مصر اليوم - المحكمة الجنائيّة الدوليّة غير مخّتصّة في قضيّة عزل مرسي
حزبا الليكود والبيت اليهودي يتفقان على صيغة جديدة لقانون منع الأذان حيث يكون القانون ساريًا في ساعات الليل فقط شركة أبل تؤكد أن هواتف أيفون آمنة رغم احتراق بعضها في الصين شبان يستهدفون قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" بالقرب من مخيم عايدة شمال بيت لحم قبل قليل الرئيس بشار الأسد يؤكد نتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته بالنسبة للموضوع السوري لنتفادى الاصطدام مصادر إسرائيلي تعلن أن بنيامين نتنياهو يرفض دعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة في مؤتمر دولي في باريس بعد أسبوعين لدفع عملية السلام عبد العال يؤكد لوفد البرلمان الأوروبى أن الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع بكين تحث طوكيو على اتخاذ موقف حيال النزعة العسكرية اليابانية رسمياً الزمالك يعلن تراجعه عن الانسحاب من الدورى مقتل "عبد الله عزام" فى مواجهة أمنية بـ"أبو زعبل" مديرية أمن دمياط تطرح 6 أطنان سكر بـ 7 جنيهات للكيلو بمنافذ "أمان" التابعة للداخلية
أخبار عاجلة

الفقيه الدستوري الدكتور يحيى الجمل لـ"مصر اليوم":

المحكمة الجنائيّة الدوليّة غير مخّتصّة في قضيّة عزل مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المحكمة الجنائيّة الدوليّة غير مخّتصّة في قضيّة عزل مرسي

القاهرة ـ محمد فتحي

أكّد نائب رئيس مجلس الوزراء المصري الأسبق، وأستاذ القانون الدستوري الدكتور يحيى الجمل أنَّ محكمة الجنايات الدوليّة تختص، في المقام الأول، بالجرائم الدولية، مثل الإبادة الجماعية، أو استخدام الأسلحة الكيميائية، وغيرها من الجرائم ذات الصبغة الدولية، وهذا لا ينطبق على مصر، لاسيما في قضية عزل الرئيس السابق محمد مرسي، الذي يحاكم على جرائم تحت طائلة قانون العقوبات المصري، هذا فضلاً عن أنَّ مصر لم توقع على اتفاق المحكمة الدوليّة، ما يجعلها خارج سلطات تلك المحكمة. واعتبر الجمل، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنَّ "عزم فريق الدفاع عن الرئيس المعزول محمد مرسي عقد مؤتمر صحافي عالمي، في لندن، الاثنين المقبل، والتصعيد إلى المحكمة الدولية، ليس إلا عبث، ومحاولة يائسة لاستدرار التعاطف الدولي، دون أصل قانوني"، مشيرًا إلى أنَّ "ما حدث في 30 حزيران/يونيو ثورة حقيقة، اعترف بها العالم أجمع، والثورات تسقط الشرعيات، ومحاكمة مرسي هي في الأساس محاكمة عن جرائم ارتكبها في مصر، ما يجعل القانون المصري صاحب الفصل في تلك الجرائم". وأوضح الجمل أنَّ "ثورة 30 يونيو ولّدت دولة جديدة، تحكم بإرادة الشعب، الذي خرج بكل طوائفه ليقصي الإخوان، في مشهد لم يتكرر على مستوي العالم، فلم نرى ثورة في أي بلد، خرجت فيها هذه الإعداد، بهذا الشكل السلمي، والمطالب العادلة". وأشار الجمل إلى أنَّ "الدستور الجديد يحمل مزايا عديدة للحريات والعدالة الاجتماعية، لم تتضمنها الدساتير المصرية السابقة"، مطالبًا الشعب المصري بـ"الخروج، والتصويت بنعم، حتى يتم تمرير الدستور، والوصول بمصر إلى بر الأمان، بعيدًا عن نفق الإرهاب"، معربًا عن أمله في إقرار مشروع الدستور. وبشأن ما يتردد عن وجود "عوار دستوري"، في حال إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، بيّن الفقيه الدستوري أنَّ "هذا لا يمت للحقيقة بصلة، لاسيما أنَّ خارطة الطريق تمكّن الرئيس الموقت المستشار عدلي منصور أن يعدل ويغير فيها، دون الحاجة لإعلان دستوري جديد، وهو حق قانوني له، حتى إقرار الانتخابات البرلمانية". وعن التسجيلات التي أخرجها الصحافي الدكتور عبد الرحيم علي, والتي تتضمن إثبات تلقي بعض الشخصيات تمويلاً أجنبيًا، والأسباب وراء عدم الإعلان عن تلك التسجيلات أثناء إثارة قضية "التمويل الأجنبي"، في عهد حكومة الدكتور عصام شرف، التي كان الجمل يتولي فيها منصب نائب رئيس الوزراء، أشار إلى أنَّ "الملف كله كان لدى الزميلة فايزة أبو النجا، ونحن لم نستمر الفترة الكافية لدراسة الموضوع، وتقديم أدلة فيه". ويرى الجمل، أنَّ تصنيف الحكومة المصريّة لجماعة "الإخوان المسلمين" على أنها "إرهابية"، جاء متأخرًا، مشيرًا إلى أنَّ "الإخوان حكموا مصر فترة قصيرة، ومع ذلك كرههم الشعب، أكثر من بغضه للحكام الأجانب، والمحلتين، حيث حلَّ في عهدهم الخراب، وسالت الدماء في الشوارع، وتأخرنا اقتصاديًا عشرات الأعوام، فضلاً عن تدهور علاقاتنا مع العديد من الدول العربية، والإقليمية"، معتبرًا أنَّ "الجماعة عصابة، لا تستحق إلا السجون". واعتبر الجمل قرار وزراة التضامن الاجتماعي، بشأن تجميد أرصدة الجمعيات الأهلية، أنه "قرار صائب جدًا، لأن من بين تلك الجمعيات من يسعى في الأرض فسادًا بأموال الفقراء، إما ما يعود منها بالفائدة على المواطن البسيط، مثل بنك الطعام، وغيره من الجمعيات ذات الهدف الإنساني، فلا خوف عليها، لأنَّ الوزارة عيّنت من سيقوم بالإشراف على إنفاق تلك الجمعيات، بغية أداء دورها، حتى يتم الانتهاء من مراجعة وتوفيق أوضاع الجمعيات كافة". وتطرق الجمل إلى الترشيحات المطروحة لرئاسة مصر، حيث يرى أنَّه "في حال إعلان السيسي الترشح، وهو صاحب الشعبية المصرية الطاغية، والتي تعادل شعبية الزعيم جمال عبد الناصر، فإن من يعلن ترشحه أمامه، في إشارة إلى حمدين صباحي، يعد عبثًا غير مقبول", وأشار إلى أنَّ "موقع الفريق أول عبد الفتاح السيسي في وزارة الدفاع أقوى بكثير شعبيًا من موقعه في رئاسة الجمهورية"، متمنيًا أن "لا يترشح السيسي، حتى لا يفقد شعبيته، أو حتى جزء منها، لأن مصر في حالة مترديّة سياسيًا واقتصاديًا، والتأخر في تنفيذ مطالب الناس، الذين يعانون منذ ثورة يناير، ويحتاجون إلى حلول عاجلة، سيجعل منصب الرئيس مرهق، ولن يكون محل اتفاق". واختتم نائب رئيس مجلس الوزراء الأسبق حديثه إلى "مصر اليوم"، بالإشارة إلى أداء حكومة الدكتور حازم الببلاوي، حيث أكّد أنها "حكومة جاءت في ظروف صعبة جدًا، وتعمل تحت ضغط سياسي وشعبي، وشهادتي لها ستكون محل شك، نظرًا لأن الببلاوي صديقي جدًا، وأنا مؤمن بقدرته، ومع ذلك أرى أنَّ وزير الإسكان المهندس إبراهيم محلب مثال يحتذى به للمسؤول الفاهم الواعي، فهو وزير مثالي، يعمل بإخلاص، والباقون يجتهدون".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المحكمة الجنائيّة الدوليّة غير مخّتصّة في قضيّة عزل مرسي   مصر اليوم - المحكمة الجنائيّة الدوليّة غير مخّتصّة في قضيّة عزل مرسي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 08:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصطفى الجندي يُؤكِّد "ترابط" ترامب والسيسي

GMT 10:28 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

راشد يؤكّد الاستفادة من قرار أميركا باعتبار مصر آمنة

GMT 07:45 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمود الهباش يؤكد أن رفض المصالحة في صالح الاحتلال

GMT 10:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

جلال عوارة يعلن أن القوانين تضبط "الانفلات"

GMT 08:16 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السجيني يؤكد تفهم بريطانيا لموقف مصر من الإخوان

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

يحيى الكدواني يتوقع فشل المؤامرات

GMT 10:09 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد يؤكّد غلق المقاهي غير المرخصة

GMT 12:17 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد أبو حامد يؤكد زيارات السيسي ناجحة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon