مصر اليوم - ورشة إقليمية في تونس بشأن إدارة الموارد المائية

ورشة إقليمية في تونس بشأن إدارة الموارد المائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ورشة إقليمية في تونس بشأن إدارة الموارد المائية

تونس ـ وكالات

بدأت بالعاصمة التونسية اليوم فعاليات ورشة عمل إقليمية تحت عنوان / إدارة الموارد المائية في الدساتير العربية / التي تعقدها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم /الألكسو/ بالاشتراك مع مكتب اليونسكو في القاهرة والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة /إيسيسكو/ والمجلس العربي للمياه. وتهدف الورشة التي يشارك فيها خبراء ومختصون من مختلف الدول العربية إلى تعزيز الاهتمام بالأبعاد الدولية لإدارة الموارد المائية في الدساتير العربية وإعداد مقترحات تعديلات دستورية في هذا المجال لمواكبة التحولات السياسية والتطورات الدستورية التي تعرفها المنطقة. وألقى المدير العام المساعد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم /الألكسو/ الدكتور محمد عبد الباري القدسي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية أكد فيها أن وضع الموارد المائية في المنطقة العربية يدعو إلى التحرك بفاعلية وحكمة, لافتا النظر إلى أن نقص المياه إلى حد الشح وتواصل اتساع رقعة التصحر وسوء التصرف في بعض الأحيان في المياه بث الوعي بإبعاد المشكلة المائية. وتحدث القدسي عن الدور الذي اضطلعت به المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم للمشاركة في إيجاد الحلول والآليات بالتواصل مع الخبراء وتنظيم الندوات لإثراء الموارد المائية والمحافظة عليها وتحسين المعرفة في مجالات التحلية والتكرير والمعالجة بالدراسات والورشات والقوانين والتشريعات. بدوره قال مدير مكتب اليونسكو بالقاهرة البشير الأمين إن شح المياه ونقص الموارد المائية مرشحان إلى الزيادة في ظل حدّة المخاطر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية, داعيًا في هذا الصدد إلى العمل على كافة المستويات للمحافظة على المياه والسعي إلى تعزيز مصادرها وتحسين المعرفة في استخداماتها الحكيمة وإدارتها الرشيدة. وتناقش الورشة التي تستمر يومين مواضيع حول إدارة الموارد المائية في مختلف الدساتير العربية وسبل إدماج إدارة المياه في التنمية المستدامة التي تضمنتها استراتيجية تدبير الموارد المائية في العالم الإسلامي وآليات تنفيذها التي أعدتها الإيسيسكو واعتمدها مؤتمر القمة الإسلامي في ماليزيا عام 2003م.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ورشة إقليمية في تونس بشأن إدارة الموارد المائية   مصر اليوم - ورشة إقليمية في تونس بشأن إدارة الموارد المائية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon