مصر اليوم - أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد

جورج إسحاق في حديث إلى "مصر اليوم":

أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد

القاهرة ـ علي رجب

قال القيادي في حزب الدستور جورج إسحاق إنه سيكون هناك جمعية عمومية للحزب السبت المقبل من أجل انتخاب كوادر الحزب وأعضاء الهيئة العليا للحزب. وأضاف إسحاق لـ"مصر اليوم" أن الحزب يسعى إلى انتخاب أعضائه بصورة ديمقراطية تمثل منهج الحزب وفكرة السياسي الذي أسس عليه الحزب. وأوضح أنه كان منزعجا بسبب استقالة الدكتور محمد البرادعي من منصبه نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الدولية، لافتا إلى أن استقالته لم تؤثر في كيان حزب الدستور لأن الحزب قائم على مفاهيم وأفكار وليس على شخص بذاته، ويجري الآن عملية إعادة هيكة للحزب لاختيار القيادات.  ورفض قيام لجنة الخمسين بتعديل الدستور، معتبرا أنه حتى عقب تعديل يكون دستور الاخوان، مطالبا من الرئيس المؤقت بإصدار إعلان دستوري مكمل يطالب لجنة الخمسين بصياغة دستور جديد، لافتا إلى أن ما تقوم به لجنة الخمسين حاليا هو"ترقيع" لدستور ثار عليه الشعب المصري ورفضه. وشدد إسحاق على أهمية أن يحمي الدستور الجديد المواطنة وحرية الاعتقاد وحق التظاهر والحريات والحقوق التي أكدت عليها المواثيق الدولية، فالمصريون لن يرضوا بأقل من دستور يعبر عن مطالب ثورتي 25 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يوينو من حرية وعدالة اجتماعية، وإعلاء مبدأ المواطنة والمساواة بين المصريين وعدم التكريس لمفهوم الدولة الدينية.  وعن حق "الإخوان" في المشاركة في الحياة السياسية، اعتبر اسحاق أن "عليهم إعادة النظر في أفكارهم وأن يمنحوا فرصة أكبر للشباب، على أن ينخرطوا بتواضع أكبر في الحياة السياسية، وهم يتحملون مسؤولية إقصائهم من الحياة السياسية". وفي تقديره، لن يعود "الإخوان" إلى الحياة السياسية قبل 10 أعوام، فالدرس كان قاسياً".   وعن الموقف الأميركي في بداية ثورة 30 حزيران/يونيو حتى اعتراف أوباما بها قال "هناك مؤامرة من أميركا وإسرائيل لتمكين الحكم الاسلامي في مصر"، معتبرا أداء السفيرة الأميركية السابق آن باترسون "خير دليل على ذلك، فهي كانت تتحرك خارج نطاق مهامها الدبلومسية وتقابل المرشد من دون أي حق، كما أن شعار الأميركيين بالنسبة لمصر كان ولم يزل "الاستقرار أفضل من الديمقراطية". وتابع إسحاق "إن كثرة المبادرات والائتلافات يسبب الآن فوضى مثلما حدث عقب ثورة 25 كانون الثاني/يناير، ولابد من توحد الشباب معا واتخاذ مبادرات لوقف العنف وانخراط شباب الإخوان في العمل السياسي''. وأشار القيادي في حزب الدستور إلى أن مصر الآن تحارب الإرهاب والعنف وليس جماعة الإخوان المسلمين، لافتا إلى ضرورة التعقل والهدوء في دعوات النزول لتظاهرات الجمعة الماضية ومعرفة أسباب المشاركة في هذه التظاهرات والأطراف التي ستشارك في المظاهرات.  وأوضح أنه يجب تطوير القطاع الأمني الأن  فالوضع الأمني يجب أن أكثر تحسنا من الوضع الحالي، فالمصريون بحاجة إلى أن يشعروا بأن حياتهم لم تعد مهددة وأنهم يعيشون حياة آمنة مستقرة.  وعن رؤيته للانتخابات البرلمانية الآتية ..أوضح إسحاق "حزب الدستور يفضل أن تجري الانتخابات البرلمانية بنظام المختلط50 % لنظام القائمة ،و50% بنظام الفردي لأنها تنهي كثيرا من الجدل الانتخابي وتعطي فرصة للاحزاب للانتشار بين صفوف الشعب المصري".  وردا على سؤال بشأن من يؤيد في الانتخابات الرئاسية الآتية، قال القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني"سأرشح الأكفأ والأكثر قدرة على جمع شمل المصريين "، مضيفا "أن فرصة المرشحين في الانتخابات السابقة ضعيفة جدا وهناك مرشحون فرصتهم معدومة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد   مصر اليوم - أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon