مصر اليوم - إسرائيل تضغط على عبّاس من خلال فبركة رسالة هنيّة إلى نتنياهو

مستشار رئيس حكومة غزّة يوسف رزقة لـ"مصر اليوم":

إسرائيل تضغط على عبّاس من خلال فبركة رسالة هنيّة إلى نتنياهو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إسرائيل تضغط على عبّاس من خلال فبركة رسالة هنيّة إلى نتنياهو

غزة ـ محمد حبيب

أكَّدَ د. يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس حكومة غزة إسماعيل هنية أن تسريب وسائل الإعلام الإسرائيلية لرسالة مفبركة ما بين رئيسها إسماعيل هنية ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو للضغط على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للقبول بخطة كيري. ونفَى رزقة في مقابلة مع "مصر اليوم" تلك "الفبركات" مؤكدًا أن هذا نوع من خلط الأوراق في الساحة الفلسطينية لإيجاد ضغوط إضافية على رئيس السلطة محمود عباس لتقديم تنازلات في المفاوضات الجارية". وشَدَّد رزقة على عدم وجود أي اتصالات شفوية أو مكتوبة بين إسرائيل و"حماس" أو أي من مكاتبها السياسية والحكومة في غزة. وأوضح رزقة أن أي اتصالات بشأن التهدئة يكون عبر المخابرات المصرية، وتكون وسائل الإعلام على دراية بكل التفاصيل. وزَعَم موقع "واللا" العبري أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تفاجأ قبل أسبوعين بتلقي رسالة رسمية مباشرة من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني في حكومة غزة إسماعيل هنية ممثلا لحكومة حركة حماس التي لا ترتبط باي علاقات مباشرة مع إسرائيل . وأشار رزقة إلى أنه سبق هذه الرسالة تسريب سابق عن لقاء جمع بين مستشار نتنياهو إسحق مولخو مع القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان في دبي، والتي نفاها الأخير. وأوضح رزقة: "مثل هذه التسريبات تعمل ضغوطًا على عباس، وترسل له رسالة بأن هناك بديلاً جاهزًا وتوجد رسائل بيننا". في سياق آخر، استهجن رزقة التصريحات المتتالية التي أطلقها عدد من قادة "فتح" بشأن موقف "حماس" الرافض لمبدأ القوات الدولية، واعتبر أن هذا الهجوم هدفه التغطية على استعداد السلطة للتوقيع على اتفاق إطار لتصفية القضية الفلسطينية. وأعتبر رزقة أن الحديث عن قوات دولية لحفظ السلام في الأراضي الفلسطينية هدفه تجديد الاحتلال، واستجلاب قوات جديدة له ليس إلا. وأعلن: "نحن ننظر باستغراب شديد إلى هذه الحملة التي يقودها بعض رموز السلطة و"فتح" ضد حركة "حماس" على خلفية موقفها الرافض للقوات الدولية على أرض فلسطين، ذلك أن الحديث عن قوات دولية يكون في الأساس للفصل بين دولتين، وبالنسبة إلى الشأن الفلسطيني لا وجود للدولة الفلسطينية، وبالتالي لا مكان للقوات الدولية في قضيتنا". وأعتبر رزقة أن قضية القوات الدولية هدفها التعمية على اتفاق الإطار الذي تريد الإدارة الأمريكية فرضه على السلطة بدون القدس وبدون اللاجئين، مؤكداً أنه اتفاق لا تستطيع السلطة التوقيع عليه ولا رفضه، وبالتالي بدل التعبير عن هذا المأزق يتم الهجوم على "حماس" للتغطية على هذا الاتفاق ". وفي موضوع المصالحة أكّد المستشار السياسي لرئيس الوزراء في حكومة غزة أن إجراءات وخطوات المصالحة ستتعطل إذا لم يتم تهيئة الأجواء الحقيقية والعملية لها. وأشار د. رزقة إلى أن استمرار الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية وقمع الحريات والتصريحات المنددة بزيارة رئيس الوزراء الماليزي لغزة لا تشير إلى أجواء طيبة في ملف المصالحة. وجدّد تمسّك الحكومة بإنجاز ملف المصالحة، وضرورة حل كل الملفات بشكل متوازٍ وكامل، كملف الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية، وملف انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إسرائيل تضغط على عبّاس من خلال فبركة رسالة هنيّة إلى نتنياهو   مصر اليوم - إسرائيل تضغط على عبّاس من خلال فبركة رسالة هنيّة إلى نتنياهو



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon