مصر اليوم - تحصين قرارات العليا للانتخابات عدون على الشَّرعيَّة الدُّستوريَّة

رئيس مجلس الدَّولة الأسبق حامد الجمل إلى "مصر اليوم"

تحصين قرارات العليا للانتخابات عدون على الشَّرعيَّة الدُّستوريَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحصين قرارات العليا للانتخابات عدون على الشَّرعيَّة الدُّستوريَّة

القاهرة – أكرم علي

أكَّد رئيس مجلس الدولة الأسبق، محمد حامد الجمل، أن "قرار تحصين اللجنة العليا للانتخابات، لايمنع تعطيل خارطة الطريق، ولا يوجد أي مبرر بالقول أن الطعن يستغرق وقتًا طويلًا للنظر فيه". وأوضح حامد الجمل، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "تحصين قرارات العليا للانتخابات يعتبر نوع من العدوان على الشرعية الدستورية والقانونية، ويجعل هناك إرادة خارجة عن المراجعة من خلال القضاء، ومخالف لنصوص دستور 2014"، مشيرًا إلى أن "النظر في أي طعن لا يستغرق أكثر من يومين، حسب أهمية هذا الطعن. وأشار الجمل، إلى أن "القصر الرئاسي لم يكشف عن القوانين التي استند عليها لإقرار التحصين"، مشيرًا إلى أن "المبادئ الدستورية العامة تقرر عدم جواز تحصين أي قرار أو إجراء من رقابة القضاء، وهو ما أقره أيضًا الاتفاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان"  وردًّا على إطالة الطعن على نتائج الانتخابات في عملية التصويت، وتعطيل خارطة الطريق، أكَّد المستشار الجمل، أن "هناك حالات يتم فيها النظر في الطعن خلال 48 ساعة، وتسمى جلسات الساعات، ولا تعطل إطلاقًا سير العملية الانتخابية كما يردد البعض". وعن رأيه في نصوص قانون الانتخابات الرئاسية الجديد، أوضح أن "هناك ملاحظات كثيرة في شأن هذا القانون، إذ لم يحسم حق أفراد القوات المسلحة والشرطة للتصويت في الانتخابات الرئاسية، كما أن هناك إيجابيات في القانون تتمثل في اشتراط حصول المرشح على مؤهل عالي حتى يستطيع حكم البلاد، حتى لا يأتي شخص أُمي لتولي زمام الأمور ووقتها تكون الكارثة". وأشار الجمل، إلى أن "اشتراط القانون على الكشف الطبي على المرشح يفيد في التأكد من صحة المرشح، وتحمله للمسؤولية، بدلًا من أن يكون مريضًا، وغير قادر على التعامل مع إدارة البلاد، بحيث يكون صالح البدن والعقل". وبشأن توقعه بتزامن الانتخابات الرئاسية مع البرلمانية، أكَّد الجمل، أن "خارطة الطريق تنص على أنه لا يتم إجراء الانتخابات البرلمانية إلا بعد الرئاسية"، متوقعًا "انتهاء خارطة الطريق في نهاية حزيران/يونيو المقبل، حسب المؤشرات الأولية".   واعتبر رئيس مجلس الدولة الأسبق، "اللجنة العليا للانتخابات أن دورها إداري فقط"، مشيرًا إلى أن "قسم التشريع والفتوى لم يتطرق إلى بعض البنود في القانون، وأن هناك بعض الأشخاص لا يريدون ألا تكون هناك شرعية دستورية وقانونية في اختيار رئيس مصر المقبل من خلال إمكانية الطعن على القرارات". وشدَّد حامد الجمل، على أن "تحصين قرارات العليا للانتخابات ستهدد سلامة العملية الانتخابية أمام العالم أجمع، وكنا لا نريد ذلك الأمر في ظل التوقيت الصعب التي تمر به مصر". ودعا الجمل، إلى "سرعة الانتهاء من قانون الانتخابات البرلمانية أيضًا لإعطاء الأحزاب الفرصة للتحضير للانتخابات البرلمانية، وتحديد إذا كانت ستعتمد على النظام المختلط أم الفردي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تحصين قرارات العليا للانتخابات عدون على الشَّرعيَّة الدُّستوريَّة   مصر اليوم - تحصين قرارات العليا للانتخابات عدون على الشَّرعيَّة الدُّستوريَّة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 08:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصطفى الجندي يُؤكِّد "ترابط" ترامب والسيسي

GMT 10:28 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

راشد يؤكّد الاستفادة من قرار أميركا باعتبار مصر آمنة

GMT 07:45 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمود الهباش يؤكد أن رفض المصالحة في صالح الاحتلال

GMT 10:37 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

جلال عوارة يعلن أن القوانين تضبط "الانفلات"

GMT 08:16 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السجيني يؤكد تفهم بريطانيا لموقف مصر من الإخوان

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

يحيى الكدواني يتوقع فشل المؤامرات

GMT 10:09 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد يؤكّد غلق المقاهي غير المرخصة

GMT 12:17 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد أبو حامد يؤكد زيارات السيسي ناجحة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon