مصر اليوم - خطة عمل دولية لدعم المعايير البيئية في النقل

خطة عمل دولية لدعم المعايير البيئية في النقل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خطة عمل دولية لدعم المعايير البيئية في النقل

واشنطن ـ وكالات

وقّع مسؤولون بيئيون في كندا والمكسيك والولايات المتحدة، خطة عمل تهدف إلى رفع مستوى المعايير البيئية في قطاع النقل، واتخاذ إجراءات للتصدي لتغير المناخ وتحسين نوعية الهواء، خرج بها اجتماع لجنة التعاون البيئي، وهي تحالف قاري يعود تاريخ التعاون فيه إلى نحو 20 سنة. وأعلنت اللجنة في البيان الوزاري بعد اجتماع استغرق يومين في لوس كابوس في المكسيك، «مبادرات جديدة لخفض الانبعاثات الناتجة من الشاحنات والحافلات ووسائل النقل البحري، خصوصاً على حدودنا وعلى امتداد سواحلنا». وأشار إلى أن إحدى المبادرات «ستقوّم انبعاثات السيارات الناتجة عند نقاط التفتيش الحدودية خلال انتقال السائقين بين الدول، وتطوير خيارات للحد من التلوث الناجم عن هذا المصدر». وتحدثت عن مشروع آخر «سيحدد الطرق اللازمة لتسريع تبني تكنولوجيات أكثر نظافة في قطاعات صناعة الحافلات وشاحنات النقل الثقيلة». وأوضح وزير البيئة الكندي بيتر كنت، أن «معايير كفاءة الوقود في بلاده وفي الولايات المتحدة، ترمي إلى تحقيق هدف مشترك لتصنيع السيارات الجديدة». ولفت إلى أن «السيارة التي ستُباع عام 2025 والمصنوعة وفق المعايير الجديدة ستنتج نصف كمية الانبعاثات وتستهلك نصف كمية الوقود مقارنة بسيارات اليوم». ورأى كنت، أن المستهلكين والحركة الساعية إلى الحد من الانبعاثات «سيســتفيدون بدرجة أكبر من وجود معيار أقوى، ويشكل هدف وضع معايير تنظيمية مشتركة في أنحاء القارة أمراً منطقياً بيئياً واقتصادياً». واعتبر القائم بأعمال مدير وكالة حماية البيئة الأميركية بوب بيرسياسبي، أن «الفوائد الصحية من وجود هواء أكثر نظافة تشكل سبباً وجيهاً لوضع معايير موحدة للانبعاثات التي تسبّبها السيارات في أميركا الشمالية». وأكد خلال الحوار الإلكتروني عبر الإنترنت، أن «ملايين الناس في البلدان الثلاثة سيستفيدون كثيراً من خلال تحسين الصحة العامة، بما في ذلك خفض حالات الإصابة بالربو بين الأطفال، وخفض الوفيات المبكرة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية». يُذكر أن لجنة التعاون البيئي تعمل منذ عام 2011 على تنفيذ مشروع لتحسين كفاءة استخدام الطاقة والبيئة، في سلسلة إمدادات صناعة السيارات في أميركا الشمالية. وتتمثل أهداف هذا المشروع باستخدام معدل أعلى من المواد المعاد تدويرها، وخفض الانبعاثات واستهلاك الوقود. وتؤمّن العلاقات الاقتصادية القوية بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة، أساساً لبناء إطار عمل للممارسات الأكثر استدامة. وتتقاسم الولايات المتحدة وكندا سوق الطاقة الأكثر تكاملاً في العالم، نظراً إلى تدفق كميات كبيرة من النفط والغاز الطبيعي، والكهرباء عبر حدودهما. ويدعو اتفاق لوس كابوس أيضاً إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لوضع نهج مشترك لأميركا الشمالية، لمراقبة الانبعاثات من السفن. وأكدت لجنة التعاون البيئي، رغبتها في تقديم مزيد من الدعم لجهود الحد من انبعاثات الكربون من المصادر المتنوعة، وجمع البيانات المتعلقة بالملوّثات وتعزيز إنشاء المباني الخضراء وتبادلها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خطة عمل دولية لدعم المعايير البيئية في النقل   مصر اليوم - خطة عمل دولية لدعم المعايير البيئية في النقل



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon