مصر اليوم - أنا مع التصالح مع رموز مبارك ولابد من إقالة وزير الداخلية

رئيس حزب "غد الثورة" أيمن نور لـ "مصر اليوم":

أنا مع التصالح مع رموز مبارك ولابد من إقالة وزير الداخلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أنا مع التصالح مع رموز مبارك ولابد من إقالة وزير الداخلية

القاهرة ـ خالد حسانين

طالب رئيس حزب "غد الثورة" الدكتور أيمن نور بإقالة وزير الداخلية، محملاً إياه المسؤولية عن أحداث الكاتدرائية، وأكد أن مصر في حاجة لمصالحة شاملة بين الجميع، لإنهاء الصراعات والانقسامات، التي تسال خلالها دماء المصريين، وأنه مع التصالح مع رموز النظام السابق، لاسيما رجال الأعمال. وقال نور، في حوار خاص لـ "العرب اليوم"، أن "الرئيس مرسي أضاع ثلاث فرص، كانت ستغير وجهة نظر المصريين جميعًا فيه، وتزيد من شعبيته، الأولى جاءت بعد قرار تأجيل الانتخابات، والثانية هي الحكم الصادر بعزل النائب العام"، متسائلاً "لماذا لم يتم تفعيل الدستور الجديد؟"، موجهًا انتقاداته للحكومة، واصفًا إياها بالفاشلة، مشيرًا إلى "إننا لا نشعر بوجود حكومة تدير البلاد، ولم تتخذ أي مواقف على المستوى السياسي أو الاقتصادي، وأنا أقترح تشكيل حكومة مستقلة، لحين انتهاء الانتخابات، ثم تشكيل حكومة ائتلافية، تُمثل فيها كل القوى السياسية، لأنني على يقين أن البرلمان المقبل لن يكون فيه غالبية لأي تيار". وفي شأن تحليله لأحداث الكاتدرائية الأخيرة، أجاب نور "أجزم أنها مفتعلة ومدبرة، وإقالة وزير الداخلية واجبة، لأنه مسؤول سياسيًا وجنائيًا عن تلك الأحداث"، متسائلاً "كيف لا يتم تأمين جنازة معروف مسبقًا أنها حدثت على خلفية مشاكل طائفية، وكيف يُسمح لمجهولين بإلقاء مولوتوف على الجنازة، وإلى متى نقول عبارة مجهولين"، موضحًا أنه "على الرغم من أنني ضد أن تتولى الداخلية ملفات عديدة، لكني أحملها مسؤولية تخصصها، ومسؤولياتها الأساسية، وهي الأمن، فكان لابد من محاسبته وإقالته"، مضيفًا أن "قضية الكنيسة هي نتيجة تراكمات سابقة، وشعور بالظلم لدى إخوتنا الأقباط، منذ عهد عبدالناصر والسادات، الأمر الذي تفاقم في عهد مبارك، وأتساءل لماذا لم يصدر قانون دور العبادة الموحد، ولماذا لا يتم إقراره فورًا، إن ما جرى أمام الكنيسة جريمة، ولابد من وجود متهم، ومعرفة المدبر الحقيقي، وهل هناك طرف ثالث"، مؤكدًا أن " الدولة غائبة، ولا تتحمل المسؤولية، وأنا هنا لا أتهم التيار الإسلامي ولا المعارضة، فلا توجد مصلحة لأي منهما فيما حدث، لأنه أمر مخطط ومدبر باحتراف شديد، ولا يوجد وطني يقوم بهذا الفعل الدنيء، ويلعب بالنار في قلب هذا الوطن، ويضرب الجنازة أثناء سيرها، هذا تخطيط جبار ومحكم لإشعال الفتنة". وعن إتهامه بالعلاقة مع أميركا، وحرص المسؤولين الأميركيين على مقابلته دائمًا، أوضح "تقابلت مع مسؤولين أميركيين ثلاث مرات، وفي كل مرة، أجد نفسي داخل السجن في اليوم التالي للقاء، أولاً التقيت مع أولبرايت، في عشاء في منزل الدكتورة منى مكرم عبيد، ولم أتحدث معها مطلقًا، وفي اليوم التالي تم إلقاء القبض علي، ثم التقيت مع كونداليزا رايس، فتم حبسي 1500 يوم في سجن طرة، وأخيرًا التقيت مع وزير الخارجية الأميركي، وقلت له لا نريد تدخلاً من أميركا في شؤون مصر الداخلية، فقط نريد مساعدات على طريقة مارشال، لإنقاذ الاقتصاد المصري، كما فعلتم مع دول أخرى"، مدافعًا عن نفسه، تجاه إتهام المعارضة له بالتقرب من النظام، مؤكدًا أنه "دافعت عن مرسي أحيانًا عندما وجدت أنه يستحق ذلك، وانتقدته عندما رأيت أن هناك أخطاء ومواقف تستحق النقد، وهذا هو الفرق بيني وبين زملائي في المعارضة، الذين يأخذون مواقف من الرئيس مرسي لانتمائه لجماعة الإخوان، أما أنا فمواقفي من الأداء وليس الأشخاص، ومن هنا قيل أن هناك علامات استفهام بشأن أدائي السياسي، لأنني شخص موضوعي، فإن أحسن مرسي أقول له أحسنت، وإن أخطأ أواجهه، لأنني لست في معسكره السياسي". وطالب نور بـ"مصالحة واسعة بين كل القوى والتيارات في مصر، حتى مع رموز النظام السابق، ومنهم رجال الأعمال، على غرار تجربة جنوب أفريقيا، لأننا نريد بناء الدولة، فلابد من تحقيق مصالحة وطنية واسعة في هذه المرحلة الحرجة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أنا مع التصالح مع رموز مبارك ولابد من إقالة وزير الداخلية   مصر اليوم - أنا مع التصالح مع رموز مبارك ولابد من إقالة وزير الداخلية



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 07:45 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمود الهباش يؤكد أن رفض المصالحة في صالح الاحتلال

GMT 10:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

جلال عوارة يعلن أن القوانين تضبط "الانفلات"

GMT 08:16 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السجيني يؤكد تفهم بريطانيا لموقف مصر من الإخوان

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

يحيى الكدواني يتوقع فشل المؤامرات

GMT 10:09 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد يؤكّد غلق المقاهي غير المرخصة

GMT 12:17 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد أبو حامد يؤكد زيارات السيسي ناجحة

GMT 07:47 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الغول يؤكد فشل الحكومة في الأزمات

GMT 07:44 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بن حلي يكشف عن قرار مرتقب بشأن فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon