مصر اليوم - نُواجه مهزلة الدعاة المُزيّفين وإعلان الكادر قريبًا

وزير الأوقاف مختار جمعة لـ"مصر اليوم":

نُواجه مهزلة "الدعاة المُزيّفين" وإعلان الكادر قريبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نُواجه مهزلة الدعاة المُزيّفين وإعلان الكادر قريبًا

القاهرة ـ محمد فتحي

وأكد وزير الأوقاف المصريّ الدكتور محمد مختار جمعة، أنه تم إعداد كادر خاص للدعاة، وتم عرضه على وزير المال تمهيدًا لإقراره، وهو كادر يجعل الداعية يتفرغ للعمل الدعويّ. وأوضح د.جمعة، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنه "تم إعداد كادر الدعاة بعقلانية بعيدًا عن المغالاة في المطالب، لأننا نعلم جميعًا أن الاقتصاد المصريّ يحتاج إلى بعض الوقت للتعافي، ولن نستغلّ أي شيء للضغط عن الحكومة، وسيتم توفير مساكن  للدعاة من إمام وخطيب ومقيم شعائر من إسكان الوزارة، وأن الوزارة وفّرت 4 ملايين جنيه لمستشفى الدعاة، وأنه ذهب إلى المستشفى ووجد مدى تحسّن الحالة بها بعد ضخّ هذا المبلغ، وأن مهنة (داعية إسلاميّ) كانت في السابق مهنة من لا مهنة له، بسبب الدخلاء عليها من غير المؤهلين، وأن الإعلام هو السبب الرئيس في منح لقب داعية لكل من (هبّ ودبّ)، ولذلك سنواجه في الأيام المقبلة كل من يُطلق على نفسه داعية، لأن الدعاة هم فقط من يشغل وظيفة إمام وخطيب في الأوقاف أو واعظ في الأزهر, وهؤلاء فقط المؤهلون، ويجب على الإعلام التعامل معهم". وبشأن تأهيل وتدريب الدعاة، أفاد الوزير، "نُدرّب الدعاة على الوسائل الحديثة، ولدنيا أكثر من معمل للغات، وسنوفّر لكل داعية حاسب آلي (تابلد) بالتقسيط المريح، حتى يتثنى لهم مواكبة التطور التكنولوجيّ, ولقد قامت الوزارة بعقد دورات تدريبية وتأهيلية للدعاة في عدد من المساجد الكبرى مثل مسجد النور في العباسية." وأشار د.جمعه، إلى أن "موارد الأوقاف مثيرة، فلدينا استثمارات تتعدى المليارات، ففي الصعيد وحده لدينا أصول تتعدى المليار ونصف المليار جنيه، منها 700 مليون جنيه في مدينة (الصداقة 1، و2) في أسوان، وسنعمل على استغلال مواردنا واستثمارها جيدًا في الفترة المقبلة." وحرص وزير الأوقاف، على توجيه عدد من الرسائل، الأولى إلى الشعب قائلاً "عليه  أن يعي أن بلدنا هي الباقية والأفضل آتٍ، لأن مصر ستظل على مر العصور بلد الأمن والأمان، وعلينا أن نتجاوز المرحلة الحالية، لأنها مرحلة قلق وتوتر، وليعلم الجميع أن التصدي للمجرمين المُتشدّدين الذين يتسترون تحت عباءة الدين والإسلام بأفكار مُتطرّفة تهدف إلى مزيد من القتل وسفك الدماء، وهو ما حرّمه وجرّمه الإسلام، وأن نقف على قلب رجل واحد للخروج بالوطن إلى بر الأمان", فيما وجّه الرسالة الثانية إلى القوات المسلحة والشرطة، فقال "لستم وحدكم، فشعب مصر من الشرفاء والنبلاء معكم، وثقتنا فيكم من دون حدود، ونعرف قدر تضحياتكم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نُواجه مهزلة الدعاة المُزيّفين وإعلان الكادر قريبًا   مصر اليوم - نُواجه مهزلة الدعاة المُزيّفين وإعلان الكادر قريبًا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon