مصر اليوم - استحواذ الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر السياسي

صالح المطلك لـ"مصر اليوم":

استحواذ الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر السياسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استحواذ الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر السياسي

بغداد - جعفر النصراوي

أوضح نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الخدمات، صالح المطلك، أن استحواذ مجموعة من الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر في العملية السياسية في العراق، فيما عد التظاهرات والاعتصامات في المناطق السنية من العراق ضعيفة وفارغة من المحتوى بسبب استخدامها لإغراض انتخابية وسياسية واستفزازها للشيعة. وقال المطلك في حديث لـ"مصر اليوم"، إن "استحواذ مجموعة من الأحزاب على السلطة، هو أساس التعثر في العملية السياسية التي أوجدها مجلس الحكم بدون روح أساسًا، وعدم التوصل إلى مشتركات حقيقية جعل من عملية التفاهم المشترك لبحث الخروج من الأزمة السياسية أمرًا صعب التحقيق نتيجة تعنت هذه الأحزاب المتسلطة وتمسكها برأيها وبحثها عن مصالح فئوية، البعض منها يعارض مصلحة العراق". وأشار أن "اختراق عناصر تنظيم القاعدة للأجهزة الأمنية العراقية سهل عليها اقتحام سجني التاجي وأبو غريب مؤخرًا وتهريب المئات من السجناء التابعين لها، بمعنى أن ذلك لم يحصل بسبب قوة القاعدة فقط، بل بسبب ضعف الأجهزة الأمنية في السجون والمحيط"، مبينًا أن "عمليات الدهم الأمنية المتكررة للمناطق السنية حولت بعض هذه المناطق إلى مناطق حاضنة للإرهاب ليس حبًا  في الإرهاب، وإنما انتقامًا من الأجهزة الأمنية وقياداتها". وعزا "عدم كشف ومحاسبة منفذي التفجيرات الإرهابية في العراق إلى الفساد الموجود في القضاء العراقي وفي أجهزة التحقيق، ومحاولات رمي التهم جزافًا على الآخرين لأغراض سياسية جعلتها عوامل لا تسمح بشواهد واضحة تظهر على شاشات التلفاز تشير إلى الخصوم الحقيقيين للشعب والبلد". وأشار أن "هذه التفجيرات يتم تجيَرها لأسباب سياسية ولا يتم التركيز على المجرمين ونوعية جرائمهم بشكل دقيق"، مؤكدًا أن "حجم التفجيرات ونوعيتها لا يمكن أن يحصل  من دون وجود خروق أمنية بسبب الفساد المستشري". وتابع المطلك أن "عمليات الخطف التي عرفها العراق سابقًا تشهد انخفاضًا، لكن عمليات القتل تزداد يومًا بعد يوم بسبب الميليشيات المسلحة التي تعلن عن نفسها على شاشات التلفاز من دون أن تلقى محاسبة من قبل الحكومة"، مبينًا أن "القاعدة في العراق ناشط جدًا،يساعده في ذلك وضع سورية المضطرب، الأمر الذي سهل للقاعدة الحركة بين العراق وسورية، بالإضافة إلى عدم وجود تعاون حقيقي بين العراق وجيرانه أفاد القاعدة أيضًا". وبين أن "العراق لن يكون ضمن مفهوم دولة العراق الإسلامية". مؤكدًا أن "هذا المشروع سيفشل، لكن التضحيات ستكون جسيمة في حال عدم وقوف القوى السياسية كافة صفًا واحدًا في وجه القاعدة، من خلال مشروع وطني حقيقي يلتف  حوله الشعب،لأنه في غياب هذا الالتفاف هناك حواضن للإرهاب في العراق". ووصف المطلك التظاهرات في المناطق السنية بأنها "انتفاضة كانت رائعة في بدايتها"، متابعًا "لكنها استخدمت  لأغراض سياسية من قبل بعض الأحزاب خصوصًا الإسلامية لأغراض انتخابية، فبدلاً من الشعارات الوطنية لاستقطاب شيعة الجنوب، سمعنا ما يستفزهم ويستنفرهم للوقوف ضد هذه الانتفاضة فضعفت وفقدت زخمها". وأوضح أن "الأقاليم مثبتة في الدستور العراقي، وهي حق طبيعي لمن يطالب بها"، مستدركًا أن "طرحها حاليًا يضعفها  لأنها مشروع غير ناضج حتى الآن ، بمعنى أن الوقت غير مناسب لطرحها بسبب الصراعات المحتملة التي قد تحصل داخل الإقليم، وقد يرتد ذلك على الأقاليم نفسها بسبب الحدود والموارد الطبيعية". وأكد المطلك أن "الضغوط الخارجية واليأس من حدوث انفراج في العلمية السياسية المتعثرة هي التي جعلت زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يتخذ قرار اعتزال العمل السياسي". وأتهم "الحكومة والبرلمان بإعاقة الإعمار" موضحًا أن "الصراع الدائر بين الطرفين ولعبة القط والفأر التي يلعبانها سبب آخر من أسباب إعاقة الإعمار، بالإضافة إلى حاجة العراق  إلى تريليون دولار لإعادة الإعمار وإنشاء بلد متكامل الخدمات".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استحواذ الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر السياسي   مصر اليوم - استحواذ الأحزاب على السلطة هو أساس التعثر السياسي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon