مصر اليوم - النُّهوض بالاقتصاد يبدأ بتعزيز الاستثمارات المحلية

رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين لـ"مصر اليوم":

النُّهوض بالاقتصاد يبدأ بتعزيز الاستثمارات المحلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النُّهوض بالاقتصاد يبدأ بتعزيز الاستثمارات المحلية

رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين "الآسيان" كريم هلال
القاهرة – محمود حماد

القاهرة – محمود حماد أكد رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين "الآسيان"، ورئيس شركة أبوظبي للاستثمار الإسلامي، كريم هلال، في حديث خالص لـ"مصر اليوم"، أن "رجال الأعمال المصريين عليهم دور كبير خلال الوقت الحالي للنهوض بالاقتصاد المصري، والذي يتطلب تعزيز الاستثمارات المحلية؛ لأنه من غير الممكن أن تطلب الحكومة من المستثمرين في الخارج، ضخ استثمارات في مصر، وأهل البلد لا يستثمرون فيه، وبالتالي فبداية النهوض الاقتصادي تأتي من المستثمر المصري".
 أضاف هلال، أن "المنتدى الاستثماري المصري الخليجي، الذي اختتم أعماله أخيرًا، في مصر، شهد حضورًا قويًّا من جانب المستثمرين الخليجيين، وهو يبعث رسالة إلى الحكومة المصرية، مفادها، أن الجانب الخليجي يُؤكِّد على دعمه لمصر، بصراحة واضحة، إذ أنهم يطالبون بالتشريعات الواضحة والأمن في مصر، وفي الوقت ذاته يؤكد المستثمرين الخليجيين على دعمهم لمصر في شكل استثمارات".
أوضح، أنه "لابد من خلق مشروعات إنتاجية، وفرص عمل في مصر؛ لأنه يمثل رسالة إيجابية للمستثمرين كافة، ويعبر عن الطمأنينة لهم"، لافتًا إلى أن "مستقبل الاستثمار المباشر في مصر إيجابي، بشرط استعادة الأمن، ووضوح المشهد السياسي، وسهولة التشريعات والقوانين للمستثمر".
وتابع، أن "البورصة المصرية ليست مرآة  للاقتصاد خلال الوقت الحالي، لاسيما عند متابعتها يوم بيوم؛ لأننا نجد ارتفاعات للسوق في أوقات تشهد فيه الشوارع تظاهرات، ونجد هبوطًا في أوقات تكون فيه البلاد في حالة هادئة، ولكن على المدى المتوسط والطويل، يمكن القول بأنها مرآة للاقتصاد، أما على المدى القصير، لاسيما في ظل الظروف المتغيرة حاليًا لا يمكن القول بأنها مرآة للاقتصاد".
وأشار إلى أن "أقوى الاقتصادات العربية من حيث الفرص الاستثمارية، وحجم السوق والمناخ العام، هما؛ السعودية ومصر، فالسعودية من الأسواق الكبرى ذات السيولة المتوافرة التي تتميز بالاستقرار، إلا أن الفرص فيها محدودة، أما السوق المصري؛ فيشمل جميع الفرص الاستثمارية، بشرط استقرار الأوضاع السياسية والأمن، ودولة مثل الكويت؛ فهي سوق مُصدِّرة لرأس المال، ولها استثمارات كبرى في مصر، فهي لا تحتاج إلى توافد الاستثمارات مثل مصر؛ لأنها دولة نفطية".
وفي رده على تساؤل بشأن تراجع الاستثمارات الأجنبية في مصر خلال الفترة الماضية، وهل يُمثل مصدر قلق للمستثمرين العرب، أوضح هلال، أن "تراجع الاستثمارات الأجنبية في مصر خلال الفترة الماضية غير مقلق؛ لأنه وضع طبيعي، بسبب المرحلة الانتقالية التي مرت بها مصر"، مؤكدًا أن "عودة الهدوء إلى السوق سينعش الاستثمارات المحلية، ما يترتب عليه عودة المستثمرين العرب ثم الأجانب".
وعن ما إذا كانت البورصة المصرية في حاجة إلى طروحات جديدة لإنعاش السوق، أكد، أن "البورصة غير مستعدة وغير مؤهلة لأية طروحات جديدة، سواء من ناحية الملاءة المالية أو حتى من الناحية النفسية للمستثمرين، الذين يترقبون الأوضاع في مصر"، مشددًا على "أنه لا رقي ولا تعافي للاقتصاد إلا بعودة الاستقرار والأمن إلى مصر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النُّهوض بالاقتصاد يبدأ بتعزيز الاستثمارات المحلية   مصر اليوم - النُّهوض بالاقتصاد يبدأ بتعزيز الاستثمارات المحلية



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC

GMT 06:12 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

الشريف يؤكد أن المبادرات الحل الأمثل للأسعار

GMT 07:50 2017 الأحد ,12 شباط / فبراير

جان يونكر يحذر من تقسيم الاتحاد الأوروبي

GMT 04:10 2017 الأحد ,12 شباط / فبراير

يعقوب يطالب بالحصول على فواتير الشراء

GMT 03:59 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

شاكر يؤكد أن زيادة الكهرباء لن تكون مفاجئة

GMT 03:09 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

الفاتش يكشف عن إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 03:18 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

الشعيني يؤكد تقنين أراضي "واضعي اليد" خلال عام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon