مصر اليوم - الإعلان عن التَّرشح قبل قانون الانتخابات عبث

أستاذ القانون عبدالله المغازي لـ"مصر اليوم":

الإعلان عن التَّرشح قبل قانون الانتخابات عبث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإعلان عن التَّرشح قبل قانون الانتخابات عبث

القاهرة – محمد فتحي

أكَّد أستاذ القانون الدستوري، وعضو البرلمان السابق، الدكتور عبدالله المغازي، أن "الدستور الجديد أحدث نوعًا من التوازن بين مهام رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء"، مشددًا على أن "مصر تحتاج إلى زعيم، وليس مجرد رئيس؛ ليتمكن من إحداث تناغم بين مهامه ومهام رئيس الوزراء، ليدفع الطرفان البلاد إلى الأمام بمنأى عن الخلافات والاختلافات". وانتقد المغازي، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، "الأصوات التي تطالب وزير الدفاع، المشير عبدالفتاح السيسي، بالإعلان عن موقفه من الترشح للرئاسة خلال الوقت الجاري"، مشيرًا إلى أن "ذلك الإعلان لا ينبغي الإفصاح عنه إلا بعد إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية فتح باب التقدم للترشح". وتابع، "ما يعلنه بعض المرشحين عن عزمهم خوض الانتخابات الرئاسية في الوقت الجاري ما هو إلا عبث، إذ أن مشروع قانون الانتخابات مازال مطروحًا للنقاش المجتمعي، ولم يصدره رئيس الجمهورية حتى الآن، ومن هنا فلا يجب أن يعلن أي شخص نيته للترشح قبل إقرار القانون". وأوضح أستاذ القانون الدستوري، أن "مشروع قانون الانتخابات عليه تحفظات كثيرة من وجهة نظري، أهمها أنه يتضمن نحو 15 مادة تمثل ثلث القانون المكون من 59 مادة، عقوبات على المواطن في حال تجاوزه أثناء الإدلاء بصوته في الانتخابات"، مشيرًا إلى أن "تلك العقوبات يمكن دمجها في نحو 5 مواد على الأكثر، بما يضمن نجاح العملية الانتخابية". كما انتقد المغازي، "المادة الخاصة بحجم الإنفاق على العملية الانتخابية، والتي قدرها مشروع القانون بعشرة ملايين جنيه"، موضحًا أن "المبلغ ضئيل للغاية، ولا يتناسب مع مستوى الإنفاق في الوقت الجاري، إذ قدَّر مبلغ الدعاية الذي ينفقه المرشح بنحو 30 مليون جنيه، لكون عدد المحافظات في مصر 27 محافظة، ينفق المرشح في كل منها مليونًا، على أن يضاعف مبلغ الدعاية المقرر في محافظات؛ القاهرة والجيزة والقليوبية، الأكبر مساحة، والأكثر عددًا في السكان". وتساءل المغازي، "هل وضعت لجنة الانتخابات آليات لكيفية رصد إنفاق كل مرشح؟، وهل حددت اللجنة آليات كيفية الحد من استخدام دور العبادة في الدعاية الانتخابية كما كان يحدث في الانتخابات السابقة؟" وأشار المغازي إلى "أهمية تحديد اللجنة لآليات مراقبة الانتخابات، والتعامل مع تجاوزاتها، ليس في الانتخابات الرئاسية فقط، وإنما في البرلمانية أيضًا، إذ اعتبر أن انتخابات البرلمان المقبلة ستكون هي الأهم في تاريخ مصر على الإطلاق، كون البرلمان المقبل سيكون منوطًا به إجراء الكثير من التعديلات التشريعية والقانونية، لتناسب المرحلة الجديدة من تاريخ مصر، وما به من تغيرات". واقترح أستاذ القانون الدستوري، "تشكيل لجنة حكماء لاختيار الشخصيات التي ستخوض انتخابات البرلمان المقبل، على معايير يتم الاتفاق عليها، نظرًا إلى أهمية هذا البرلمان في رسم مستقبل مصر، وبما لا يتعارض مع طموحات الرئيس المقبل، وحتى لا يصبح البرلمان معوقًا لمخططات الرئيس".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإعلان عن التَّرشح قبل قانون الانتخابات عبث   مصر اليوم - الإعلان عن التَّرشح قبل قانون الانتخابات عبث



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 10:28 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

راشد يؤكّد الاستفادة من قرار أميركا باعتبار مصر آمنة

GMT 07:45 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمود الهباش يؤكد أن رفض المصالحة في صالح الاحتلال

GMT 10:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

جلال عوارة يعلن أن القوانين تضبط "الانفلات"

GMT 08:16 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السجيني يؤكد تفهم بريطانيا لموقف مصر من الإخوان

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

يحيى الكدواني يتوقع فشل المؤامرات

GMT 10:09 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد يؤكّد غلق المقاهي غير المرخصة

GMT 12:17 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد أبو حامد يؤكد زيارات السيسي ناجحة

GMT 07:47 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد الغول يؤكد فشل الحكومة في الأزمات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon