مصر اليوم - دعاة حمايّة البيّئة يكشفون عن خطة لإنقاذ غوريلا الأنهر

تستمر لخمسة أعوام بتكلفة تتجاوز الـ 10 ملايين دولار

دعاة حمايّة البيّئة يكشفون عن خطة لإنقاذ "غوريلا الأنهر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دعاة حمايّة البيّئة يكشفون عن خطة لإنقاذ غوريلا الأنهر

غوريلا الأنهر
لندن ـ مصر اليوم

أكّد دعاة حماية البيئة أنَّ إنقاذ أندر غوريلا في العالم، غوريلا الأنهر، والتي يعتقد أن ينخفض عددها إلى أقل من 300، أصبح ممكنًا، عبر خطة عمل تبلغ تكلفتها أكثر من عشرة ملايين دولار.
وأوضح الباحثون أنَّ "غوريلا الأنهر تعيش في منطقة الغابات المطيرة الجبلية، في مساحة 12 كيلومترًا مربع، على طول الحدود بين نيجيريا والكاميرون، والتي تعتبر منطقة هامة على الصعيد العالمي، حيث أنها نقطة ساخنة للتنوع البيولوجي"، مشيرين إلى أنَّ "غوريلا الأنهر تعدُّ واحدة من أندر الأنواع الفرعية الأربعة للغوريلا، كما أنها مدرجة في قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض".
ويعتقد خبراء جمعية الحفاظ على الحياة البرية أنَّ "الخطّة ستساهم في الحفاظ على تعداد الغوريلا مستقرًا، وتشمل إعداد خطة خمسية جديدة لحمايتها من الصيادين، وتحويل البيئة المفقودة إلى أرض للزراعة".
وأشارت الخطة إلى أنّه "كان هناك استهانة بمستويات الصيد في الماضي، فيما أصبحت الغابات التي تعيش فيها مجزأة على نحو متزايد، فضلاً عن إلغاء مساحات شجريّة بغية الزراعة، لاسيما في نيجيريا".
واعتبرت الخطّة أنّه "بمثل هذا التعداد القليل، فإن خسارة العدد القليل كل عام تمثّل تهديدًا خطيرًا لبقائها على المدى الطويل"، مطالبة بـ"البحث أكثر عن توزيع الغوريلا، بجهود محلية أكثر، بغية المحافظة عليها، ومراقبة الأمراض، وتطورات السياحة البيئية، وحماية المحاور بين المواقع الرئيسية للأنواع، في غضون الخمسة أعوام المقبلة".
يذكر أنَّ هذا النوع من الغوريلا لديه فم أقصر من الغوريلا الأخرى، وفك قصير وقوي، ويعتقد علماء البيئة أنَّ ذلك بسبب أنهم يتغذون على أوراق الشجر الصلبة خلال مواسم الجفاف.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دعاة حمايّة البيّئة يكشفون عن خطة لإنقاذ غوريلا الأنهر   مصر اليوم - دعاة حمايّة البيّئة يكشفون عن خطة لإنقاذ غوريلا الأنهر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon