة الموارد، ولقد عوضنا ذلك عن طريق الشركاء والمتطوعين الفلسطينيين الذين كان لهم الأثر الأكبر في العمل على الحد من التقليل من الخسائر في المنخفض الجوي الذي حدث ومن الشركاء الأخرين الذين أسهموا للحد من الكوارث، ومهمتنا هي الحد من الخسائر البشرية والمادية".  وعن مشاركة النساء في عمليات الإنقاذ خلال المنخفض الجوي، أوضح" لدينا 6% من مراتب الدفاع المدني، من النساء، ونحن نمثل أعلى نسبة في النوع الاجتماعي في الأجهزة الأمنية كنسبة، وحجم المتطوعات في رام الله أكثر من المتطوعين، ولكن على مستوى الوطن متقارب، فلدينا 1880 متطوعًا،  وهناك  1890 امرأة تقريبا". وأشار عيسى إلى أسوأ الحوادث خلال المنخفض الجوي السابق فقال" كانت فقدان الشاب المحامي في طولكرم على حاجز عنبتا، وحالتي الوفاة في نابلس، وبالنسبة للبيوت فقد داهمت المياه الكثير منها في الكثير من المناطق الفلسطينية، وهناك 3 إصابات اثنتان أصيبتا بصعقات كهربائية والأخيرة بحالة اختناق". وبشأن موضوع التثقيف بما يتعلق بنصائح الدفاع المدني للمواطنين أكد "دائمًا ندعو المواطنين إلى الاستماع إلى التوجيهات والإرشادات التي يبثها الدفاع المدني في كل المناطق وعبر وسائل الإعلام وموقع الدفاع المدني الإليكتروني، وهناك مسألة مهمة، وهي أن أي إنسان يستطيع الاتصال بالرقم 102 وهو رقم مجاني في أي منطقة، سيرد عليه موظف الدفاع المدني". وأضاف" يجب الاستماع دائمًا للإرشادات، وعدم المغامرة، ونحن لا نلوم الأخرين، ولكن الإنسان أحيانًا ينسى أن يتصل بنا، لأن المسألة غير موجودة في الثقافة العامة، وللأسف نتيجة وضعنا نستمع إلى الخطاب السياسي، أكثر من النشرة الجوية، ولا نستمع إلى إرشادات الدفاع المدني التي تؤدي إلى الحفاظ على السلامة، ولكن أصبح هناك نوع من التقدم والوعي في هذا المجال، وسيؤدي ذلك إلى تقليل الإصابات في الأرواح والممتلكات". وعن إعاقات الاحتلال قال" إن الاحتلال في حد ذاته معيق، إضافة إلى الجدار الذي شكل إعاقة إضافية وعملية إغلاق أنفاق المياه، ومنع الطاقم من التحرك، وهذا يؤدي إلى الوصول إلى موقع الحادث بعد مضي فترة طويلة، وقد يكون الأوان قد فات، هذا إضافة إلى إعاقات المستوطنين".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نستعد للمنخفض الجوي بتعبئة وتجهيز لجان الطوارىء   مصر اليوم - نستعد للمنخفض الجوي بتعبئة وتجهيز لجان الطوارىء



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon