مصر اليوم - مطلوب إجراءات ميدانية قبل فض اعتصام رابعة

محمد علي بلال لـ"مصر اليوم"

مطلوب إجراءات ميدانية قبل فض اعتصام رابعة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مطلوب إجراءات ميدانية قبل فض اعتصام رابعة

القاهرة ـ محمد الدوي

أكد نائب وزير الدفاع الأسبق والخبير العسكري اللواء محمد علي بلال ل"مصر اليوم " أن هناك عدداً من الطرق التي يمكن أن تلجأ اليها الأجهزة الأمنية لفض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في كل من ميدان "رابعة العدوية" وميدان "نهضة مصر"، مشدداً على "ضرورة توخي الحذر إلى أقصى حد لأن أنصار مرسي ربما يلجأون قبل فض اعتصامهم بالقوة إلى احتجاز رهائن من سكان المنطقة التي يشهدها الاعتصام في رابعة العدوية". وقال: "أن أول إجراء أمني لابد من اتخاذه هو إنذار للمعتصمين يهدف إلى تقليل حجم الإعتصام قدر الإمكان، يليه حملة إعلامية واسعة تؤكد للمعتصمين السلميين هناك بأن مجرد تواجدهم بمواقع الاعتصام يدعم موقف المحرضون على القتل والإرهاب و توعيتهم بأن هؤلاء يستخدمونهم كدروع بشرية يحتمون بها، مما قد يؤثر فيهم و يدفعهم للعودة، وأخيراً تمضي الأجهزة الأمنية في خطتها لفض الاعتصام بالقوة مع من يصر على الاستمرار" . وتابع "أن الأمن سيلتزم بعدة مبادئ أثناء فضه الاعتصام أولها تقليل حجم الخسائر قدر الإمكان، لاسيما وأن الاعتصام بين المدنيين من سكان رابعة العدوية وهناك احتمال كبير أن يحتجز أنصار الرئيس المعزول "رهائن بشرية" من السكان، وعلى هذا لابد أن تتخذ الأجهزة الأمنية حذرها عند مداهمة الاعتصام". وأضاف "أن الأمن سيحرص أيضاً على عنصر المفاجأة بكل أبعادها و بما يضمن شل قدرة المعتصمين و قياداتهم عن التحرك و التصرف". و قال "ان أبرز الوسائل التي يمكن أن يلجأ لها الأمن لفض الاعتصام بالقوة دون إحداث أي خسائر استخدام الأسلحة غير المميتة التي تشل القدرة، كأن يتم اصطياد العناصر المسلحة و مثيري الشغب عبر "قناصة" بطلقات مخدرة"، لافتاً إلى "أن هذه الرصاصة تشل الحركة دون أن تقتل وهي شبيهة بالطلقات التي تطلق على الأسود أو النمور إذا أراد الطبيب إجراء عملية جراحية له". وأشار إلى "أن الأسلحة غير المميتة الأخرى والتي قد يلجأ إليها الأمن لفض اعتصام رابعة و النهضة بالقوة كالأسلحة التي تعتمد على النبضات الكهرومغناطيسية و أسلحة أخرى تعتمد على الموجات الصوتية العالية ، وكلها لها نفس المفعول في شل حركة الطرف الآخر و السيطرة عليه تماما مع عدم إحداث خسائر". وقال بلال "أنه قد يتم البدأ فوراً في إجراءات فض الاعتصام بالقوة حال فشل المفاوضات التي يجريها نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الدولية محمد البرادعي مع الإخوان المسلمين لفض اعتصامهم سلمياً". و أضاف "أن جماعة الإخوان أسقطت من مطالبها عودة الرئيس المعزول محمد مرسي وسلمت بأن هذا المطلب لم يعد منطقياً في ظل الرفض الشعبي له، و أن أقصى ما يحلمون به الآن هو الانخراط مجدداً في الحياة السياسية". وأكد بلال "أن هذا التفاوض الذي يتم بين نائب رئيس الجمهورية والإخوان هو السبب وراء التأخر في فض اعتصام رابعة العدوية وميدان النهضة بالقوة حتى الآن، وفقا لقرار مجلس الدفاع الوطني، لافتاً إلى أنه حال فشل المفاوضات سيتم اتخاذ قرار سريع بفض الاعتصام بالقوة، بالطرق التي تضمن أقل حجم من الخسائر، و أن الأجهزة الأمنية أعدت الخطط التي تكفل هذا الإجراء".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مطلوب إجراءات ميدانية قبل فض اعتصام رابعة   مصر اليوم - مطلوب إجراءات ميدانية قبل فض اعتصام رابعة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 10:28 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

راشد يؤكّد الاستفادة من قرار أميركا باعتبار مصر آمنة

GMT 07:45 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمود الهباش يؤكد أن رفض المصالحة في صالح الاحتلال

GMT 10:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

جلال عوارة يعلن أن القوانين تضبط "الانفلات"

GMT 08:16 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السجيني يؤكد تفهم بريطانيا لموقف مصر من الإخوان

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

يحيى الكدواني يتوقع فشل المؤامرات

GMT 10:09 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد يؤكّد غلق المقاهي غير المرخصة

GMT 12:17 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد أبو حامد يؤكد زيارات السيسي ناجحة

GMT 07:47 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الغول يؤكد فشل الحكومة في الأزمات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon