مصر اليوم - سندعم مترشِّحًا آخر في حال عدم دخولنا المعترك الرئاسيِّ

رئيس حزب "جبهة الجزائر الجديدة" لـ "مصر اليوم"

سندعم مترشِّحًا آخر في حال عدم دخولنا المعترك الرئاسيِّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سندعم مترشِّحًا آخر في حال عدم دخولنا المعترك الرئاسيِّ

الجزائر - سميرة عوام

أكَّدَ رئيس حزب جبهة "الجزائر الجديدة" جمال بن عبد السلام أن حزبه لم يفصل لحد الساعة في ملف المشاركة في الرئاسيات المقبلة المزمع تنظيمها في الجزائر في 17 نيسان/ أبريل المقبل، وأنه في حال عدم دخولهم في هذا المعترك الانتخابي سيتم دعم مترشح آخر له برنامج متقارب مع نشاط الحزب يتماشى والسياسة الحالية للبلاد، وفي قراءة له لمستجدات الساحة السياسية في الجزائر أعلن بن عبد السلام في محادثة لمصر اليوم أن هناك بعض المغالاة والتنافس الكبير على كرسي الرئاسة، وهذا شيء طبيعي، وعليه يوضح المتحدث نفسه أن الساحة الحزبية مع العد التنازلي للرئاسيات ستطبعها المنافسة الشرسة ويكتنفها الغموض وتزييف الحقائق من أجل تمرير ورقة الانتخابات، والتي تُعتبر بالنسبة للعديد من الأحزاب السياسية فرصة للمقاطعة، أو دعم ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة. من جهته، دعا رئيس حزب "الجزائر الجديدة" بن عبد السلام حزب "الآفلان"، والذي يعيش على وقع صراعات داخلية مع مناضليه، إلى التعقل في معالجة المشاكل ، لأن الساحة الحزبية في الجزائر تتطلب أحزابًا قوية لا تهتم بالفوضى والانقلابات وشطب أسماء واستقدام أخرى للسيطرة على البيت الداخلي للحزب، لأن الوضع السياسي الحالي في الجزائر يستدعي التركيز على الأوضاع الخارجية، وكيفية التجاوب معها للتصدي لأي اعتداء خارجي. وعن ملف الأحداث الأخيرة في غرداية الجزائرية أشار بن عبد السلام إلى أن "الوضع مقلق، وعلى الحكومة التركيز على أليات وضع حد لهذه الصراعات الطائفية، والتي حولت المنطقة إلى بؤرة لا تعرف الاستقرار، وهذا لا يخدم البلاد، خاصة أن الجزائر على عتبة الرئاسيات المقبلة". وفي ما يخص ملف ابتزازات المغرب الشقيق تجاه الجزائر أوضح المتحدث نفسه "أن الدولة الجزائرية على وعي تام بما تقدمه للرعايا السوريين ولأي لاجئ سياسي، وعليه فإن المغرب كلما حدثت له مشكلة داخلية أو أزمة سياسية تعكسها حكومتها سلبًا على الجزائر من أجل التشويش عليها، وافتعال المشاكل التي تُشعلها دول معادية للجزائر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سندعم مترشِّحًا آخر في حال عدم دخولنا المعترك الرئاسيِّ   مصر اليوم - سندعم مترشِّحًا آخر في حال عدم دخولنا المعترك الرئاسيِّ



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon