مصر اليوم - كشفنّا عن محاولات لتعطيّل الرئاسيّات المصريّة

اللِّواء سيد شفيق لـ"مصراليوم":

كشفنّا عن محاولات لتعطيّل الرئاسيّات المصريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كشفنّا عن محاولات لتعطيّل الرئاسيّات المصريّة

القاهرة – أكرم علي

أكَّد مدير قطاع الأمن العام، في وزارة الداخلية، اللواء سيد شفيق، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "الوزارة مستعدة تمامًا لإجراء الانتخابات الرئاسية، وأن محاولات الإرهاب من قِبل جماعة "الإخوان المسلمين"، لن تخيف الداخلية، وأجهزة الأمن، من ممارسة دورها الوطني". وأوضح اللواء سيد شفيق، أن "وزارة الداخلية نجحت في الفترة الأخيرة في إحباط الكثير من العمليات الإرهابية، وضبط الآلاف من قطع الأسلحة في القاهرة، والجيزة، ومختلف المحافظات المصرية". وأضاف شفيق، أن "قطاع الأمن العام يقوم يوميًّا بالتنسيق مع باقي أجهزة وزارة الداخلية بضبط ما لا يقل عن 50 قطعة سلاح، وهناك أوقات تضبط ما لا يقل عن 1000 قطعة سلاح أخرى". وبشأن ملاحقة العناصر الإخوانية الهاربة في الخارج، أكَّد سيد شفيق، أنه "لم تصدر "نشرات حمراء للإنتربول الدولي ضد عناصر "الإخوان" الهاربين، إلا أن النائب العام المصري طالب دولة قطر بتسليم المتهمين المطلوبين لدى مصر". وشدَّد مدير قطاع الأمن العام أن مصر لن تخضع لأحد أو لجماعة، وأنهم يتعاملون مع الجماعات الإرهابية كفصيل ينبغي مقاومته واستئصاله". وردًّا على سؤال، بشأن مقتل عدد من الضباط وأفراد الأمن يوميًّا في التفجيرات والمواجهات الخاصة في مداهمة البؤر الإرهابية، أكَّد شفيق، أن "هناك نقصًا في التسليح، بسبب اقتحام السجون خلال ثورة 25 كانون الثاني/يناير، فضلًا عن الأسلحة المُهرَّبة من ليبيا"، مشيرًا إلى أن "هناك عمليات لاستيراد أسلحة من الدول الأجنبية في الوقت الراهن". وعن التخلص من الضُّباط التابعين لجماعة "الإخوان المسلمين"، بعد سقوطهم، أوضح، أنه "لا يمكن أن تتأخون الوزارة من الأساس، ومن الممكن أن يكون هناك بعض الضباط متعاطفين مع "الإخوان"، ولكن هؤلاء يجرى استبعادهم بمجرد التعاطف فقط؛ لأن الضباط لا ينتمون لأي فصيل سياسي حتى لو بالتعاطف". وبشأن العمليات الإرهابية التي تُنفِّذها جماعة "أنصار بيت المقدس"، أكَّد شفيق أنه "بعد ثورة 25 كانون الثاني/يناير، شهدت البلاد حالة من الانفلات الأمني، وسادت تلك الحالة مصر بأكملها، مما سمح بتكوين جماعات مُسلَّحة إرهابية، وساعد على ذلك الأنفاق المفتوحة في سيناء، والتي تهرب منها الأسلحة، وانتشار الفكر السلفي الجهادي، ووزارة الداخلية تعمل بكل قوة الآن لردع تلك الجماعات في أقرب وقت؟". وعن الأوضاع الأمنية في سيناء، أكَّد شفيق، أن "سيناء تحتاج إلى تنمية، ونبحث عن خطة لتهجير الشباب والعائلات إلى هناك؛ لأن السكان يعتبرون خط الدفاع عنها أولًا، ثم يبدأ تأمينها من قِبل قوات الأمن لمساندتها"، مشيرًا إلى أن "أهل سيناء يساندون قوات الأمن في عملياتها العسكرية اليومية ضد العناصر الإرهابية والتكفيرية". وشدَّد اللواء سيد شفيق، على "عدم تخوف المواطنين المصريين من الذهاب إلى اللجان الانتخابية الرئاسية خشية من أية تفجيرات تحدث لتعطيلها"، مُؤكِّدًا أن "قوات الأمن ترصد كل التحركات، وكشفت في الفترة الأخيرة عن جهات سعت لتعطيل الانتخابات الرئاسية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كشفنّا عن محاولات لتعطيّل الرئاسيّات المصريّة   مصر اليوم - كشفنّا عن محاولات لتعطيّل الرئاسيّات المصريّة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon