مصر اليوم - مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر

الشاب مراد أكّد عشقه للنباتات وتخصّص فيها

مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر

مشاتل نباتات الزينة و الورود
الجزائر - سميرة عوام

يهتم العديد من الشباب المستثمر في عالم النباتات في الجزائر، في خلق أماكن استثمارية مفتوحة لغرس الأزهار ونباتات الزينة، إلى جانب، استغلال المشاتل الخاصة بالورود والأزهار ذات الألوان الزاهية والتي تحمل خصوصية كل منطقة جزائرية، حيث تعرض نباتات الزينة في المعارض الوطنية والدولية.
الشاب لسود مراد هو واحد من الجزائريين الذين نجحوا في عملية الاهتمام والعناية بعالم النباتات، حيث تمكّن هذا الشابفي وقت قصير من خلق علاقة  حب وتواصل مع الورود والزهور ذات الألوان والأشكال المختلفة، ورغم إمكانياته البسيطة عمل هذا الأخير ليحقق حلم الطفولة، وبعد 17 عاما من العطاء والعمل والنشاط عرف مشروعه النور وأصبح قِبْلة واسعة للزبائن القادمين من الجهات الأربعة لمشتله خصوصا الباحثين عن نباتات الزينة ،مراد هو شخص ذو ثقافة عالية في التعامل مع الزهور والورود، لدرجة أنه أصبح يفهم لغة هذه النباتات واحتياجاتها على مدار الفصول الأربعة، اقتربنا منه كان منهمكا مع الزبائن ومحبي الورود والابتسامة لا تفارق محياه، ورغم انشغاله في المشتلة، إلا أنه فتح لنا قلبه المفعم بالصدق الذي كان يتبادله مع هذه النباتات، حيث كشف لنا مراد أن حبه الكبير للطبيعة مكّنه من فتح مشروعه البسيط والذي تحوّل إلى ورشة مفتوحة على مختلف أنواع الزهور والورود وحتى النباتات الطبية، لأنه حسب صاحب هذه المشتلة أن الثقافة تلعب دورا مهما في ترويج منتج معين خصوصا إذا تعلق بالجمال والنباتات والتي تعتبر كائنا حيا، القليل فقط من يفهم عليها، لأن هناك لغة فريدة من نوعها بين الإنسان والنبتة هو يتقنها بعد أفنى عمره في التواصل مع هذه الزهور.
وأكد مراد أن العائلات الجزائرية، أصبحت تبحث عن الجمال في مشتله الذي يحتوي على أصناف مختلفة من النباتات، ورغم ارتفاع سعر الأزهار والورود ،إلا أن الزبائن يقتطعون من ميزانيتهم لشرائها وبأغلى ثمن والتي تصل في أغلب الأحيان إلى 20 ألف دينار وهذا إن دل على شيء إنما يدل على أن هناك أشخاصا مولعين بعالم النباتات، وفق ما أكده مراد، والذي كان منشغلا في تصفيف الورود والتي تتنوع من اسم لآخر منها نخلة فينيكس، نبتة البهاء، ونباتات زهرية أخرى لها ألوان منفردة ،إلى جانب النباتات الطبية مثل الإكليل والزعتر والخزاما ، وسواك النبي، والمردقوش هي أعشاب مطلوبة جدا من طرف المرضى بفضل احتوائها حسب صاحب هذه المشتلة ،على فوائد طبية كثيرة .مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر
وقال لنا مراد إن تواصله الدائم مع الزبائن فتح له مجالات أخرى لمعرفة الناس وفضولهم وعشقهم للورود، خصوصا النساء اللواتي تفضلن اقتناء الورود لتزيين الشرفات، حتى أنه يقدم هذا الشاب المولع بالنبتات نصائح عدة لزبائنه ووصفات خاصة لاتباعها حتى يتم الحفاظ على النبتة خصوصا في فصل الصيف، حيث يُقدّم لهم كميات قليلة من التربة المشبعة بالذبال والأسمدة وهي عناصر أساسية تساعد على تكاثر الورود.
ومعرفة مراد لحياة النبتة مكّنه كذلك من استيراد ورود من الخارج وإضفاء عليها لمسة سحرية تعرفك بالبيئة التي ينتمي إليها هذا المبدع والمتعلقة بوضعها في وعاء زجاجي معبأ بحبات الرمل وترصيعها بالأصداف، حيث تعطيك سحرا خاصا ممزوج بين الاخضرار ولون الرمل الذهبي، هذا ما لفت انتباهنا خلال زيارتنا للمشتل الذي تزين بأنواع عدة من النباتات مستوحاة من مختلف مدن العالم ،فالزائر لها يُخيّل له أنه في رحلة استطلاع لعالم النباتات، خصوصا بعد الاهتمام الواسع للعائلات والتي باتت تفضل تزيين غرفة الجلوس من الطبيعة من خلال اقتراحات المبدع مراد والذي يتفنن في اختيار الألوان المناسبة لكل غرفة جلوس، حسب الإكسسوارات الموجودة إلى جانب إعطاء اهتمامه الواسع للشرفات ومدخل الشقق وحتى الفيلات، كل ذلك بفضل الورود المتراصة والمتفتحة والتي تصنع يوما جميلا للنّاظر، خصوصا أن العين لها الحق كله لتعشق الطبيعة لتبدع من خلال النظرات التي تتزواج مع قطرات ندى الصباح.مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر
وعن طموحاته أضاف لنا مراد أنه يريد توسيع نشاط مشتله، من أجل مساعدة العاطلين في الحصول على عمل يأويهم من الفقر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر   مصر اليوم - مشاتل الزينة قِبْلة للباحثين عن الطبيعة في الجزائر



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 10:25 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة أميركيَّة تبتكر نظامًا لاختبار الحمض النووي للقطن

GMT 12:46 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

درجات الحرارة تتراجع جراء انتهاء ظاهرة النينو

GMT 12:43 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كميَّات مياه تحت سطح الأرض تفوق التي فوقها

GMT 14:02 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن الطيور تفضّل الحدائق على المباني المتلاصقة

GMT 14:47 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد امتلاك الفلامنغو لـ136 حركة لنجاح التزاوُج

GMT 10:57 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إناث "الفرفت" تستأنس بالذكور التي تحارب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon