مصر اليوم - لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة

محافظ القليوبية المهندس محمد عبد الظاهر لـ"مصر اليوم"

لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة

القاهرة – محمد الدوي

أكّد محافظ القليوبية المهندس محمد عبد الظاهر أنه لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة، ولن يفلت المخالفين من العقاب، محذّرًا من شراء عقار مخالف، لأنه لن يتم توصيل المرافق له. وأوضح المحافظ، في تصريح إلى "مصر اليوم"، أن "هذه المرحلة تحتاج إلى تشريعات وقرارات رادعة، لأن اللون الرمادي لا يصلح للحياة بعد الثورات، والسبب الرئيسي لشعورنا بوجود فساد، هو أن القوانين قديمة وبالية، وعفى عليها الزمن، وتحقق مصالح فئة على فئة أخرى، وهذا يأتي على حساب البسطاء". وبيّن أن "تحقيق التنمية في مجالات الحياة  يعد مستحيلاً في ضوء غياب الأمن، ووجود منظومة قوية تضمن حماية الوطن والحفاظ على سلامة أراضيه، لأن الأمن يعد الهدف الأسمى والنعمة الغالية، التي لابد أن نسعى جميعًا إلى تحقيقها، فبدونها لا يمكن أن تصبح مصر في مقدمة الدول". وشدّد على أنه "لن يكون هناك أي تهاون أو استثناءات، وسنضرب بيد من حديد على المفسدين، ولن نسمح لأحد بالمشاركة في هدم الوطن، وأي مسؤول يقصر في عمله أو يثبت تورطه في أية قضية فساد سنقطع رقبته بالقانون، إلى جانب اتخاذ عدد من القرارات من شأنها أن تحد من التلاعب، والانتفاع على حساب الوطن، مثل نقل تبعية الإدارات الهندسية كافة على مستوى الوحدات المحلية إلى مديرية الإسكان في المحافظة". واعتبر أن "التعدي على الأراضي الزراعية عبر البناء ظاهرة خطيرة جداً، وزيادة التعدي يهدّد الرقعة الزراعية بالانقراض، لذلك سنغلظ العقوبة على المعتدين، لأن الأرض الزراعية ثروة لا تقدر بمال"، لافتًا إلى أنه "أصدر تعليمات واضحة بالتعامل بحسم، والتصدي بكل قوة للتعديات، وهناك حملات يومية على مستوى مدن وقرى المحافظة بغية إزالتها". وأضاف "فوجئت أن صندوق خدمات المحافظة ليس به سوى 5 ملايين جنيه فقط، وهذا يعني أن نصيب الفرد جنيه واحد، والجميع يعلم أن هناك حد لا يمكننا فيه الاقتراب من الصندوق، حتى لا تحدث فجوة، لأن المحافظة فيها عدد كبير من العمالة الموقتة تحتاج إلى توفير رواتبها شهرياً من هذا الصندوق، ولابد أن يكون لدينا غطاء مالي، تحسباً لأية طوارئ". واختتم حديثه بالتطرق إلى أن "هناك العديد من المشكلات تعترض عمل المحافظين، لاسيما في ضوء استعجال المواطن على تحقيق طلباته، وأهمها تقليص أدوارهم، بسبب بعض القرارات التي يرجعون فيها إلى مراكز صنع القرار، فضلا عن وجود هيئات لا تتبع المحافظة بشكل مباشر، لذلك لا يمكن السيطرة عليها، كشركات المياه، والصرف الصحي، التي تقدم الخدمة للمواطنين في المحافظة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة   مصر اليوم - لا تصالح مع أي مرتكب لمخالفات التعدي على أملاك الدولة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon