مصر اليوم - سأصوت بنعم للدُّستور ولن أخوض الانتخابات المقبلة

المرشَّح الرِّئاسي السَّابق أبو العز الحريري لـ"مصر اليوم"

سأصوت بنعم للدُّستور ولن أخوض الانتخابات المقبلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سأصوت بنعم للدُّستور ولن أخوض الانتخابات المقبلة

القاهرة - محمد فتحي

أكَّد المرشَّح الرِّئاسي السَّابق أبو العز الحريري أن "الانتخابات الرِّئاسيَّة المصريَّة السَّابقة لم تكن انتخابات بالمعني المفهوم". وقال الحريري في حديث لـ "مصر اليوم": خضتها لتسجيل موقف فقط وكنت أعلم أن فرص نجاحي ضعيفة بل مستحيلة، ولكني أثرت خوض التجربة لأهداف والحمد لله حققتها، إذ استطعت إبعاد حازم صلاح أبو إسماعيل وخيرت الشاطر من الترشيح وطعنت على المادة 28 الخاصة بقانون الانتخابات التي تمنح اللجنة الصلاحية المطلقة وتجعل من قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بما يشبه "التنزيلات السماوية" غير قابلة للطعن أو النقض وكان دوري واضح في رفض هذه المادة سيئة السمعة, وجاءت نتيجة الانتخابات السابقة بمؤامات سياسية وأعلنت اللجنة فوز مرسي على غير الحقيقة, وحصلت جماعة الإخوان على 8 مليارات دولا من أميركا، وكذلك حصل السلفيون على 4 مليارات دولار, ومع ذلك ترشحت وعرضت برنامج سياسي اقتصادي يليق بمصر, وطالبت  بالتخلص من اتفاقية كامب ديفيد المعيبة, وكانت المحصلة إني لم أرسب  لأني أنفقت 250 ألف جنية فقط في حين صرف الإخوان وغيرهم المليارات، ولذلك أجد نفسي المرشح الوحيد التقليدي في الانتخابات الرئاسية. وعن نيته إعادة التجربة والترشح في الانتخابات المقبلة، قال: لن أترشح  للأسباب الآتية أني تجاوزت السبعين عاما والانتخابات المقبلة ستكون تفويض، وأرى أن الفريق السيسي ممثل القوات المسلحة هو الأنسب للمرحلة الحالية حفاظا على مصر، وانتخاب السيسي هو بمثابة انتخاب القوات المسلحة وليس شخص الفريق السيسي، لأن هناك 3 حلقات، لابد من أن تكتمل ليعود الهدوء إلى مصر وهم الشعب والجيش والشرطة, فتكاتفهم مطلوب حتى نستطيع أن نخرج مصر من دائرة حكم الإخوان التي أنهكت مصر وسوف تؤثر بالسلب علينا لأعوام مقلبة. وعن رأيه في "جبهة مصر بلدي"، قال الحريري: إنها تمثل النظام القديم، وخصوصا بعد تلاقيها مع قوى الثورة والدولة لتخلص من حكم الإخوان, ولذلك القرار الحاسم في الأحداث المقبلة سيكون للجماهير. وأضاف المرشح الرئاسي السابق أنه "سوف يصوت بنعم للدستور، لأنه من أفضل الدساتير التي مرت على مصر وأرى فيه من المميزات الكثيرة وأبرزها التزام الدولة المصرية بجميع المواثيق والمعاهدات الدولية  الموقعة مع الأمم المتحدة, منتقدا الأصوات التي تقول سوف تدخل أشياء غربية على المجتمع مثل زواج الشواذ وغيرها ومع إني أرى أن أغلب الدول العربية تحترم حقوق الإنسان في هذا الشأن". وعن قانون التظاهر، قال: إنه غباء سياسي في هذا التوقيت، لأن قانون العقوبات به من المواد التي لو فعلت لفرضت الانضباط بالشارع المصري دون الحاجة إلى قانون التظاهر وهناك قاعدة نعرفها نحن أهل القانون وهي كلما تشدد القانون كلما قل تطبيقه. وعما يثار بشأن الانتخابات البرلمانية أم الرئاسية أولا قال: الظرف الحالي التي تعيشه مصر يحتاج إلى أن تكون الانتخابات الرئاسية أولا لأن وجود رئيس قوي منتخب سوف يجعلنا ننفذ خارطة الطريق بطريقة أسهل وبعدها تكون الانتخابات البرلمانية. وعن ثورة يونيو، قال: إنها الثورة الثانية التي صححت وضع الثورة الأم يناير وهي الموجة الثانية من الثورة ولن تكون الأخيرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سأصوت بنعم للدُّستور ولن أخوض الانتخابات المقبلة   مصر اليوم - سأصوت بنعم للدُّستور ولن أخوض الانتخابات المقبلة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon