مصر اليوم - الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء

الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء

لندن ـ وكالات

تواجه الحكومة البريطانية دعوى قضائية أمام المحكمة العليا على خلفية اخفاقها في الوفاء بالحد من تلوث الهواء بمقتضى المستويات التي حددها القانون. تكون مستويات التلوث في الحدود المسموح بها قانونا.وتشكل مستويات التلوث في المناطق المتضررة خطرا صحيا يواجه المواطنين في العديد من الشوارع البريطانية المزدحمة، لاسيما للذين يعانون من اعتلالات في القلب او الرئة.وتقول الحكومة البريطانية ان القوانين صارمة على نحو يتنافى مع الواقع.وتعتقد بي بي سي أن المفوضية الأوروبية تتحمل جزءا من المسؤولية لكونها لم تضع في المقام الاول حدودا مناسبة بشأن التلوث الناجم عن عوادم الديزل.وكانت كل من المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف رفضت البت في القضية، وتركت الأمر للمفوضية الاوروبية.يذكر ان حوالى 29 ألف شخص يموتون سنويا في بريطانيا جراء تلوث الهواء، وهو رقم أكبر من عدد الوفيات الناجمة عن السمنة والكحول، مع العلم أن تلوث الهواء يقلص مدة حياة الانسان. ويعد التلوث الناجم عن الحركة المرورية، لاسيما عوادم الديزل، اكثر الاسباب المفضية الى تلوث جودة الهواء في اغلب المدن، حيث ان اكثر الملوثات في الهواء هي تلك الجسيمات الصغيرة التي يحملها الهواء ويطلق عليها "بي ام 10 " وثاني اكسيد النيتروجين.وقال الان اندرو من مؤسسة "كلاينتايرث" الخيرية، لبي بي سي: "من الخزي ألا نفي بالالتزام بحلول عام 2020 أو 2025، وما يزيد الامر سوءا ان الحكومة البريطانية تضغط من اجل الحد من القيود المفروضة لانها تزعم انها غير واقعية.وتعتقد بي بي سي ان المفوضية الاوروبية تشجع قضية المحكمة العليا لانها تفضل تفادي الدخول في مواجهة مباشرة مع بريطانيا التي ترفض القواعد البيئية للاتحاد الاوروبي.ولا يعتبر هذا التوقيت مناسبا للحكومة البريطانية، لانها ستضطر الاسبوع الجاري الى اصدار تحذير شديد بشأن تلوث جودة الهواء في لندن، حيث سجلت بعض قراءات التلوث 10/10.وتقول الحكومة انها تسعى للحد من انبعاثات ثاني اكسيد النيتروجين من خلال الاعفاءات الضريبية ودعم المركبات منخفضة الانبعاثات.كما تستثمر الحكومة 75 مليون جنيه استرليني لدعم تكنولوجيا الحافلات صديقة البيئة و560 مليون جنيه استرليني للنقل المحلي المستدام فضلا عن منح 3 ملايين جنيه استرليني للسلطات المحلية سنويا منذ عام 2010 للمساعدة في التصدي لمشكلة التلوث على المستوى المحلي.غير ان اتجاه الحكومة البريطانية للحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون يعال عليه ما حدث من تغير في المناخ واسهامه جزئيا في حدوث المشكلة من خلال تشجيع السائقين على الاتجاه لاستخدام المركبات التي تعمل بوقود الديزل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء   مصر اليوم - الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon